7 أوراق رابحة تقود أحلام ناصر ملوي فى البقاء بالقسم الثاني

7 أوراق رابحة تقود أحلام ناصر ملوي فى البقاء بالقسم الثاني

يستعد مركز شباب ناصر ملوي، برئاسة أحمد يحيى الصواف، لإنطلاق دوري القسم الثاني، بعد تمكن الفريق من تحقيق إنجاز الصعود، عقب احتلال قمة ترقى المجموعة الثالثة بدورى القسم الثالث، برصيد 14 نقطة، بالتفوق على مركز شباب ببا، وأبو كساه، وشباب طامية.

ومن خلال “استاد ولاد البلد”، نلقي الضوء على أبرز الأوراق الرابحة، التى توجد بالفريق، التى تعقد عليها الجماهير آمالا وطموحات كبيرة خلال الموسم الجديد بالقسم الثانى بمجموعة الصعيد.

هيثم فتحى.. صاحب هدف الصعود

أول الأوراق الرابحة بصفوف الوافد الجديد للقسم الثانى هو هيثم فتحى، من أبرز لاعبي الفريق فى الخط الهجومي، فى ظل خبراته الكبيرة، وقدرته التهديفية العالية، إذ يعد “هيثم” صاحب هدف صعود شباب ناصر ملوي للقسم الثانى، والذى سجله فى مرمى شباب ببا، فى الدقيقة 85، من عمر اللقاء، الذى انتهى بهدف وحيد فى الجولة قبل الأخيرة، من ترقى القسم الثاني.

وقاد الفريق لتحقيق الإنجاز، ناهيك عن قدراته التهديفية، بعدما سجل 7 أهداف خلال الموسم المنقضى بالقسم الثالث، كما شارك “هيثم” من قبل فى تحقيق إنجاز الصعود للقسم الثانى مع ناصر الفكرية، موسم 2015-2016، تحت قيادة محمد عبد الرحمن، ولذلك تعول عليه الجماهير آمالا كبيرًا فى قيادة هجوم الفريق خلال الموسم الجديد.

الخبرة أشرف سمير الجناح الطائر

أما ثانى الأوراق الرابحة بالفريق هو أشرف سمير، الظهير الأيمن، أو كما تلقبه الجماهير “الجناح الطائر”، نظرًا لسرعاته الفائقة، فى الجبهة اليمنى، وقدرته الرائعه على إرسال العرضيات خلال مباريات الفريق فى الموسم الماضي، إذ ساهم “أشرف” بدور كبير مع الفريق من خلال تسجيله 4 أهداف، ولعب معظم مباريات الموسم.

وهو من الأوراق الرابحة بالفريق، ولذلك تم تجديد التعاقد معه لموسم ليبقى مع الفريق بعد الصعود للقسم الثانى، خاصة أنه حقق إنجاز الصعود للممتاز مع المنيا، من قبل موسم 2012-2013، تحت قيادة شديد قناوى، ولكنه الرباط الصليبى حرمه من اللعب مع المنيا بالممتاز، فرحل لناصر ملوي، كما أنه لعب لبترول أسيوط، عدة مواسم، ولذلك فهو من أهم الأوراق الرابحة بالفريق، والذى يجعل الجبهة اليمنى مفتاح لعب لفريق ناصر ملوى.

 عبدالغنى معنى ” صاحب المجهود الوفير” 

عبد الغنى معنى، لاعب الوسط المدافع، يمتاز بالمجهود الوفير نظرًا لقدرته على قطع مسافات كبيرة خلال المباريات، بالإضافة لإجادته قطع الكرات وإفساد هجمات المنافسين، وشارك معنى فى معظم مباريات الفريق خلال القسم الثالث بالموسم الماضي، وكان معنى قد انتقل لسوهاج منذ أيام قليلة بعقد يمتد لـ 3 مواسم، ولكنه لم يكمل المشوار، وفسخ التعاقد، وعاد ليجدد عقده مع مركز شباب ناصر ملوى ويبقى بالفريق بعد طلب الجهاز الفنى بقيادة طارق السكران بقائه خاصة أنه أبرز لاعبى خط الوسط المدافع، وتطلق عليه الجماهير لقب “صاحب الرئات الثلاث”.

عمرو عويس “الحاوى”

أما رابع الأوراق الرابحة بصفوف مركز شباب ناصر ملوى هو عمرو عويس، صانع الألعاب، الملقب بـ”الحاوى”، نظرًا لمهاراته العالية، والتى تمتع الجماهير خلال المباريات، “عويس” كان دائمًا شريك الملاونية فى أفراحهم، إذ حقق إنجاز الصعود للقسم الثاني مرتين مع الفريق، الأولى كانت موسم 2012-2013، تحت قيادة طارق السكران، مدربه الحالي.

والثانية كانت الموسم الماضي، تحت قيادة محمد هريدي، وينال عويس ثقة جماهير شباب ناصر ملوى، خاصة أنه من اللاعبين المؤثرين بأهدافه، وتمريراته، بالإضافة لأنه من اللاعبين الملتزمين، والذين لا يصطنعون أي مشاكل خلال تواجده بالفريق.

رمضان فوزى “راموس”

المدافع رمضان فوزي، الشهير بـ “راموس”، والذي تعاقد معه الفريق لمدة موسم، قادمًا من صفوف بترول أسيوط، ولكن رمضان ليس بغريب عن ناصر ملوى، فقد سبق له اللعب مع الفريق من قبل، وحقق معهم إنجاز الصعود للقسم الثانى موسم 2012-2013، تحت قيادة طارق السكران.

كما أن له خبرات بالقسم الثانى من خلال مشاركته مع ناصر ملوى، والألومنيوم، ويمتاز بطول القائمة، وقوة البنيان الجسدي، وإجادة اللعب بالرأس، مما يعطي دفاع الفريق قوة، وصلابة قبل إنطلاق الموسم الجديد من دوري القسم الثاني.

الحارس مصطفى زكى

حارس المرمى الخبرة مصطفى زكى، الذى صممت الإدارة على التمسك ببقائه، بعد انتهاء عقده، وقامت بتجديد التعاقد معه لموسم، بعد مساهمته فى تحقيق إنجاز الصعود لدوري القسم الثاني حيث شارك فى معظم مباريات الفريق خلال الموسم الماضي، وكان له دور كبير فى مباريات الترقي، ووصول الفريق للقسم الثاني.

ورغم ظروف عمله بشركة السكر بمدينة أبو قرقاص، إلا أن الإدارة حافظت على تواجده، نظرًا لخبراته وتميزه فى مركز حراسة المرمى، وهو من الأوراق الهامة بالفريق، والذى تثق به الجماهير بشكل كبير.

محمد إبراهيم تريكة 

محمد إبراهيم تريكة، رأس الحربة المشاكس، الذى يمتاز بالقدرة على الضغط على المدافعين بشكل مميز، بالإضافة لقدرته على استغلال الفرص وتسجيل الأهداف، وتريكة من أهم أوراق الفريق، والذى ساهم بدوره فى الموسم الماضي فى صعود الفريق للقسم الثاني، كما صعد من قبل مع ناصر الفكرية للقسم الثاني، موسم 2015-2016، ورغم بعض العروض التى أتيحت له للرحيل عن الفريق ومنها عرض سوهاج، ولكنه الجهاز الفنى والإدارة تمسكوا ببقائه لقيادة هجوم الفريق، فى الموسم الجديد.

 

الوسوم