فريق “الصم والبكم” لكرة القدم بدكرنس في طي النسيان 

فريق “الصم والبكم” لكرة القدم بدكرنس في طي النسيان  فريق "الصم والبكم" لكرة القدم بدكرنس
كتب -

يعتقد البعض أن الرياضة حكرًا على الأصحاء فقط، أما من لديه إعاقة فالفرصة أمامه ضعيفة إن لم تكن منعدمة، ولكن فريق الصم والبكم بدكرنس كان لديه رأي آخر في هذا الشأن، فقد جعلوا من إعاقتهم تحد لتحقيق ما يعتقده البعض مستحيلًا، ورسموا بأجنحة الإعاقة آمال تحلق فوق رؤوس الجميع.

“استاد ولاد البلد” معاناة فريق فريق الصم والبكم بدكرنس في التقرير التالي.

“رغم قلة الإمكانيات المتاحة لنا من قبل الجهات المختصة مازلنا نحارب للصعود للممتاز”، بهذه الكلمات بدأ محمود الدواس، المدير الفني لنادي دكرنس للصم والبكم، حديثه معنا بوصف من المترجم الخاص به، لحظات من الصمت وعاد ليكمل بأن فريق “الصم والبكم” بنادي دكرنس يضم 25 لاعبًا جميعهم من ذوي الاحتياجات الخاصة، البعض لديه صم وبكم كامل، والبعض الآخر ضعيف السمع وفاقد الحديث.

جهاز الفريق

ويقول الدواس، إنه يقود الفريق منذ فترة طويلة، ويعاونه أحمد فوزي، مدربًا للفريق، والدكتور إبراهيم محمود، مترجمًا الفريق، ويتولى تدريب الحراس، جمال الطنطاوي.

ويضيف أن فريق “الصم والبكم” بدكرنس يلعب بالقسم الثاني، ويتنافس مع 5 فرق من محافظة الدقهلية في هذا القسم وهم: غزل المحلة، وميت غمر، والحوار، ودكرنس، والزرقا، وتلعب المسابقة على 8 مجموعات، يصعد الأول من كل مجموعة، ثم يتقابل الأربع فرق، ويصعد الفائز للدوري الممتاز.

لا يوجد تعاقدات

وأوضح محمود خالد، مدير المركز الإعلامي بنادي دكرنس، أن الفريق أنشئ منذ حوالي 12 عامًا، وتتم التعاقدات مجانًا وبشكل ودي بين الأندية، ولا يوجد عقود للاعبين، وأضاف مدير المركز الإعلامي، أن المباريات تسير بالشكل المعهود، ويقودها الحكم مستخدمًا الراية والصافرة، ويفهم اللاعبين الحركات التي ينفذها الحكم، ومن لا يسمع الصافرة يرى الراية.

لا يوجد دعم

وتابع خالد: “لا يوجد خصم عند الهزيمة، ويوجد مكافآت فوز للاعبين وبدل سفر، وهنا تكمن المشكلة، لا سيما وأن الجهة الوحيدة الداعمة لفرق الصم والبكم لكرة القدم هي اللجنة البارالمبية، وترسل مبلغ مالي حوالي 20 ألف جنيه تقريبًا، وهذا لايكفي لأي شيء”.

وأشار إلى أن الفريق يحتاج إلى دعم مادي ومعنوي من الجهات المختصة، وهذا يعود بكل تأكيد بالفائدة على المنتخب المصري للصم والبكم، في الوقت ذاته يسعى النادي برئاسة المهندس الخضر إبراهيم، إلى توفير متطلبات الفريق بقدر المستطاع. 

واختتم: “وجود عقود للاعبين حتى ولو بمبالغ صغيرة يضمن حقوق اللاعبين والأندية، كما أنه يضمن الاستمرارية للفريق، بدلًا عن نظام التبادل الذي يتم دون وجود أي دعم حقيقي للفريق ورفع معنويات اللاعبين”.

الوسوم