نجم ذهبية مونديال اليد: حلمنا بالتتويج واستطعنا تحويل الحلم لحقيقة (حوار)

نجم ذهبية مونديال اليد: حلمنا بالتتويج واستطعنا تحويل الحلم لحقيقة (حوار) ياسر سيف الدين لاعب منتخب مصر لكرة اليد
  • “دودو” أبزر لاعب.. ولم يقتصر دوره داخل الملعب فقط
  • الحصول على ميدالتين في شهر واحد أمر لا يمكن وصفه
  • ثقة الجهاز الفني منحتنا الأفضلية في المباريات والجمهور المصري كان حافزًا قويًا

حقق المنتخب الوطني لناشئي كرة اليد، إنجازًا تاريخيًا بحصده لقب كأس العالم لكرة اليد “مونديال اليد”، بعد الفوز على ألمانيا بنتيجة 23/28، أمس الأحد، في مقدونيا.

وأجرى “استاد ولاد البلد” حوارًا مع ياسر سيف، لاعب النادي الأهلي والمنتخب الوطني والحاصل أيضًا على برونزية العالم مع منتخب الشباب، منذ أسبوعين، للحديث عن أبرز لحظات البطولة وكيف كانت مشوار أحفاد الفراعنة في مقدونيا.

كيف كانت المباراة النهائيةفي مونديال اليد أمام المنتخب الألماني؟

أهم لحظة بالنسبة لي بعد ما ابتعدنا في الأهداف أمام منتخب ألمانيا، الذي يملك إمكانيات قوية وكبيرة، ولكن هذه الإمكانيات لم تكن كافية ليستعيد توازنه أمامنا، وكل لحظة كانت تمر ويزيد فارق الأهداف لصالحنا كنت تعد لحظة مميزة جدًا.

ما هي كلمة السر في الوصول إلى الأدوار النهائية؟

مع كل مباراة كنا نتفوق فيها على المنافس، طموحنا كان يزداد أكثر فأكثر، واهتمام الناس كان حافزًا فعليًا وقويًا يجعلنا نسعى لنيل اللقب للمرة الأولى في تاريخ مصر وكرة اليد الإفريقية والعربية.

حدثنا عن أجواء معسكر المنتخب

شهد معسكر المنتخب الوطني في مونديال اليد التزامًا كبيرًا من اللاعبين ولم يقصر أحد، ولم يكن هناك شيئًا خارج عن النظام، كنا نتعاون بشكل كبير، وهذا انعكس في المباريات حتى التتويج.

من هو أبرز لاعب من وجهة نظرك؟

أحمد هشام “دودو” كابتن الفريق، لاعب قوي وله دورًا كبيرًا في الفوز بالبطولة، ودورة كقائد للفريق لم يقتصر على داخل الملعب فقط، فكان خارج الملعب وكان قدوة للجميع.

هل كان هناك منتخبًا تخشى مواجهته في منافسات المونديال؟

خضت المباريات مع منتخب الشباب في إسبانيا جعلتني اكتسب خبرة أكثر وأكثر، ولم يكن هناك منتخب أخشى منه، ولكن المستويات كانت متقاربة بشكل كبير ومنحتني أفضلية وثقة أكثر.

وفي مونديال اليد للناشئين كانت هناك منتخبات كرواتيا والمجر كانت صعبة وقوية، ولكن تواجدنا على رأس المجموعة منحنا الأفضلية والابتعاد عن هذه المنتخبات.

كيف تعامل مجدي أبو المجد المدير الفني للمنتخب مع الأحداث في البطولة؟

كابتن مجدي أبو المجد منذ أن تولى مهام الفريق الفنية وله هدف واحد هو التتويج بكأس العالم، وأعطى ثقة للاعبين، وكان يثق في كل اللاعبين، ما انعكس على أداء الفريق.

خضت بطولتين متتاليتين، كيف كان الإعداد البدني لهذا الأمر؟

بداية الأعداد البدني شيء مهم جدًا، وهذا ما وجدناه في معسكرات المنتخب التي أهلتنا إلى خوض بطولتين متتاليتين دون تعب، وكنا نستطيع لعب المزيد، المشاركين في بطولة الشباب شاركوا في بطولة الناشئين بشكل قوي وكان لهم دورًا مؤثرًا وكبيرًا في التتويج.

ما هي المباراة الأكثر صعوبة في مسيرة المنتخب؟

مباراة التي تلت هزيمتنا من فرنسا، إذ كانت مباراة بمثابة استعادة الثقة مرة أخرى، وأيضًا الصعود إلى الدور الثاني في الصدارة أو المركز الرابع.

كيف تعامل الجهاز الفني مع هذه المباراة؟

تحدث إلينا مجدي أبوالمجد المدير الفني للفريق، وحسين ذكي المدرب العام، بأن ما حدث في مباراة فرنسا هو مجرد سوء حظ، ونحن الأفضل في المباراة ونستطيع أن نفوز بالبطولة ولكن علينا الأيمان بهذا.

ما هو شعورك بعد الحصول على ميداليتين دولتين في الشهر ذاته؟

شعور لا يوصف، أقل ما يقال عنه مذهل وعظيم، أن أحصل على ميداليتن دولتين مع المنتخب الوطني في فئتين مختلفتين، برونزية كأس العالم للشباب، والذهبية مع منتخب الناشئين.

حدثنا عن هدفك المستقبلي في الفترة المقبلة

التواجد ضمن صفوف المنتخب الوطني في منافسات كأس العالم 2021 للكبار، الذي تنظمه مصر بملاعبها.

هل هناك عروض احتراف وصلت لإدارة النادي الأهلي من الانتقال إلى أندية أخرى؟

لم يصل أي عرض، ولا يوجد تفاوض مع أي نادي، وأنا ملتزم مع نادي الأهلي الموسم المقبل.

اقرأ أيضًا..
بعد التتويج بمونديال اليد.. حسن قداح يعلن رغبته الانضمام لكوماندوز الزمالك

الوسوم