نجم الأقاليم أحمد المحمدي.. البداية بقلعة “زعيم الفلاحين” ورحلة مشرفة في إنجلترا

نجم الأقاليم أحمد المحمدي.. البداية بقلعة “زعيم الفلاحين” ورحلة مشرفة في إنجلترا أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب

“إرادة النجاح مهمة، لكن الأهم منها إرادة التحضير للنجاح” هذه العبارة المقتبسة تلخص مشوار أحمد المحمدي، لاعب أستون فيلا الإنجليزي، فمنذ بدايته في قطاع الناشئين بغزل المحلة، وهو يحضر لمستقبله الكروي.

يقول من شاهدوه داخل جدران المحلة، إنه كان مؤهل لفرصة مختلفة عن الجميع، فهو مجتهد وموهوب وطموحه لا يتوقف، وهذه الصفات جعلته يكون أحد عناصر الفريق الأول وهو في عمر 16 عاما.
بداية لاعب أستون فيلا، كانت من داخل قلعة زعيم الفلاحين، ليبدأ في رحلة التألق مع المنتخب الوطني ثم يجوب شوارع إنجلترا بعد احترافه.
وخلال التقرير التالي يستعرض معكم “استاد ولاد البلد” قصة حياة أحمد المحمدي حتى أصبح لاعبا في الدوري الإنجليزي.
أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب
أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب
نشأته
نشأ أحمد عيسى المحمدي عبد الفتاح، في قرية شبراطوا، التابعة لمدينة بسيون بمحافظة الغربية، في 9 سبتمبر 1987، وكان يراوده حلم واحد منذ الصغر، وهو احتراف كرة القدم، ليبدأ المشوار مع غزل المحلة في قطاع الناشئين بحثا عن الفرصة.
مكتشف المحمدي
يروي خالد أبو الفتوح، نجم نادي غزل المحلة، ومدرب أحمدي المحمدي في فترة وجدوه في قطاع الناشئين لـ”استاد ولاد البلد” قصة كفاح الظهير الأيمن، التي بدأت داخل جدران قلعة زعيم الفلاحين.
يقول أبو الفتوح، إن المحمدي كان مختلفا عن اللاعبين الموجودين في هذه الفترة بقطاع الناشئين بالمحلة، مشيرا إلى أنه “سابق سنه” وثقافته الكروية كانت عاليه، ما جعله يتدرج في قطاع الناشئين بطريقة سريعة.
يتابع أن المحمدي كان أكثر اللاعبين التزاما، لا يفوت تمرينا واحدا، كان كل تفكيره منصب على كرة القدم، يحضر التدريبات في موعدها ينفذ التعليمات بطريقة سليمة.
أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب
أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب

اجتهاد وإصرار

“أول واحد كان بيحضر التمرين وآخر واحد بيغادر” بهذه الكلمات أشار أبو الفتوح لتفاني المحمدي وإخلاصه، موضحا أنه كان لا يترك دقيقة واحدة دون تدريب.
بدأ أبو الفتوح، البحث عن فرص للمحمدي، ليتحدث مع إسماعيل يوسف، مدرب المنتخب الأوليمبي وقتها بصفته صديقه، ويطلب منه إعطاء المحمدي فرصة.
رفض يوسف في بداية الأمر، لكن وافق بعد إلحاح، ليمنحه فرصة اللعب نصف ساعة أمام المقاولون العرب في مباراة ودية، وفيها يسجل المحمدي هدفا ويتألق ويحجز مكانا أساسيا في المنتخب، بينما كان لاعبا في قطاع الناشئين.
الإصابة تمنعه الانضمام للأهلي
موهبة المحمدي، بحسب ما يرويه خالد أبو الفتوح كانت طاغيه، إذ يقول إنه في مباراة جمعت فريق الأهلى للناشئين بفريق المحلة، تألق فيه الظهير الأيمن وسجل هدف فوز الغزل 2/1.
واستطرد أبو الفتوح حديثه، أن أحمد ماهر، رئيس قطاع الناشئين في النادي الأهلي، أعجب به، وطلب ضمه لكن مدرب المحلة أخبره أن يقدم خطاب رسمي للمحلة.
بعدها طلب ماهر من غزل المحلة خوض مباراة تكون على ملعب استاد التتش، حتى تشاهد اللاعب لجنة التخطيط في الأهلي، ليذهب المحلة للمباراة لكن من غير المحمدي، الذي منعته الإصابة من الانضمام للقلعة الحمراء.
أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب
أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب
مصائب قوم عند قوم فوائد
ويتابع، أن المحمدي وهو في عمر 16 عاما، تم تصعيده للفريق الأول، تحت قيادة شريف الخطاب، وبالرغم من إنه كان يؤجل فرصة المحمدي، بسبب سنه الصغير، إلا أن القدر تدخل، وفي مباراة بين الإسماعيلي وبين المحلة خرج محسن هنداوي للإصابة، ليلعب المحمدي أول مباراة مع الغزل في الدوري الممتاز ويسجل هدفا في مرمى الدراويش.
ويضيف أنه من 2004 لـ2006 تألق المحمدي ولفت الأنظار اليه، واستقبل عروضا كثيرة، كان منها الأهلى والزمالك، لكنه فضل الانتقال لإنبي، بسبب فرص المشاركة التى كان يراها ضئيلة مع القطبين.
التحول للاعب دولي
بعد رحلة التألق مع غزل المحلة وإنبي، كان هناك مرحلة مميزة في مشوار اللاعب، إذ لعب 93 مباراة مع الفريق البترولي سجل خلالهم 20 هدفا، وحان وقت التشريف وارتداء قميص المنتخب الوطني.
سطع نجمه خاصة في عام 2008 بعد الحصول على لقب أمم إفريقيا، وبعد الأداء القوي للمحمدي كان واحدا من العناصر التى اعتمد عليها حسن شحاتة، المدير الفني للمنتخب في بطولة 2010، ليفوز مع المنتخب بلقبي أمم إفريقيا، وفي النسخة الأخيرة من البطولة عام 2019 ظهر حاملا لشارة الكابتن للفراعنة.
أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب
أحمد المحمدي لاعب استون فيلا، الحساب الشخصي للاعب
رحلة المحمدي في الاحتراف
11 عاما قضاها أحمد المحمدي في الاحتراف، ومازلت رحلته مستمرة، بدأ المشوار بالانضمام لنادي ساندرلاند على سبيل الإعارة، ثم الشراء نهائيا، وبعدها انتقل لهال سيتي، والمحطة الحالية أستون فيلا.
خلال 11 عاما في رحلته لبلاد الانجليز حقق أرقام مميزة:
* في عام 2019 احتفل أحمد المحمدي برقم قياسي، وهو المشاركة في 100 مباراة متتالية في الدوري الإنجليزي.
* أكثر لاعب مصري صعودا مع الفرق الإنجليزية للدوري الممتاز، بعدما صعد مرتين مع نادي هال سيتي، والمرة الأخيرة مع فريقه الحالي أستون فيلا.
*أول عربي يحمل شارة القيادة في نادي هال سيتي.
* سجل المحمدي مع الثلاث فريق 10 أهداف.
الوسوم