ولاد البلد

نجاحات وإخفاقات أبناء نجع حمادي مع كرة القدم في عامين

نجاحات وإخفاقات أبناء نجع حمادي مع كرة القدم في عامين

بعد مرور عامين، نلقي الضوء على أبرز المواهب التي أخرجتها ملاعب نجع حمادي، منها من يسير بخطىً ثابتة نحو تحقيق هدفه، باللعب لأفضل الأندية المصرية، ومنهم من كان عدم إيمانه بموهبته سببًا في ضياع حلمه بأن يصبح لاعب كرة قدم مشهور، وفي السطور التالية نسرد لكم قصص نجاحات وإخفاقات أبناء نجع حمادي مع الساحرة المستديرة:

عمرو جمال:

عمرو جمال صاحب الـ25 عامًا، بدأ مشواره في ناشئين نادي الألومنيوم مواليد 91 حتى موسم 2010، الذي شهد انتقاله لصفوف النادي الأهلي، وفي عام2013 اختاره الكابتن شوقي غريب للانضمام للمنتخب القومي، وفي 5 مارس عام 2014 بدأ عمرو جمال مسيرته الدولية في مباراة منتخب مصر أمام منتخب البوسنة والهرسك، وفي 27 أكتوبر 2014 تعرض اللاعب لإصابة بقطع في الرباط الصليبي، وبعد غياب 6 أشهر عاد للملاعب.

شارك عمرو جمال، منذ انضمامه للنادي الأهلي عام 2013، في 8 مباريات أحرز خلالهم هدفين، وفي عام 2014 شارك اللاعب في 41 مباراة، أحرز خلالها 17 هدفًا، وفي موسم 2015 هبط المعدل التهديفي للغزال، حيث شارك في 20 لقاء، لم يحرز خلالها سوى أربعة أهداف فقط، وفي عام 2016 الذي لم يكن سعيدًا بالنسبة لعمرو شارك اللاعب في 1978 دقيقة، بمعدل 22 لقاء، لم يحرز سوى 7 أهداف.

وبالرغم من بقائه بالنادي الأهلي، إلا أنه لم يثبت جدارته خلال العامين السابقين، بسبب الإصابة التي لحقت به، التي تسببت في تراجع مستواه بشكل واضح، والتى كانت سببًا في استبعاده من تشكيلة النادي الأهلي الأساسية، خلال لقاءات الفريق السابقة، مما ترتب عليه استبعاده من المنتخب القومي.

عمرو جمال

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

علي وزة:

علي محمد علي، الشهير بـ “وزة”، من مواليد 1995، بدأ مشواره مع الساحرة المستديرة، في ناشئي نادي الألومنيوم، وفي العام 2014 انضم لصفوف ناشئي الأهلي، وحصل معهم على بطولة الدوري، وقضى اللاعب موسمين مع النادي الأهلي إلى أن صدر قرار اتحاد كرة القدم، بإلغاء ناشئي 95، ليتم الاستغناء عن اللاعب.

بعد الاستغناء عن “وزة”، كان نادي الجونة هو قبلة اللاعب لتحقيق حلمه، بأن يكون لاعب كرة قدم مشهور، ليعتمد عليه الجهاز الفني بصفة أساسية، ويصبح من الأعمدة الأساسية للفريق.

علي وزة

علي وزة

مصطفى عز :
بدأ مصطفى عز، مشواره من خلال ناشئي الألومنيوم، ومع انتهاء مرحلة الناشئين، انتقل للمصرية للاتصالات، ثم عاد للألومنيوم، ليأتي الاستغناء عنه لينضم لسكر نجع حمادي، ثم ينضم الموسم قبل الماضي لصفوف نادي الأقصر، ويقدم معهم واحدًا من أفضل مواسمه الكروية، ليأتي اختياره من قبل النجعاوية ضمن أفضل مواهب نجع حمادي، وبعد مرور عامين، استطاع اللاعب الانضمام لنادي الجونة بفضل موهبته، وحجز مكانًا ضمن التشكيلة الأساسية للفريق، وأصبح تحت أعين أندية الدوري الممتاز بعد تألقه مع فريقه، ليحصل اللاعب على لقب أفضل موهبة كروية للنجعاوية هذا العام.

مصطفى عز
مصطفى عز

أحمد حمدي “كاكا”
رغم أنه ولد نجمًا، وأنعم الله عليه بموهبة فريدة، أصبح الآن في موقف المتفرج، بعد ابتعاده عن المستطيل الأخضر، وأصبح حلم الاحتراف الخارجي هو نهاية لموهبة كروية قل ما وجدت بملاعبنا، بدأ “كاكا” مشواره في ناشئي الألومنيوم، ثم انضم لصفوف فريق الدرجة الأولى بدوري القسم الثاني وأصبح قائدًا للفريق، ليأتي قرار الاستغناء بعد حدوث مشكلة بينه وبين الجهاز الفني، لينتقل بعدها لصفوف عاملين غارب، ويقضي معهم موسمًا واحدًا في دوري القسم الثاني، ثم انتقل لصفوف نادي سوهاج الذي لم يستمر معه، ليستقر به الحال منتظرًا بمحطة الاحتراف الخارجي بأحد دول الخليج، التي ربما تكون نهاية عادية للاعب كان مؤهلًا ليصبح أحد نجوم الكرة المصرية.

احمد حمدي كاكا
أحمد حمدي كاكا

محمد حمدي “تاتش”
بعد مرور عامين من اختياره ضمن أفضل المواهب الكروية، في استفتاء النجعاوية، وبعد انضمامه لصفوف نادي سكر أرمنت بدوري القسم الثاني، تأتي عودة اللاعب لمسقط رأسه نجع حمادي، ليقود الفريق هذا الموسم بدوري القسم الرابع، هو ومجموعة من أبناء نجع حمادي الأوفياء، لتحقيق حلم بلدهم بالتأهل لدوري القسم الثالث.

محمد حمدي
محمد حمدي

ربيع مالديني:
بعد تألقه الموسم قبل الماضي مع فريق سكر نجع حمادي، وانتقاله لصفوف نادي سكر أرمنت، ومنه لنادي الشبان المسلمين بقنا، يأتي موعد دخول اللاعب لتأدية الخدمة العسكرية، التي منعت اللاعب من الاستمرار، والابتعاد مؤقتًا عن معشوقته الساحرة المستديرة.

ربيع مالديني
ربيع مالديني

أحمد صلاح:
حارس مرمى الألومنيوم مواليد 97 الذي انتقل الموسم قبل الماضي لصفوف نادي وادي دجلة، ليقدم معهم أفضل موسمين، ليأتي قرار الاستغناء عنه، ليفضل اللاعب والعودة إلى ناديه السابق الألومنيوم، ليبدأ معه رحلته من جديد.

احمد صلاح
احمد صلاح

هايل محمد :
هايل محمد حسن، لاعب مركز شباب نجع حمادي مواليد 98، الذي أختير كأفضل لاعب ناشئ الموسم قبل الماضي، بعد تألقه مع فريقه والصعود لدوري القطاعات وانضمامه لمنتخب مصر، كوبا كوكاكولا والمشاركون بكأس العالم بجنوب افريقيا، وبطولة الأندية بإنجلترا، ليأتي التحاقه بأحد الجامعات الخاصة بالإسكندرية، لتمنعه من الالتزام بالتدريبات، ويسعى مدير أعماله إلى إيجاد فرصة له بأحد أندية الدوري الممتاز بالإسكندرية.

هايل محمد
هايل محمد
الوسوم