مياه البحيرة وغزل كفر الدوار وجهان لعملة واحدة في الترقي

مياه البحيرة وغزل كفر الدوار وجهان لعملة واحدة في الترقي مياه البحيرة. تصوير: إيمان عادل

قدم فريق مياه البحيرة موسم مثالي أثناء مباريات دوري القسم الثالث، صال وجال الفريق البحراوي، حتى تصدر جدول ترتيب المجموعة الثالثة عشر “الإسكندرية” عن جدارة واستحقاق، ولكن تفاجئ الجميع بنتائج مخيبة في مباريات دورة الترقي جعل الفريق يتذيل جدول الترتيب.

الخروج من المنافسة مبكرًا

انتهت مباريات دورة الترقي، بصعود فريقي بيلا ودكرنس إلى دوري القسم الثاني، بينما خرج مياه البحيرة من السباق مبكرًا، بعد تقديم آداء مخيب لم يتوقعه أحد، بسبب تقديم الفريق البحراوي آداء متميز ونتائج جيدة، في مباريات الدوري جعلته يتصدر جدول الترتيب بعد منافسة شرسه مع غزل كفر الدوار صاحب المركز الثاني.

شبان بدواي

مياه البحيرة وشبان بدواي تصوير: إيمان عادلعلى الرغم من توقع الجميع من مدربي المجموعة الثالثة عشر بالقسم الثالث، أن فريق المياه ستكون مباريات الترقي في المتناول وسيصل للقسم الثاني بكل سهولة، بسبب اللاعبين المتميزين في قائمه الفريق، والجهاز الفني بقيادة إكرامي عبد العزيز، الذي تقدم باستقالته بعد ضياع حلم الصعود، وبالإضافة إلى ذلك مجلس الإدارة الواعي والذي وفر الفريق كل شئ، ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن ولم يقدم الفريق أي شئ يذكر.

دكرنس ومياه البحيرة.. تصوير: عزة رخا
دكرنس ومياه البحيرة.. تصوير: عزة رخا
أبرز الأرقام

لعب مياه البحيرة 8 مباريات، تعادل في مبارتين أمام شبان بدواي خارج الديار على الرغم من أن الفريق البحراوي كان متقدم في النتيجة، ولكن نجح لاعبو بدواي في إدراك التعادل، وتعادل أيضًا مع دكرنس ولكن هذه المرة على ملعب مياه البحيرة ووسط جماهيره، بعدما كان متأخر في النتيجة.

أما الهزيمة كان لها النصيب الأكبر، فقد خسر الفريق من الحرية على أرض الفريق المطروحي، ثم خسر من بيلا داخل الديار، وهزيمة أخرى من شبان بدواي ودكرنس وبيلا، وحقق فوز وحيد على الحرية الذي خرج من السباق هو الآخر.

مياه البحيرة وبيلا - تصوير: إيمان عادل
مياه البحيرة وبيلا – تصوير: إيمان عادل
التاريخ يعيد نفسه

يبدو أن هذا المشهد تكرر من قبل الموسم الماضي، لأن فريق غزل كفر الدوار، الذي تفوق على فرق الإسكندرية والبحيرة، وتصدر جدول ترتيب الدوري وتقديم آداء متميز، جعله يصل إلى دورة الترقي، في المجموعة التاسعة التي  تضم، سبورتنج، والجزيرة، وشباب الحمام، كان “حصالة المجموعة” في النهاية.

غزل كفر الدوار وسبورتنج - تصوير: إيمان عادلغزل كفر الدوار وسبورتنج – تصوير: إيمان عادلخسر الفريق في جميع مبارياته وكان صيدًا سهلًا لمنافسيه، والفوز الوحيد الذي حققه كان على فريق شباب الحمام، المتصدر آنذاك، وأضاع منه حلم الصعود بسبب هذه الخسارة في المباراة الشهيرة التي اندلعت بها الاشتباكات قبل نهايتها، ما جعل حكم اللقاء يلغيها قبل النهاية.

 

وبسبب هذه المباراة نجح الجزيرة المطروحي في خطف بطاقة الصعود للقسم الثاني، ولم يتبق لغزل كفر الدوار ذكرى في هذا الموسم غير أنه تسبب في ضياع الصعود من شباب الحمام وأهداه للجزيرة، واستمر في تذيل جدول الترتيب حتى النهاية.

ويبقى السؤال لماذا فرق البحيرة لا تقدم أي مردود يذكر في الترقي مع تقديمهم مستوى رائع في مباريات الدوري؟

اقرأ أيضًا:

“مياه البحيرة”.. منظومة نجاح متكاملة أدت لتحقيق نصف الحلم

الوسوم