من لاعب إلى سائق نقل.. هكذا غيرت أزمة كورونا مهنة مهاجم شباب ببا

من لاعب إلى سائق نقل.. هكذا غيرت أزمة كورونا مهنة مهاجم شباب ببا رضا شحاته مهاجم شباب ببا- اللاعب

يلجأ عدد كبير من لاعبي كرة القدم، وخاصة في القسمين الثاني والثالث للعمل في مهن أخرى، إلى جانب كرة القدم، بسبب قلة العائد المادي من ممارسة كرة القدم، على الرغم من الإنجازات التي يحققونها.

وتأثر العديد من هؤلاء بالسلب خلال هذه الفترة وذلك بسبب تجميد النشاط الكروي بسبب فيروس كورونا الوبائي، والذي أثر ايضًا بالسلب على المهن الأخرى التي يعمل بها هؤلاء اللاعبين.

ومن ضمن اللاعبين الذين يعملون في مهن أخرى بجانب كرة القدم اللاعب رضا شحاته، مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بمركز شباب ببا ببني سويف، الذي ينافس بالقسم الثالث، حيث يعمل سائق سيارة نقل إلى جانب ممارسة كرة القدم.

مهاجم شباب ببا أثناء قيادة السيارة- اللاعب
مهاجم شباب ببا أثناء قيادة السيارة- اللاعب

مهاجم بدرجة سائق

يقول رضا شحاتة، مهاجم مركز شباب ببا، إن السبب وراء عمله سائق نقل، أن العائد المادي من ممارسة كرة القدم بالقسم الثالث في الصعيد لا يكفي مصروفات الأسرة، لأنه تزوج في عمر 18 عاما، ويتحمل المسؤولية بشكل كبير، ما منعه من الانتقال إلى أندية أخرى خارج بني سويف.

ويضيف شحاتة أنه تعرض لضغوط شديدة من أجل ترك كرة القدم والتفرغ فقط لـ”لقمة العيش”، وهناك كثيروم يرون أن كرة القدم مضيعة للوقت، لكنه يعتبرها رياضة مهمة لا يستطيع أن يتخلى عن حبه لها.

ويوضح مهاجم مركز شباب ببا، أن الأمور سارت طبيعية خلال مشواره الكروي، وذلك بالعمل كسائق، إلى جانب لعب كرة القدم وكان العائد المادي من مهنة السائق أفضل من العائد المادي لكرة القدم، حتي جاء قرار تجميد النشاط الكروي بسبب فيروس كورونا الوبائي، فلم يؤثر ذلك على كرة القدم فقط، لكن تأثرت جميع الأنشطة والمهن الاخري بسبب فيروس كورونا وأصبح هناك صعوبة في العمل كسائق أيضا.

وتابع، أن الوضع أصبح أكثر صعوبة في ظل التزامنا بالبقاء في المنزل، فلم يساندنا أحد في هذه المحنة حتى الآن، وكنا نأمل أن تقوم الأندية ولو بصرف جزء من مستحقاتنا من أجل تيسير حياتنا الأسرية، وفي النهاية أتمنى أن تزول الغمة وتعود الأمور إلى ما كانت عليه.

رضا شحاته مهاجم شباب ببا- اللاعب
رضا شحاته مهاجم شباب ببا- اللاعب

رضا شحاتة

رضا شحاته من مواليد قرية تلت بمركز الفشن جنوب محافظة بني سويف في عام 1986.

بدأ مشواره مع كرة القدم بنادي مغاغة بالقسم الرابع، وصعد معه للقسم الثالث، ثم انتقل إلى نادي الفشن لمدة موسم، بعدها انتقل إلى مركز شباب ببا وصعد معه للقسم الثالث وساهم أيضا في صعوده لترفي القسم الثاني لمدة 3 مواسم.

انتقل للواسطى بالقسم الثاني وصعد معه لترقي الدوري الممتاز، ثم عاد إلى ببا مرة أخرى وصعد معه لترقي القسم الثاني مرتين، ثم انتقل إلى مركز شباب الفشن ثم إلى مركز شباب سمسطا وصعد معه للقسم الثالث، لينتهي به المطاف بمركز شباب ببا بالقسم الثالث هذا الموسم.

 

الوسوم