من الجامعة الأمريكية لرئاسة بورتو.. أشرف توفيق يروي أسباب النجاح

من الجامعة الأمريكية لرئاسة بورتو.. أشرف توفيق يروي أسباب النجاح

يعد أشرف توفيق، رئيس نادي بورتو السويس، أحد من الرموز الرياضية التي انضمت حديثا للمجال، وأثبت نظرية أنه ليس من الضروري أن تكون لاعبًا أو منتمي للرياضة لتصبح فيما بعد رئيس نادي ناجح.

ويعد نادي بورتو السويس من الأندية حديثة النشأة، حيث تأسس عام 2009،  وخرج منه عدد من اللاعبين المميزين أبرزهم سيد حمدي، الذي استطاع أن يكون ثالث هدافي المجموعة الثانية بالقسم الثاني رغم هبوط فريقه.

ورغم صغر سن “توفيق” ٣٣ عاما فقط، إلا أنه أصبح أصغر رئيس نادي بل إنه استطاع أن يتفوق في المجال الإداري، بل واستطاع أن يقود الفريق فنيا خلال الموسم الماضي والحالي.

تخرج “توفيق” من الجامعة الأمريكية، واتجه للعمل التجاري ليصبح رجل أعمال ناجح، بعدها قرر خوض تجربة الدخول في المجال الرياضي، ليتولى مهمة رئاسة نادي بورتو من 4 سنوات واستطاع خلالها أن يصعد بالفريق الأول من القسم الثالث للقسم الثاني.

حصل على العديد من الدراسات والدورات الرياضية من مصر، ومن خارج مصر في الإدارة الفنية، وعندما رحل المدير الفني للفريق رضا الفداوي الصاعد معه للقسم الثاني، وفي ظل الموسم قرر “توفيق” قيادة الفريق، لكن شاءت الظروف وبسبب قوة المجموعة الهبوط للقسم الثالث مرة أخرى، لكنه نجح في قيادة الفريق للصعود لدور الـ 32 ببطولة كأس مصر لكنه خرج امام الاتحاد السكندري.

استطاع خلال الموسم الحالي أن يساند الفريق اداريا وفنيا حتى المنافسة على حجز تذكرة للتأهل للترقي مع فرق النوبة السويسي وبورفؤاد.

سر النجاح

وأجرى “ستاد ولاد البلد” معه هذا الحوار، للتعرف منه عن سر الإدارة الناجحة، وعن تولى مهمة رئاسة نادي وقيادته فنيا في وقت واحد فإليكم الحوار:

هل واجهتك صعوبة في قيادة الفريق فنيا بجانب مهام الإدارة؟

في القسم للثاني والثالث تكون مهام المدير الفني في اختيار اللاعبين أكثر من مهام الإدارة، باستثناء الحديث عن الأمور المالية، فالعمل كمدير فني و رئيس نادي جعل الامور اكثر سهولة ، وحينها لا توجد مشاكل بين مجلس الإدارة والمدير الفني كما يحدث في عدد من الأندية.

في ظل أزمة كورونا .. ما هي توقعاتك للدوري؟

الحديث الذي يدور يرجح كفة أن يتم استكمال هذا الموسم من الدوري، فاستئناف النشاط ليس سهل تماما ويتطلب إجراءات معينة، وأن يتم تنفيذ التعليمات بدقة للحفاظ على سلامة كل أطراف المنظومة.

 

كيف ساند بورتو لاعبيه خلال التوقف؟

أي لاعب له قبض أو أي مستحقات حصل عليها ولم نأخذ في الإدارة أي إجراءات استثنائية نهائي ، والتأثر الوحيد الذي حدث هو المكافأت الخاصة بالمباريات بسبب التوقف، فمن المعروف عن ادارة بورتو عدم التقليل في أي عقود تحت اي ظرف ، خاصة وأن معظم اللاعبين كرة القدم هي مصدر رزقهم الوحيد.

 

في حالة عودة الدوري هل سيرحل لاعبين بسبب انتهاء العقود؟

لابد من تطبيق قرار مثل معظم دول العالم ، حيث كان لكل نادي الحق في مد عقود اللاعبين ، حتى انتهاء الموسم ، فلو انتهى في سبتمبر ينتهي العقد مع هذا التاريخ ، وفي بورتو الموضوع مختلف حيث لا ننتظر حتى انتهاء عقد اللاعبين فمن يلعب معنا يكون عقده ممتد لموسم قادم ،  وهذا من اسرار الادارة الناجحة حتى لا ينشغل اللاعب بقصص التجديد والانتقال ويكون كل التفرغ للعب.

 

يخرج من بورتو كل موسم لاعبين مميزين .. حدثنا عن سر ذلك؟

نحن لا نضم لاعبا إلا بعد الاقتناع التام به، وحاليا يضم فريق بورتو لاعبين مميزين ، وقمنا ببيع لاعبين بحوالي 2 مليون جنيه خلال العام الماضي، وهذا رقم كبير بالنسبة لفريق هبط من القسم الثاني، وقبل التوقف تحدث معي عدد من مسؤولي أندية تنافس في القسم الثاني للحصول على خدمات لاعبين في بورتو ، ولكن تم تأجيل أي حديث حتى تتضح ملامح الموسم.

 

الوسوم