معسكر وصفقات.. استعدادات مختلفة لمياه البحيرة بعد الصعود للقسم الثاني

معسكر وصفقات.. استعدادات مختلفة لمياه البحيرة بعد الصعود للقسم الثاني معسكر وصفقات.. استعدادات مختلفة لمياه البحيرة بعد الصعود للقسم الثاني

تقام الإستعداد للموسم الجديد على قدم وساق في فريق مياه البحيرة، بعدما قرر إتحاد الكرة صعود الفريق إلى دوري القسم الثاني، بتصعيد جميع فرق دورة الترقي.

استعدادات المياه للقسم الثاني

اختلفت طموحات الفريق بعد الوصول للقسم الثاني، وبالتالي تغيرت خطة فترة الإعداد، بدأ الفريق فترة الإعداد مبكرًا عن أندية القسم الثالث، تحديدا يوم 15 يوليو الماضي، كانت الفترة الأولى من خطة الإعداد تعارف بين أحمد الشاذلي، المدير الفني، واللاعبين، وتحديد من سيستمر مع الفريق، ومن سيرحل.

قال أحمد الشاذلي، المدير الفني لمياه البحيرة، في تصريحات خاصة لـ”استاد ولاد البلد”: “بدأنا فترة الإعداد مبكرًا، وهو ما ساعدنا في التعرف جيدًا على اللاعبين، ومشاهدة مستواهم، وتحديد عدد الراحلين، والمراكز التي تحتاج إلى تدعيم بصفقات جديدة”.

وديات ومعسكر مغلق

خاض الفريق أربع وديات حتى الآن، مباراتين مع فريق سبورتنج، أحد فرق دوري القسم الثالث، بمجموعة الإسكندرية، ومباراة مع أبو قير للأسمدة، وأخرى مع الجزيرة المطروحي، ويواجه الفريق، اليوم الخميس، كفر الشيخ، كما يلعب يوم 26 من الشهر الجاري، مع سوهاج، على ملعب الأكاديمية البحرية، ويوم 2 سبتمبر المُقبل يواجه سيراميكا كليوباترا، على استاد الجيش ببرج العرب.

ومن المقرر أن يدخل مياه البحيرة في معسكر مغلق يوم 2 سبتمر، في المدينة الشبابية بأبو قير، يضع فيه الشاذلي الرتوش الأخيرة قبل بدء مباريات دوري القسم الثاني.

صفقات الفريق

تغير الأسلوب في اختيار الصفقات الجديدة بعد قرار الصعود للقسم الثاني، إذ قال الشاذلي: “القسم الثاني يحتاج لاعبين ذو خبرات كبيرة، قبل صدور القرار كان سيتم الإعتماد على القوام المتواجد مع التدعيم ببعض الصفقات، ولكن بعد القرار اختلف الأمر، بالفعل لدينا قوام جيد، ولكن أغلبه من الناشئين مواليد 99 و97، ولكن القسم الثاني مختلف عن الثالث، لذلك تغيرت وجهتنا إلى التعاقد مع لاعبين أصحاب خبرات عالية”.

ضم الفريق عدة صفقات للفريق حتى الآن في فترة الانتقالات الصيفية الحالية، بعد الحصول على توقيع أحمد عبد الكريم، لاعب إنبي والمصري والسنبلاوين، وخالد برازيلي، وإبراهيم مفرح، لاعب خط وسط منتخب السويس، وعيد ماضي، لاعب نادي المراغة، ومروان السيد، صانع ألعاب الاتحاد السكندري، عبد الغني عمر، مدافع نبروه.

كما تم التعاقد مع مؤمن سمير، ومحمد حمدان، لاعبا سموحة، ومروان السيد لاعب الاتحاد السكندري، وأحمد حجاج مهاجم المنصورة، ومحمد هشام صانع ألعاب شباب أبو المطامير، ومنتصر نجيب حارس مرمى نبروه.

يُشار إلى أن دوافع الفريق اختلفت بعد إصدار قرار من اتحاد الكرة، بتصعيد جميع فرق دورة الترقي إلى القسم الثاني، ليشارك فريق مياه البحيرة في المجموعة الثالثة “بحري” الموسم المقبل بدلًا من القسم الثالث، بعد تصدره المجموعة الثالثة عشر “الإسكندرية”، والوصول إلى الترقي بعد منافسة شرسة مع غزل كفر الدوار.

مياه البحيرة

وفرط مياه البحيرة في محمد مناع، هداف الفريق، بعدما دفع الشرط الجزائي ليرحل عن صفوف الفريق، وينضم إلى الشرقية للدخان في القسم الثالث، ويسعى المسؤولون بالنادي لتعويض رحيل العناصر الأساسية للفريق، التي صنعت الفارق في الموسم الماضي، ما جعل الفريق يصل إلى دورة الترقي، بعد تصدر المجموعة الثالثة عشر “الإسكندرية”، بعد منافسة شرسة مع غزل كفر الدوار.

ولكن بعد صعود الفريق إلى الترقي لم يقدم شيئًا يُذكر، وحالفه سوء توفيق، ما تسبب في عدم الفوز إلا في مباراة وحيدة على الحرية المطروحي، في الجولة قبل الأخيرة، ورحيل إكرامي عبد العزيز، المدير الفني.

وبعد رحيل “عبد العزيز”، تم تعيين أحمد الشاذلي، مديرًا فنيًا للفريق، بعد عدة مشاورات بين أعضاء مجلس الإدارة، وطرح العديد من الأسماء، ولكن وقع الاختيار على الشاذلي، يعاونه محمد عزوز، المدير الفني لفريق الناشئين بالنادي، في منصب المدرب العام، إضافة إلى ياسر منصور، مدرب مساعد، ويواصل الفريق فترة الإعداد، على ملعب الشركة، استعدادًا للموسم الجديد.

إقرأ أيضًا

مياه البحيرة يضم ثلاث صفقات دفعة واحدة استعدادًا للقسم الثاني

الوسوم