ولاد البلد

مطرطارس يرحب باستئناف الموسم.. والنادي يقترح دورة ثلاثية لحسم الصاعد من المجموعة الثالثة

مطرطارس يرحب باستئناف الموسم.. والنادي يقترح دورة ثلاثية لحسم الصاعد من المجموعة الثالثة مطرطارس بالقسم الثالث - تصوير محمود عبد العظيم

مع صدور قرارات عودة النشاط الرياضي في مصر، تنفست الأندية الصعداء، ورحب الكثير منها باستئناف الموسم، خاصة الأندية التي نافست بقوة هذا الموسم، وكانت قريبة من تحقيق حلم الصعود مثل فريق مطرطارس، الذي يلعب في المجموعة الثالثة “مجموعة الفيوم” بالقسم الثالث، ويحتل الترتيب الثالث بفارق نقطتين فقط عن صاحب المركز الأول.

فريق مطرطارس، كان يتبقى له مباراتين فقط في المجموعة، وكان وله أكثر من فرصة لحسم الصعود لدورة الترقي، قبل نهاية الدوري بجولتين، ولكن تسبب فيروس كورونا في إيقاف النشاط الرياضي في مصر.

وبعد توقف استمر لأكثر من ثلاثة أشهر، أصدر أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة قرارا بعودة الأندية للتدريبات بدءًا من يوم 20 يونيو، وبداية خوض المباريات يوم 25 يوليو بشكل مبدئي، وكثرت الشائعات ما بين رغبة الاتحاد المصري لكرة القدم، في تصعيد أوائل المجموعات فقط من القسم الثالث تارة، وتارة أخرى عمل دورة بين الفرق المتنافسة، أو استكمال الموسم كما هو.

“استاد ولاد البلد” تواصل مع مسؤولي مطرطارس، من أجل استعراض آرائهم حول عودة النشاط واستكمال الموسم، واقتراحاتهم في كيفية استكمال ما تبقى من مباريات، وتحديد الصاعد للقسم الثاني.

عضو مجلس الإدارة والمشرف على الكرة: فرصنا كبيرة في الصعود ونريد دورة ثلاثية

يقول علي مهدي، عضو مجلس إدارة نادي مطرطارس، والمشرف على الكرة بالنادي، إنه يرحب بعودة النشاط الرياضي مرة أخرى، واستئناف الموسم الماضي، مشيرا إلى أن فريقه له أكثر من فرصة في الصعود وصدارة ترتيب المجموعة الثالثة، مبينا أنه يتنافس على الصعود كل من عاملين غارب، صاحب المركز الأول برصيد 43 نقطة، وفي المركز الثاني مركز شباب سمسطا برصيد 42 نقطة، ومطرطارس، في المركز الثالث برصيد 41 نقطة، والثلاثة فرق متساوون في فرص الصعود، كما أن فريق مطرطارس له أفضلية في هذه المسألة.

مهدي يوضح أن فريقه يتبقى له مباراتين، واحدة مع أبوكساه، والأخرى مع فريق سمسطا أحد المتنافسين، وفريق سمسطا له مباراة مع عاملين غارب المنافس الآخر، ما يعني أن المباراتين المتبقيتين فيهما تحديد مصير وفرص متساوية للجميع.

ويقترح عضو الإدارة، أن يتم عمل دورة ثلاثية في حالة إلغاء عملية الهبوط، حتى لا يتم التلاعب ويترك فرق المباريات لأخرى، وأن تكون الدورة بها 3 فرق المتنافسة، ويحسم مسألة الصعد من خلالها، أو يتم استنئاف الموسم بباقي مبارياته لكن لا يتم إلغاء الهبوط، مشيرًا إلى أنه تحدث مع الدكتور جمال محمد علي بهذا الشأن، وأعلمه أن فرصة مطرطارس كبيرة في الصعود.

النادي ضاعف الميزانية وتحمل أعباء موسم كاملة

ويؤكد مهدي، أن النادي لم يتم دعمه سوى بـ30 ألف جنيه، من الاتحاد المصري لكرة القدم، وخلال موسم كامل صارع وعانى كثيرا في ظل الإمكانيات الضعيفة، حتى يضع نفسه وسط المنافسة، ومع فرق إمكانياتها المالية جيدة، فسعر شراء اللاعبين زاد بشكل كبير الفترة الماضية، واستطاع الفريق أن يدعم بـ 12 لاعبًا، إضافة للاعبين القدامى ليكونوا فريقا متماسكا، فمن الظلم أن يتم إبعادنا عن المنافسة رغم أن فرصنا جيدة للصعود.

عمرو ملكانة: بدأنا منتصف أغسطس ونحتاج إلى وقت كافٍ للجهازية لاستئناف الموسم

من جانبه، يقول عمرو ملكانة، المدرب العام لفريق مطرطارس، وأحد أفراد الجهاز الفني، إنهم بدأو منتصف أغسطس العام الماضي، واستعدوا للموسم بشكل جيد، وبدأوا في خوض مباريات الموسم بشكل جيد، حتى استطاعوا أن يضعوا أقدامهم في المنافسة، ولم يتبقى سوى مباراتين فقط على النهاية، وفرصتهم محفوظة ومتاحة في الصعود للقسم الثاني.

ويبين ملكانة، أنهم يرحبون بعودة النشاط واستئناف الموسم، لكن لابد من وضوح الرؤية وتحديد موعد استئناف المباريات، وهل ستستكمل المباريات المتبقية للمجموعة الثالثة كاملة، أم سيتم عمل دورة ثلاثية.

ويرى أن مسألة وضوح الرؤية للفرق التي في المنافسة أمر هام للغاية، فهم يحتاجون إلى وقت كافٍ للبدء من جديد والجهازية لاستئناف الموسم، وحتى الآن لم يعرف الفريق هل سيتم استئناف المباريات أم لا، ومتى سوف تبدأ المباريات، لكن المسألة عائمة بهذا الشكل تطيح بالجميع، وتجعل الفرق في حيرة.

الوسوم