مصطفى سلطان.. من الهبوط للقسم الثالث إلى قيادة نادي مصر للممتاز

مصطفى سلطان.. من الهبوط للقسم الثالث إلى قيادة نادي مصر للممتاز مصطفى سلطان

لمع اسم مصطفى سلطان جناح نادي مصر والصاعد حديثًا للدوري الممتاز للمرة الأولى في تاريخه، بعد موسم كبير قدمه وساهم بشكل كبير في صعود فريقه. لاعب من طراز فريد ذو طابع مهاري، يمتلك القدرات الفنية والبدنية التي تأهله بقوة للعب لفرق الممتاز.

يسلط “استاد ولاد البلد” الضوء على نجم نادي مصر، وهداف مجموعة القاهرة والقناة موسم 2018/2019.

مصطفى سلطان

مصطفى سلطان، والذي يبلغ من العمر 26 عامًا، من مواليد حي ميت خاقان بشبين الكوم محافظة المنوفية، ويلعب في مركز الجناح الأيسر.

المصدر - صفحة اللاعب على فيسبوك
المصدر – صفحة اللاعب على فيس بوك

بدأ سلطان مشواره مع كرة القدم من خلال قطاع الناشئين بالنادي الأهلي لعدة سنوات، بعدها انتقل لناشئي نادي الشمس، وتم تصعيده للفريق الأول في موسم 2011، وخاض مع الشمس ثلاثة مواسم تحت قيادة الكابتن هشام صالح المدير الفني للفريق حينها.

لم يمر الكثير من الوقت وحاولت العديد من الأندية الحصول على خدمات اللاعب، وقدمت عروضًا عديدة قوبلت بالرفض من قبل النادي، إلى أن استطاع نادي مصر التعاقد مع سلطان في موسم 2015/2016 ، تزامنًا مع هبوط الشمس للقسم الثالث، وتعاقد النادي مع اللاعب بمبلغ 50 ألف جنيه فقط، وكان محمد صلاح مديرًا فنيًا للفريق، ويعاونه سعيد عبد العزيز المدرب العام، وممدوح عبد الحي المدرب المساعد، ليبدأ رحلته مع الفريق ويصل به للدوري الممتاز هذا الموسم.

المصدر - صفحة نادي مصر على فيسبوك
المصدر – صفحة نادي مصر على فيس بوك
أرقام سلطان في موسم صعوده الأول لدوري الأضواء والشهرة

اعتلى سلطان قمة هدافي المجموعة الثانية برصيد 15 هدفًا، وصنع 7 أهداف، كانت أهدافه حاسمة في حجز نادي مصر لبطاقة الصعود ذلك لجلبه الثلاث نقاط في عدد غير قليل من المباريات.

سجل سلطان هدفًا في الثانية 35 من بداية مباراة جمهورية شبين في الدور الأول وانتهى اللقاء بهدف نظيف لصالح فريقه، كما سجل الهدف الثاني أمام شبين في لقاء الدور الثاني بعد أن كان التعادل الإيجابي يسيطر على مجريات المباراة بهدف لكل فريق، لكن حسمه سلطان بهدف الفوز.

وفي مباراة القناة بالدور الأول سجل السلطان هدفي فوز نادي مصر لينتهي اللقاء بهدفين دون رد بالإسماعيلية، وحسم أيضًا مباراة الدور الثاني بهدفه الخامس في شباك القناة لتنتهي المباراة بخماسية مقابل أربعة أهداف لصالح نادي مصر.

كما أهدى اللاعب نقاط المباراة الثلاث، لفريقه بعد تسجيله الهدف الثاني أمام الزرقا في لقاء الدور الأول، والتي انتهت لصالح النسور بهدفين لهدف واحد.

المصدر - صفحة اللاعب على فيسبوك
المصدر – صفحة اللاعب على فيس بوك

وحده استطاع جلب 15 نقطة بأهدافه القاتلة، ذلك إضافة لمساهماته في بقية المباريات و إمطار شباك الخصوم بالأهداف، مع العلم أنه من بين الـ 15 هدفًا الذين سجلهم سلطان ركلتي جزاء فقط.

وحاليًا يقع السلطان على رادار الاتحاد السكندري وسموحة وإنبي ومصر للمقاصة، فهل يقرر البقاء أم ينتقل لأحد الفرق المهتمة بالتعاقد معه؟!

اقرأ أيضًا..
علي بهيج.. من مزاملة تريزيجيه والنني إلى نجومية القسم الثاني
الوسوم