مدربة فتيات “سينزو”: أمنيتي قيادة المنتخب والصعيد “مظلوم”

قالت شيماء جابر مالك، لاعبة مركز شباب الغردقة السابقة، والمدربة بنادي “سينزو”: إن كرة القدم النسائية تتطور بشكل كبير بصعيد مصر، ولكن هناك تجاهل من جانب المسؤولين عن اللعبة، التي تحتاج الى الدعم والاهتمام.

وأضافت ابنة محافظة قنا، في حوارها مع “استاد ولاد البلد”، أن أسرتها تساندها، متمنية أن تصبح أحد أبرز مدربات مصر، وأن يكتب لها تدريب منتخب مصر للسيدات.

وإلى نص الحوار…

كيف كانت البداية؟

بدايتي كانت عام 2004، وكانت بمركز شباب السيد بقنا، ومع أول موسم لي جاء اختياري للانضمام لمنتخب مصر، تحت قيادة كابتن سحر الهواري، وشاركت مع المنتخب بالبطولة العربية بدولة الأردن، التي حصل عليها المنتخب عام 2004.

ماذا عن مشوارك مع كرة القدم؟

بعد انضمامي لمركز شباب السيد، انهالت علي العروض من فرق محافظات الصعيد، ليأتي انتقالي لفريق نادي سوهاج والذي قضيت معه 5 مواسم، ثم انتقلت بعد ذلك لفريق نادي قنا، وقضيت معه 5 مواسم أخرى، ليأتي عرض نادي أسيوط، الذي لعبت له موسم واحد، ومنه انتقلت لمركز شباب الغردقة، وكان هذا الموسم المنقضي، والأسباب تتعلق بالإمكانيات وعدم الحصول على مستحقاتي، لذلك أنهيت تعاقدي مع الفريق.

هل تلقيتِ عروضًا خارجية؟

بالفعل كان هناك عرضًا رسميًّا من نادي المهدية التونسي، والأمر كان في الطريق لإنهاء الإجراءات والسفر خلال شهر مايو الماضي، ولكن عدم المصداقية والجدية في التعاقد، حالت دون انتقالي، واتجاهي لمجال التدريب.

كيف كانت البداية في عالم التدريب؟

بدأت مشواري التدريبي في نادي قنا، ثم توليت الموسم الماضي تدريب فتيات الأكاديمية الإنجليزية بنجع حمادي، لأتلقى عرضًا من نادي سينزو بالغردقة، لأقود فريق فتيات النادي .

رقم تتفاءلين به؟

دائمًا وأبدًا منذ أن بدأت مشواري وأنا في سن 16 سنة، وأنا اتفائل بارتداء رقم 8.

أي الأندية تشجعين؟

أنا أهلاوية متعصبة، وعاشقة للفانلة الحمراء.

من هو مثلك الأعلى؟

الكابتن والمدرب حسن أبو المجد، الذي تعلمت على يديه كرة القدم، وهو من له الفضل فيما وصلت إليه الآن، ومن العنصر النسائي، الكابتن فايزة وحيد، لاعبة نادي الطيران وكابتن منتخب مصر للكرة النسائية، التي أتمنى أن أكون مثلها في يوم من الأيام.

ما هو دور الأسرة خلال مشوارك مع الساحرة المستديرة؟

أسرتي هم سندي، ودائمًا يشجعوني على الاستمرار في ممارسة لعبة كرة القدم.

هل هناك اهتمام بكرة القدم النسائية بالصعيد؟

الصعيد يتم تجاهله في الأنشطة كافة، فما بالك بلعبة كرة قدم للسيدات، أظن الموضوع صعب، ولكن نناشد المسؤولين عن اللعبة أن ينظروا للصعيد، فهناك كثير من المواهب تستحق الرعاية.

كلمة لفتيات الصعيد المقبلين على ممارسة الرياضة؟

استمري في السعي وراء حلمك ولا تيأسي، وستصلين في يوم ما.

الوسوم