محمود عادل.. من لاعب بشوارع الفيوم إلى نجم بالدوري الممتاز

محمود عادل.. من لاعب بشوارع الفيوم إلى نجم بالدوري الممتاز محمود عادل لاعب الفيوم الاسبق بقميص الإنتاج الحربي- بواسطة محمود

العديد من قصص النجاح والتألق تُكتب عن لاعبي الأقاليم والمحافظات، بعد أن سلكوا طريقهم إلى النجومية مع كرة القدم وأصبحوا من الأعمدة الأساسية لأندية كبيرة وقوية ونالوا إعجاب الجميع، بعد رحلة كفاح وتعب بدأوها من بعيد.

محمود عادل أحد أهم الأعمدة الأساسية الحالية لنادي الإنتاج الحربي، وأحد النجوم البارزة في عالم كرة القدم الذين خرجوا من محافظة الفيوم في الفترة الحالية، وصاحب رحلة كفاح كبيرة بدأها من قطاع الناشئين وتدرج بين فرق متعددة ليسطع إلى الدوري الممتاز.

عبر “استاد ولاد البلد”، نستعرض خلال السطور التالية قصة نجاح محمود عادل ابن محافظة الفيوم ليصبح ضمن لاعبي الدوري الممتاز لكرة القدم.

من هو محمود عادل؟

محمود عادل ضمن فريق الأسيوطي - بواسطة محمود
محمود عادل ضمن فريق الأسيوطي – بواسطة محمود

محمود عادل السيد، ابن محافظة الفيوم، وظهير أيمن نادي محافظة الفيوم، ولد في 5 يونيو عام 1993، بقرية الكعابي الجديدة بمركز سنورس، وبدأ حياته الكروية منذ أن كان في الرابعة عشر من عمره، بأكاديمة أحمد عيد الرياضية.

بداية المسيرة الكروية

محمود عادل ضمن فريق أبشواي - بواسطة محمود
محمود عادل ضمن فريق أبشواي – بواسطة محمود

اختبر عادل في نادي إنبي، واختير محمود عادل ضمن اللاعبين المميزين، في اختبارات فريق إنبي، لكن ظروف خاصة منعت تعاقده مع الفريق البترولي، ثم بدأ مع فريق الناشئين بنادي مصر المقاصة، تحت قيادة محمود الدناوي، المدير الفني حينها، وترك المقاصة بعد أن قضى موسماً واحداً، وانتقل إلى نادي محافظة الفيوم، وهو في السادسة عشر، وتدرب تحت قيادة محمد فؤاد، ولعب مع 20 سنة .

محمود عادل ضمن فريق أبشواي - بواسطة محمود
محمود عادل يرتدي تيشيرت فريق الفيوم – بواسطة محمود

بعد أن تألق عادل مع الفيوم في أول موسم لعب فيه، انهالت عليه عروض الأندية رغم صغر سنة، فانتقل إلى تليفونات بني سويف لمدة عام ونصف، ولعب معهم في دوري الجمهورية تحت قيادة على بدر المدير الفني حينها، وفي عام 2011 اندلعت ثورة 25 يناير، ورحل جميع اللاعبين المغتربين عن تليفونات بني سويف، بسبب الظروف المادية بالشركة، وعاد عادل إلى الفيوم.

محمود عادل - بواسطة محمود
محمود عادل – بواسطة محمود

انتقل عادل إلى نادي الداخلية، ولعب به عام ونصف العام، وتم تصعيده إلى فريق 20 سنة، مع  أيمن فاروق المدير الفني وقتها، ثم ترك عادل الداخلية وانتقل  إلى الأسيوطي سبورت وصعد إلى الفريق الأول وقضى معهم موسم الصعود ورغبت إدارة الأسيوطي في إعارة عادل إلى فريق الألومنيوم، لكنه رفض الإعارة، ورفض كثير من العروض .

انتقل إلى صفوف مطرطارس بالقسم الثالث، ولعب موسم كامل تألق فيه، حتى انتقل إلى صفوف أبشواي بالقسم الثاني، ومنه انتقل إلى صفوف الفريق الأول بنادي محافظة الفيوم، وبعدها انتقل إلى فريق الإنتاج الحربي.

محمود عادل ضمن فريق الفيوم- بواسطة محمود
محمود عادل ضمن فريق الفيوم- بواسطة محمود

جمال خفاجة أحد من درب عادل: لاعب مميز له قدرات خاصة

جمال خفاجة، أحد المديرين الفنيين الذي نشأ على تدريبهم محمود عادل، يؤكد أن عادل من اللاعبين المميزين للغاية وأحد أبناء المحافظة الجيدين في كرة القدم، ويمتاز للغاية في الكرات الثابتة والتصويب على المرمى من مسافات بعيدة، وقام بتصعيده من قطاع الناشئين بالفيوم إلى الفريق الأول نظرا لإمكانياته الكبيرة.

ويضيف خفاجة، أنه كان يعتمد على عادل في مركز الظهير الأيسر المتقدم، خاصة لأنه  يمتاز بالإمكانيات الهجومية، لكن فريق الإنتاج الحربي اعتمد عليه كثيرا في مركز وسط الملعب، من أجل استغلالهم له في التصويب، متوقعا له مستقبل كبير في الدوري الممتاز.

تعاقد عادل للإنتاج الحربي- بواسطة محمود
تعاقد عادل للإنتاج الحربي- بواسطة محمود

كيف انتقل عادل إلى الأضواء والشهرة؟

مر محمود عادل بفترات صعبة للغاية مع كرة القدم، فرغم انضمامه لنادي الأسيوطي سبورت وصعوده معهم إلى الدوري الممتاز، إلا أنهم رغبوا في إعارته لنادي الألومنيوم، لكنه رفض وأصر على الرحيل والكفاح مرة أخرى، وبالفعل انضم إلى نادي مطرطارس في القسم الثالث، واعجب به محمد شلبي المدير الفني حينها وبقدراته الكبيرة، حتى انتقل اللاعب إلى صفوف أبشواي بالقسم الثاني، ومنه إلى نادي محافظة الفيوم.

محمود عادل ضمن فريق الإنتاج الحربي بواسطة محمود
محمود عادل ضمن فريق الإنتاج الحربي بواسطة محمود

كانت فترة لعبه مع نادي الفيوم، هي بداية الأضواء والشهرة، خاصة بعدما أعجب به أبو العنين شحاتة، المدير الفني للفيوم حينها، وبعدها جمال عبد الحميد، والذي قاده إلى الانتقال للإنتاج الحربي.

أعجب فريق الإنتاج الحربي بقدرات اللاعب، وتقدم بطلب رسمي إلى نادي الفيوم لشراء اللاعب، وبالفعل تمت الصفقة وانتقل عادل رسميا إلى الإنتاج، لتفتح له أبواب الشهرة في الدوري الممتاز بعد رحلة كفاح كبيرة.

المديرين الفنيين الذين أثروا في عادل حتى الآن؟

 عادل ضمن فريق الإنتاج الحربي- بواسطة محمود
عادل ضمن فريق الإنتاج الحربي- بواسطة محمود

يبين محمود عادل، أنه لم يكن يعلم الكثير عن كرة القدم، غير ممارسته لها في شوارع قريته مع أصدقائه، حتى ذهب ذات يوم إلى أكاديمية أحمد عيد، ومن وقتها بدأت حياته الحقيقة مع الكرة، حيث يرى أن أول مدرب عرف قدراته وقاده إلى النجاح، هو أحمد عيد، صاحب أكاديمية لتعليم كرة القدم بالفيوم، من بعده أبو العنين شحاتة، ثم جمال عبد الحميد نجم الزمالك ومنتخب مصر الأسبق.

طالع:

من جنوب الصعيد إلى الشمال.. رحلة كفاح ميدو جابر إلى الدوري الممتاز

 

 

الوسوم