بعد الصعود بالفريق الرابع.. محمد صلاح “أستاذ ورئيس قسم دوري ممتاز”

بعد الصعود بالفريق الرابع.. محمد صلاح “أستاذ ورئيس قسم دوري ممتاز” محمد صلاح - الصفحة الرسمية للكابتن محمد صلاح

نجح محمد صلاح المدير الفني الحالي لفريق إف سي مصر في الصعود بالفريق لأول مرة في تاريخه لبطولة الدوري الممتاز، بعد أن قدم خلال الموسم عروضًا من أروع ما يكون، ودائمًا ما تكون الكلمة العليا في نهاية المباريات للمدرب المخضرم الذي حقق أعلى ريمونتادا خلال مشوار الفرق في البطولة هذا الموسم.

في الموسم الماضي، صعد محمد صلاح بفريق النجوم إلى الدوري الممتاز لأول مرة بتاريخهم بعد صراع شرس مع الشواكيش، بعدها استقال من النجوم ورفض العودة للزمالك مدربًا مساعدًا، وانتقل لتدريب نادي فاركو الذي يشارك بمجموعة بحري بالقسم الثاني، وتقدم باستقالته لخلافات مع الإدارة تخص تشكيل الجهاز المعاون له، ليتعاقد مع فريق مصر معه ويبدأ رحلة الصعود للممتاز.

بدأ صلاح مشواره مع نادي مصر في أكتوبر 2018 خلفًا لطارق عبد الله الذي تقدم باستقالته لظروف خاصة، وكانت أول مباراة له في الجولة التاسعة أمام بورتو السويس، وحقق الفوز بهدفين مقابل هدف واحد، وكان الفريق يحتل حينها المركز الخامس برصيد تسع نقاط.

يعرض لكم “استاد ولاد البلد” نبذة عن حياة محمد صلاح، الكروية لاعبًا ومدربًا خلال النصف قرن التي قضاها في الملاعب.

صلاح من مواليد القاهرة في 19 يونيو 1958، أي يبلغ من العمر 61 عامًا، يلعب في مركز المدافع.

الولاء للأبيض

كانت بداية ظهوره لاعبًا حين شارك مع منتخب بحري في مباراة أقيمت ضد المنتخب القومي، وعرض عليه محمد حسن حلمي مدير الفريق القومي الانضمام لنادي الزمالك وهو ما حدث بالفعل، وشارك في أول لقاء له مع فرق الشباب في نوفمبر 1970، وسجل أول أهدافه مع الفريق ليفوز الزمالك بأربعة أهداف دون رد.

بدأ صلاح مسيرته مع الفريق الأول بنادي الزمالك منذ عام 1975، وحتى اعتزاله كرة القدم عام 1988، حصل مع الزمالك على لقب أفضل مدافع في مصر في عام 1980.

تمثيل صلاح للفراعنة

على الصعيد الدولي، لم ينتظر كثيرًا بعد انضمامه للفريق الأول بنادي الزمالك لتمثيل منتخب بلاده ، فقد انضم صلاح للمنتخب المصري في عام 1977 وكانت أولى مبارياته الدولية أمام ليبيا في لقاء ودي فازت به مصر بهدف لحسن شحاتة.

18 عامًا بالمستطيل الأخضر

دائمًا ما تتحدث الأرقام عن قوة صانعيها، فلم تكن مسيرة محمد صلاح بالقليلة، إذ شارك صلاح مع الزمالك في 139 مباراة ببطولة الدوري العام سجل خلالها تسعة أهداف، ومثل منتخب مصر في 70 لقاءً أحرز بهم هدفين.

بطولات محلية وإفريقية

مع الزمالك:

خلال تلك الفترة التي لعبها صلاح بقميص الفارس الأبيض، استطاع حصد عشر بطولات:

على نحو ثلاثة دوري ممتاز في المواسم ١٩٧٧-١٩٧٨، ١٩٨٣-١٩٨٤، ١٩٨٧-١٩٨٨.

كما حصل على كأس مصر أربعة مرات في مواسم ١٩٧٤-١٩٧٥، ١٩٧٦-١٩٧٧ ، ١٩٧٨-١٩٧٩، ١٩٨٧-١٩٨٨.

أما على الصعيد القاري، فقد توج مع الفريق بلقبي دوري أبطال إفريقيا موسمي ١٩٨٣-١٩٨٤، ١٩٨٥-١٩٨٦.

وكذلك نسخة بطولة الكأس الأفروآسيوية للأندية عام ١٩٨٧-١٩٨٨.

مع المنتخب:

حصل على بطولة كأس الأمم الإفريقية عام 1986 والتي أقيمت في مصر، وفاز بها الفراعنة على حساب الكاميرون بركلات الترجيح، بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل سلبيًا، وانتهت بخمسة أهداف مقابل أربعة.

محمد صلاح في ثوب المدرب

عقب اعتزاله كرة القدم مباشرة، عمل صلاح في مجال التدريب، وكانت بدايته مع نادي الزمالك مدربًا مساعدًا عام ١٩٩٦ و١٩٩٩، ومن ٢٠٠٢  إلى ٢٠٠٥، ثم اتجه لتدريب ناشئي الزمالك تحت ٢٠ عامًا في ٢٠٠٦ و٢٠٠٩، وعاد مرة أخرى في أعوام ٢٠١٤ ، ٢٠١٥، ٢٠١٦ مديرًا فنيًا مؤقتًا للفريق الأول بنادي الزمالك.

التدريب خارج القلعة البيضاء

لم يقتصر محمد صلاح تدريبه لفرق الزمالك فقط، فقد مر على العديد من أندية مصر خلال مسيرته التدريبية، وكانت أول رحلته خارج الأبيض بنادي المعادن، وتولى بعدها تدريب بلدية المحلة وجولدي وغزل المحلة، والاتحاد السكندري والمصري البورسعيدي، وأسمنت السويس، وطنطا، والترسانة، وتليفونات بني سويف، والنجوم، وفاركو.

كما خاض تجربة التدريب بالمملكة العربية السعودية، حين درب نادي الشعلة خلال موسمي ٢٠١١-٢٠١٢ ، ٢٠١٢-٢٠١٣. انتقل بعدها داخل المملكة أيضًا مديرًا فنيًا لنادي الوحدة السعودي في موسم ٢٠١٣-٢٠١٤.

تصعيد أربعة فرق للأضواء

ويبدو أنه ليس جديدًا على صلاح الصعود مع الأندية التي دربها إلى دوري الأضواء والشهرة، فبجانب النجوم الموسم الماضي ونادي مصر في الموسم الحالي، فقد سبق للداهية وأن صعّد نادي المعادن ” جولدي حاليا ”  للدوري الممتاز في موسم ١٩٩٩/١٩٩٨ ، وصعد  بتليفونات بني سويف للدوري في موسم 2010/2011ـ، ليحقق إنجازًا تاريخيًا بالصعود للفرق إلى الدوري الممتاز.

اقرأ أيضًا..
محطات إف سي مصر إلى الممتاز.. احتاج إلى أقل من 10 سنوات

الوسوم