ولاد البلد

محمد أمين لاعب سبورتينج كاسل.. يترك حذاء كرة القدم ويلجأ للعمل في مصنع ألبان

محمد أمين لاعب سبورتينج كاسل.. يترك حذاء كرة القدم ويلجأ للعمل في مصنع ألبان محمد أمين لاعب سبورتنج كاسل

يضطر بعض اللاعبين لخلع حذاء كرة القدم في فترة توقف الموسم والاتجاه للعمل في حرف مختلفة، خاصة لاعبي الدرجات الأدنى “الثانية والثالثة والرابعة”، من أجل كسب المال وتعويض توقف مدخل رزقهم الوحيد.

ومع اجتياح فيروس كورونا للعالم ليتم تعليق نشاط كرة القدم، مما جعل اللاعبين يتجهوا لموسم خلع حذاء كرة القدم مبكرا، لكنهم أيضا يعانون في عملهم الأخر بعد تذبذب الأوضاع.

محمد أمين لاعب فريق سبورتنج كاسل أحد أندية القسم الثالث بالغربية، خلع حذاء كرة القدم ليعمل بمصنع لمنتجات الألبان، ويأخذكم “استاد ولاد البلد” خلال السطور التالية للتعرف على قصته.

محمد أمين

أمين هو أحد أبناء مدينة المحلة التابعة لمحافظة الغربية، انضم لفريق سبورتنج كاسل قادما من صفوف فريق مركز شباب المحلة، سجل مع فريقه هذا الموسم 3 اهداف، يجيد اللعب في مركز الهاف ليفت وهو أحد العناصر الأساسية في صفوف الفريق الطنطاوي وبعد توقف النشاط الكروي قرر أن يمارس عمله الأخر الذي يلجأ له في فترة الإجازة بأحد مصانع منتجات الألبان.

 محمد أمين لاعب سبورتنج كاسل

محمد أمين لاعب سبورتنج كاسل
طبيعة عمله

يقول البالغ من العمر 24 عاما أن الكثير يظن أن لاعب كرة القدم مرفه، لكن الواقع غير ذلك، مشيرا إلى أنه بعد نهاية الموسم الكروي كل عام، يبدأ في ممارسة عمله الأخر للحصول مورد للأموال.

“طبيعة عملي من الممكن أن تكون غريبة بالنسبة للاعب كرة قدم” بهذه الكلمات بدأ لاعب سبورتنج كاسل يشرح طبيعة عمله، موضحا أنه يعمل في مصنع ألبان من الساعة 6 مساء حتى 10 مساء في الأيام العادية، أما بالنسبة لشهر رمضان يبدأ عمله عقب الفطار مباشرة حتى 12 منتصف الليل.

الكورونا تهدد عمله

“أصبحنا نعاني في الملعب وخارجه، الكورونا أثرت علينا كلاعبين وطالت العمل الذي نلجأ إليه أيضا في فترة التوقف”.. هكذت يصف أمين الحال الذي طالهم بعد ظهور الفيروس بهذه الكلمات، موضحا أن تأثير كوفيد 19 على كرة القدم جعل الموسم ينتهي لبعض اللاعبين قبل موعده مما جعلهم يفقدوا دخلهم من المرتبات الشهرية التي يحصلوا عليها من الأندية.

ويتابع أن التأثير لم يمس كرة القدم فقط، بل طال عمله ايضا بمصنع الألبان، مشيرا إلى أن خوف الناس من انتشار المرض جعل العمل يقل، إضافة لحظر التجوال الذي تم فرضه، مما جعل مواعيد عمله تتغير فأصبح يعمل من 10 صباحا حتى 3 عصرا.

التأثير المادي

يوضح أمين موقفه من التأثير المادي، بأن الوضع في سبورتنج كاسل مستقر فهو متبقى له مكافئة ومرتب شهر وحيد، نظرا إلى أن القسم الثالث كان متبقى له جولتين على النهاية, ويتم صرف المرتبات الخاصة لهم من النادي أول بأول.

لكن على الرغم من ذلك هناك بعض اللاعبين الذين سوف يتأثروا بنسبة كبيرة من التوقف، نظرا لتبقى لهم مكافئات كثيرة ومرتبات، هؤلاء من يعانوا من الوضع الحالي.

إلغاء الموسم ظلم

وعبر أمين عن وجهة نظره من الغاء الدوري، بأنه ظلم للأندية وسوف يهدر مجهود العديد من الفرق، وتمنى استئناف المسابقة خاصة انه متبقى جولتين فقط على نهاية المنافسة في القسم الثالث.

وتابع أن فريق مثل كفر الشيخ الذي تصدر المجموعة سيتأثر في حين تم ألغاء الدوري, فبعد مجهود كبير يتم اعتبار الموسم كأنه لم يكن ظلم, إما بالنسبة لسبورتنج فكان من الوارد أن يختتم الموسم وهو يحتل المركز الرابع في جدول الترتيب.

تحديد الهابطين 

وتطرق أمين للحديث عن احتساب الفرق الصاعدة والهابطة دون استكمال الموسم، بأنه مكسب للمتصدر انما ظلم للفرق المنافسة على الهبوط، مشيرا إلى أنه من الممكن أن تتغير الأوضاع خلال الجولتين وتستطيع فرق النجاة بنفسها.

اللعب في الممتاز

“منذ أن دخلت عالم كرة القدم وأنا أحلم باللعب بالدوري الممتاز، فهو دوري الأضواء والشهرة”.. حملت هذه الكلمات أمنية لاعب سبورتنج كاسل الذي يطمح في اللعب بدوري الدرجة الأولى الذي تنصب عليه الأعين.

واستطرد حديثه أن جميع لاعبي كرة القدم بمصر يمتلكون نفس القدرات ليس هناك فرق بين لاعب والأخر، لكن الإمكانيات المادية للأندية هي التي تصنع الفارق.

وأكد بأنه يسعى لتحقيق حلمه، ويبذل قصارى جهده في الملعب من أجل الوصول لهدفه في يوم من الأيام.

واختتم حديثه موجها امتنانه لصاحب عمله بمصنع الألبان، والذي وفر له فرصة عمل، ويقوم بمساعدته بمعرفة الشخصيات الرياضية البارزة، ومنهم مصطفى السامولي رئيس نادي بلدية المحلة، على الرغم من أنه علاقتة بكرة القدم ليست سوى متفرج.

الوسوم