اتهامات وعنف ونقل مباريات.. متى تنتهي أزمات الزرقا ومنتخب السويس؟

اتهامات وعنف ونقل مباريات.. متى تنتهي أزمات الزرقا ومنتخب السويس؟ فوز منتخب السويس على الزرقا 2-0 في مباراة الدور الثاني موسم 2017-2018.. تصوير : محمود عبد المنعم

عادت مشاكل مباراة الزرقا ومنتخب السويس من جديد، إذ أعلن الزرقا تمسكه الشديد بإقامة مباراة الدور الثاني من الموسم الحالي على ملعبه، أسوة بذهابه الدور الأول إلى ملعب السويس، ولكنها تأجلت قبل انطلاق المباراة بساعات، ولكن اتحاد الكرة أبلغ الزرقا باختيار ملعب آخر، خارج مدينة دمياط.

الزرقا ومنتخب السويس

وتعود الأزمة إلى مباراة الدور الثاني في الجولة الأخيرة للمجموعة الرابعة بدوري القسم الثاني موسم 2012/2013، إذ اندلعت اشتباكات دامية بين جماهير الفريقين.

كان فريق منتخب السويس يحتاج للفوز في هذه المباراة، من أجل التأهل لدورة الترقي الصاعدة إلى الدوري الممتاز، على حساب فريق الشرقية، التي انتهت مبارياته، وكونه “باي” في تلك الجولة الأخيرة، ويكفي منتخب السويس الثلاث نقاط من أجل التأهل برفقة القناة، وكهرباء الإسماعيلية، إلى دورة الترقي الصاعدة للدوري الممتاز.

حضرت جماهير السويس إلى ملعب الزرقا، والذي كان عددهم يتراوح ما بين 15 إلى 20 مشجعًا، وقفوا لشد أزر فريقهم طوال الشوط الأول، الذي انتهى بالتعادل السلبي، وظلوا يهتفون لفريقهم وللزرقا، وكل الأجواء توحي بمباراة أخوية بين شقيقين، والأمور تسير على ما يرام.

جماهير فريق الزرقا
جماهير فريق الزرقا
اشتباكات دامية

لكن مع بداية الشوط الثاني، اشتعلت الأوضاع مع تقدم فريق الزرقا بهدفين في أول 5 دقائق، ليقتحم جمهور السويس الملعب، ويضربون لاعبي فريقهم الاحتياطي، ويقطعون شبكة المرمى الخاصة بفريقهم، وذهبوا لتوجيه اللوم على لاعبي الزرقا، وتوجيه الاتهامات لهم بالاتفاق وتقاضي رشوة من منافسهم الشرقية، على حد وصفهم.

وأصبحت هناك حالة من الكر والفر داخل الملعب خلال ثوان، وبدأت جماهير منتخب السويس في تكسير غرف الملعب والأتوبيسات الخاصة بالفريقين، وواجهات المحل الخاصة بالنادي، حتى استغاثت جماهير الزرقا بأهلهم وذويهم من في خارج الملعب لمساندتهم.

وبالفعل جاء إلى الملعب أكثر من 200 شخص، لتشتعل الأحداث أكثر سخونة، ليصاب حينها كل من ثلاثي فريق الزرقا هيثم الشرنوبي، حارس المرمى، وحسام الشاذلي، مدرب الفريق الحالي، ومحمد حسن من لاعبي الزرقا.

كما أصيب محمد ميدو هلال، عضو مجلس إدارة نادي السويس، وقتها، ورئيس النادي الحالي، عقب ضربه بآلة حادة على رأسه، ليتم نقله للمستشفى لتلقي العلاج، استمرت الاشتباكات لمدة طويلة بعد المباراة، حتى أن تدخلت قوات الأمن مستخدمة قنابل الغاز للحد من أحداث العنف.

وبعد كل هذه الأحداث، لم يكن حكم المباراة وقتها بدوي حميدة، من منطقة كفر الشيخ، أمامه سوى إلغاء المباراة في الدقيقة 52، والتي احتسبت لاحقًا اعتباريًا فوز الزرقا 2-0.

ملعب نادي الزرقا الذي شهد أحداث الشغب
ملعب نادي الزرقا الذي شهد أحداث الشغب
تدخلات الجبلاية

وتعمد الجبلاية في الموسم الذي يليه 2013/2014، إبعاد مواجهة الفريقين بعضهم البعض، بوضع كل فريق في مجموعة مختلفة، إذ كان من المفترض أن يتواجد الفريقين من جديد في منافسات المجموعة الرابعة، إلا أن لجنة المسابقات وضعت فريق شباب أجا بدلاً من الزرقا، الذي تواجد في منافسات المجموعة الخامسة، ليهبط أبناء دمياط إلى القسم الثالث.

ومع عودة فريق الزرقا من جديد إلى القسم الثاني موسم 2015/2016، رفض مسؤولوه محاولات الجبلاية تواجد الفريق من جديد في مجموعة “بحري”، وترك مجموعة القاهرة والقناة، إلا أن سمير موسى رئيس النادي، رفض وأعلن تمسكه بتواجد الفريق في المجموعة برفقة منتخب السويس.

طلب منتخب السويس

لكن طلب مجلس إدارة منتخب السويس، برئاسة الرئيس السابق إسماعيل بدرة، حينها، من اتحاد الكرة ولجنة مسابقات الدوري، برئاسة خالد كامل، نقل مباراتي الفريقين معًا إلى أي ملعب آخر تحدده اللجنة، تجنبًا لحالة الاحتقان الشديدة بين جمهور الفريقين.

وبالفعل نفذ اتحاد الكرة طلب مسؤولي منتخب السويس ولعبت مباراة الدور الأول بملعب شربين، وانتهت بفوز المنتخب 3-1، وأقيمت مباراة الدور الثاني بملعب البلاستيك بشبرا الخيمة، وانتهت بفوز السوايسة 3-0.

سيطرة السوايسة

وفي الموسم 2016/2017، تواجد الفريقان من جديد في المجموعة الثانية، والتي تضم فرق القاهرة والقناة، وأبلغ اتحاد الكرة قراره حينها لمسؤولي الناديين، بضرورة اختيار ملعب لكل فريق، لإقامة المباراة.

وبالفعل اختار الزرقا ملعب نبروه، نظرًا لتشابهه في المساحات والشكل مع ملعب الفريق، لإقامة مباراة الدور الأول، والتي انتهت بفوز منتخب السويس 1-0، أحرزه محمود  جمعة.

وفي مباراة الدور الثاني، اختار مسؤولي منتخب السويس ملعب النصر القاهري، لأداء مباراتهم مع الزرقا، والتي انتهت بفوز المنتخب 1-0، في الوقت الذي رفض فيه مسؤولي النصر حينها تلقي مبلغ إيجار الملعب من السوايسة، في لفتة رائعة لمسؤولي الفريق القاهري، على الرغم من منافسة منتخب السويس للنصر على الصعود للدوري الممتاز.

وفي موسم 2017/2018، أقيمت مباراة الدور الأول بين الفريقين على ملعب المركز الأوليمبي، وانتهت بفوز منتخب السويس 3-1، أحرز الأهداف حسن ربيع، أحمد زغلول، وأحمد فلة، فيما سجل أحمد سمير موسى، هدف الزرقا الوحيد من ركلة جزاء. وفي مباراة الدور الثاني، اختار الزرقا ملعب شربين مجددًا، ليفوز منتخب السويس 2-0، بهدفي علي بهيج، وأسلم رمضان.

فوز منتخب السويس على الزرقا 2-0 في مباراة الدور الثاني موسم 2017-2018.. تصوير : محمود عبد المنعم
فوز منتخب السويس على الزرقا 2-0 في مباراة الدور الثاني موسم 2017-2018.. تصوير : محمود عبد المنعم
الموسم الحالي

ومع بداية لموسم الحالي 2018/2019، حدد اتحاد الكرة لأول مرة منذ الحادثة، وبعد غياب ملعبي الفريقين لاستقبال المباراة في الدورين، ذهب فريق الزرقا إلى السويس ليلة المباراة وأقام خلاله المعسكر، ولكن استلم قرار الإلغاء قبل انطلاق المباراة بساعتين ونصف، والفريق خارج من الفندق متجه إلى ملعب المباراة.

وأعلنت لجنة المسابقات عن إقامة المباراة بعد موعدها المُحدد سابقًا بعشرة أيام، على ملعب نادي النصر القاهري، والتي انتهت دون أهداف.

ولعبت من هذا التاريخ 7 مباريات بين الفريقين، انتهت بفوز 6 لمنتخب السويس، وتعادل وحيد بينهما، سجل خلالها السوايسة 13 هدفًا، فيما سجل الزرقا هدفين.

فوز منتخب السويس على الزرقا 3-1 في مباراة الدور الأول موسم 2017-2018.. تصوير : المركز الإعلامي لنادي منتخب السويس
فوز منتخب السويس على الزرقا 3-1 في مباراة الدور الأول موسم 2017-2018.. تصوير : المركز الإعلامي لنادي منتخب السويس
أزمة جديدة

وعادت مباراة الدور الثاني لتثير الجدل من جديد، إذ أعلن الزرقا تمسكه الشديد بإقامة المباراة على ملعبه، أسوة بذهابه الدور الأول إلى ملعب السويس، ولكنها تأجلت قبل انطلاق المباراة بدقائق، ولكن اتحاد الكرة أبلغ الزرقا باختيار ملعب آخر.

وبالفعل اختار المسؤولون ملعب رأس البر لإقامة المباراة، ولكن الجميع تفاجئ بفاكس من لجنة المسابقات بتأجيل المباراة لأجل غير مسمى، قبل انطلاقها بـ24 ساعة، وطلب إلى النادي الدمياطي باختيار ملعب في مدينة القاهرة، أسوة بمباراة الدور الأول، وهو ما يرفضه مسؤولو الزرقا، إذ يتمسكون باللعب دخل محافظتهم، خاصة بعد موافقة مديرية أمن دمياط على إقامة المباراة، وهو الشرط الذي طلبه اتحاد الكرة لإقامة المباراة- على حد قولهم، فمتى سيكتب الفصل الأخير بأزمات الزرقا ومنتخب السويس؟!

اقرأ أيضا:
مشرف الكرة بأسوان: لهذه الأسباب خسرنا من طهطا ولدينا مشكلة بالهجوم

الوسوم