لحظات المجد والإنكسار.. أقوى 10 مباريات في 2018 (فيديو)

لحظات المجد والإنكسار.. أقوى 10 مباريات في 2018 (فيديو) محمد صلاح
كتبت: سارة سليم – أماني أسامة

شهد عام 2018 على الصعيد الكروي آلاف المباريات، وضمن تلك المواجهات كانت هناك لقاءات شغلت بال عشاق المستديرة في العالم كله، ويستعرض “استاد ولاد البلد” في التقرير التالي، أفضل وأقوى 10 مباريات شهدها العام الذي أوشك على الانتهاء.

نهائي كأس العالم بين فرنسا وكرواتيا

أقيمت المباراة يوم الأحد الموافق 15 يوليو على ملعب “لوجنيكي” بالعاصمة الروسية موسكو، وانتهى اللقاء بنتيجة 4/2 لصالح الديوك الفرنسية، ليتوجوا بكأس العالم للمرة الثانية في تاريخهم.

وافتتح التسجيل في هذا اللقاء الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بالخطأ في مرماه في الدقيقة 18 من عمر اللقاء، وفي الدقيقة 28 استطاع إيفان بيريسيتش إدراك التعادل لمنتخب كرواتيا، وفي الدقيقة 38 سجل أنطوان جريزمان هدف التقدم للديوك من ركلة جزاء، وفي الدقيقة 59 سجل بول بوجبا الهدف الثالث لفرنسا، كما سجل الشاب كيليان مبابي الهدف الرابع في الدقيقة 65 من عمر المباراة، واستطاع ماندزوكيتش تقليص الفارق بالهدف الثاني لكرواتيا في الدقيقة 69، لينتهي اللقاء وتنفجر عاصمة النور فرحًا بالتتويج بالمونديال.

 

مباراة إسبانيا والبرتغال في كأس العالم

أقيمت المباراة يوم الجمعة الموافق 15 يونيو بالجولة الأولى للمجموعة الثانية التي تضم أيضًا منتخبي المغرب وإيران وانتهت بنتيجة 3/3.

وافتتح التسجيل كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء في الدقيقة الرابعة تحصل عليها من زميله في ريال مدريد ناتشو ليسكنها في الشباك محرزًا أول أهداف اللقاء، وتمكن بعدها دييجو كوستا نجم اتليتكو مدريد من إدراك التعادل لإسبانيا في الدقيقة 23، وقبل نهاية الشوط الأول ضاعف رونالدو النتيجة للبرتغال في الدقيقة 44 من تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء خدعت “دي خيا” ومرت داخل الشباك.

وفي الدقيقة 54 تمكن دييجو كوستا من إحراز الهدف الثاني له ولفريقه ليعادل النتيجة، بعدها بأربع دقائق تمكن المدافع ناتشو فيرنانديز من التقدم لإسبانيا في الدقيقة 58 بإحرازه الهدف الثالث، وفي الدقيقة 88 سجل رونالدو الهدف الثالث له ولفريقه من ركلة حرة مباشرة، ليبدأ رونالدو مبارياته في كأس العالم بالهاتريك أمام الماتادور الإسباني.

مباراة ريفر بليت وبوكا جونيورز في إياب نهائي ليبرتادوريس

أقيمت المباراة يوم الأحد الموافق 9 ديسمبر على ملعب سانتياجو برنابيو بالعاصمة الإسبانية مدريد بعد تأجيل المباراة لأكثر من مرة؛ نظرًا لشغب الجماهير واعتدائهم على لاعبي بوكا جونيورز، وإصابة أكثر من 6 لاعبين وانتهى الحال لاختيار مدريد لتستضيف قمة الغضب، وانتهى اللقاء بفوز ريفر بليت بنتيجة 3/1 وتأهل على إثرها لكأس العالم للأندية.

وتقدم في الدقيقة 44 داريو بينديتو لصالح بوكا جونيورز من خلال انفراد تام بالمرمى ليضعها داخل الشباك بطريقة رائعة، وفي الدقيقة 68 تمكن لوكاس براتو من إدراك التعادل من كرة عرضية حولها داخل الشباك، وتحولت المباراة لشوطين إضافيين نظرًا لعدم احتساب قاعدة الهدف خارج الأرض.

وتعرض ويلمار باريوس مدافع بوكا جونيورز للطرد من المباراة بعد حصوله على إنذارين في أول الشوط الإضافي الأول، وفي الشوط الإضافي الثاني وبالتحديد في الدقيقة 109 سجل الكولومبي خوان مونتيرو هدف قاتل لريفر بليت، لم يجد بعدها حارس مرمى بوكا جونيورز حلًا إلا الخروج من مرماه والمساهمة مع زملائه في الهجوم، وفي الثواني الأخيرة استغل جونزالو مارتينيز خروج حارس المرمى من مرماه وسجل الهدف الثالث لفريقه.

 

مباراة برشلونة وريال مدريد بالليجا

أقيمت المباراة يوم الأحد الموافق 28 أكتوبر بملعب “الكامب نو” ضمن مباريات الجولة العاشرة من الليجا الإسبانية، وانتهت بفوز ساحق لأصحاب الأرض بنتيجة 5/1.

كانت هذه المباراة هي الفرصة الأخيرة لجولين لوبيتيجي المدير الفنى لريال مدريد؛ نظرًا لسوء النتائج واحتلال الفريق للمركز التاسع وقتها، واعتبرتها الصحافة الإسبانية فرصة كبيرة للفريق، خاصة بعد تأكد غياب ليونيل ميسي للإصابة، لكن مجريات المباراة أثبتت عكس ذلك.

وفي الدقيقة 11 افتتح فيليب كوتينيو التسجيل لأصحاب الأرض، واستطاع لويس سواريز إحراز الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 30، احتسبت بعد الرجوع للـ VAR لينتهي الشوط الأول بنتيجة 2/0.

وفي الشوط الثاني وتحديدًا في الدقيقة 50 أحرز الظهير الأيسر البرازيلي مارسيلو هدف تقليص الفارق لريال مدريد، واستمر ضغط برشلونة محاولًا تسجيل الثالث، وفي الدقيقة 75 استطاع لويس سواريز تسجيل الهدف الثاني له والثالث لفريقه برأسية رائعة سكنت الشباك، وفي الدقيقة 83 أضاف سواريز الثالث له “الهاتريك” والرابع لبرشلونة واختتم أهداف اللقاء أرتورو فيدال بإحرازه الهدف الخامس للبرسا؛ لتنتهي المباراة بنتيجة قاسية على الملكي بنتيجة 5/1.

مباراة ريال مدريد وبايرن ميونخ بدوري أبطال أوروبا

أقيمت المباراة يوم الثلاثاء 1 مايو بملعب البرنابيو بالعاصمة مدريد في إياب دور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا وانتهت بالتعادل 2/2 وتأهل ريال مدريد إلى النهائي.

شهدت المباراة انتفاضة للفريق البافاري من أجل تعويض نتيجة مباراة الذهاب التي انتهت 2/1 للضيوف، وفي الدقيقة 3 سجل جوشوا كيميش هدف الافتتاح لصالح الفريق الألماني، تمكن بعدها كريم بنزيما من إدراك التعادل في الدقيقة 11، وفي الدقيقة 47 تقدم بنزيما لصالح ريال مدريد ليصبح خامس أفضل هداف في تاريخ دوري الأبطال برصيد 55 هدف بعد كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي وراؤول جونزاليس ورود فان نيستلروي.

وفي الدقيقة 63 سجل جيمس رودريجيز التعادل رافضًا الاحتفال بهدفه أمام فريقه السابق، شهدت المباراة فرصًا ضائعة بالجملة من الفريق الألماني؛ حيث سدد على المرمى عشر كرات لكن دون جدوى، بتلك النتيجة تأهل ريال مدريد للدور النهائي واستطاع الفوز على ليفربول والتتويج بالبطولة.

مباراة ريال مدريد وأتلتيكو مدريد بكأس السوبر الأوروبي

أقيمت المباراة يوم الاربعاء الموافق 15 أغسطس بملعب “لي كوك أرينا” بالعاصمة الاستونية “تالين” وانتهت بفوز أتلتيكو بنتيجة 4/2.

بدأت المباراة سريعًا بهدف أول هو الأسرع في تاريخ السوبر الأوروبي بعد 49 ثانية من بداية اللقاء، حيث استطاع دييجو كوستا تسجيل الهدف الأول لأتليتكو مدريد وفي الدقيقة 27 تعادل كريم بنزيما لريال مدريد برأسية رائعة أسكنها داخل الشباك.

وفي الشوط الثاني تمكن سيرخيو راموس من إحراز الهدف الثاني لريال مدريد في الدقيقة 63 من ركلة جزاء، وخطف دييجو كوستا التعادل في الدقيقة 79 ليحتكما لشوطين إضافيين، وفي الشوط الإضافي الأول وتحديدًا في الدقيقة 98 أحرز ساؤول نيجوين الهدف الثالث لأتليتكو مدريد، وسجل كوكي الهدف الرابع لفريقه في الدقيقة 104، ليتوج أتليتكو مدريد بكأس السوبر الأوروبي للمرة الثالثة في تاريخه بعد 2010 و2012.

مباراة فرنسا والأرجنتين بكأس العالم

أقيمت المباراة يوم السبت الموافق 30 يونيو بملعب “كازان أرينا” بدور الـ 16 لكأس العالم بروسيا، وانتهت المباراة بنتيجة 4/3 للديوك.

وكانت هذه المباراة هي الثالثة التي تجمع بين منتخبي فرنسا والأرجنتين في بطولة كأس العالم؛ إذ لعب الفريقين مسبقًا مباراتين فاز بهما راقصي التانجو بهدف نظيف في 1930، وبهدفين مقابل هدف في 1978.

وفي الدقيقة 13 افتتح جريزمان التسجيل لفرنسا من ركلة جزاء، وتمكن دي ماريا في الدقيقة 41 من إحراز التعادل للأرجنتين، وفي الشوط الثاني استطاع ميركادو التقدم للارجنتين في الدقيقة 48، بعدها بـ 9 دقائق تمكن بنيامين بافارد من إحراز التعادل لفرنسا.

وفي الدقيقة 64 تمكن كيليان مبابي من تسجيل هدف التقدم للديوك، وبعده بأربع دقائق تمكن مبابي من تسجيل الهدف الثاني له والرابع لفريقه، وفي الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع استطاع سيرجيو أجويرو تقليص الفارق لهدف واحد.

قدم المنتخب الفرنسي مباراة مثيرة واستحق الفوز وظهر لاعبوه بمستوى رائع طوال أوقات المباراة، وكان نجم اللقاء الأول هو اللاعب الشاب كيليان مبابي.

 

ليفربول وروما الإيطالي بدوري أبطال أوروبا

أقيمت المباراة بتاريخ 24 أبريل على ملعب آنفيلد بمدينة ليفربول، وانتهت المباراة بخمسة أهداف مقابل هدفين لأصحاب الأرض في لقاء ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

افتُتِح اللقاء بهدف لمحمد صلاح في الدقيقة 35 وقبل نهاية الشوط الأول تمكن صلاح من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 45، وفي الشوط الثاني أحرز ساديو مانى هدفًا ثالثًا في الدقيقة 56 من زمن المباراة، وبعد خمس دقائق فقط سجل روبرتو فيرمينو هدفًا في الدقيقة 61 وآخر في الدقيقة 68، وبعد خروج محمد صلاح، أحرز لاعب روما أدين دجيكو هدفًا في الدقيقة 81، واختتمت المباراة بهدف آخر لروما عن طريق دييجو بيروتي في الدقيقة 85.

مباراة ليفربول ومانشستر سيتي بالدوري الإنجليزي

أقيمت المباراة يوم الأحد الموافق 14 يناير على ملعب “آنفيلد” في ليفربول، وانتهت المباراة لصالح ليفربول برباعية مقابل ثلاثة أهداف.

افتتح التسجيل اللاعب تشامبرلين على يمين الحارس إيدرسون في الدقيقة 8 من عمر المباراة، وفي الدقيقة 40 سجل لوكاس كاريوس هدف التعادل للسيتي، وتقدم ليفربول بالهدف الثاني عن طريق فيرمينو في الدقيقة 59، وفي الدقيقة 61 تمكن السنغالي ساديو ماني من إحراز الهدف الثالث بعد تمريرة رائعة من صلاح اسكنها الشباك.

وفي الدقيقة 67 سجل محمد صلاح هدف رائع من نصف الملعب؛ حيث ارتدت الكرة من حارس المرمى استغل صلاح خروجه من مرماه واسكنها الشباك، وأحرز سيلفا الهدف الثاني لمانشستر سيتي، وقلص الفارق لهدفين في الدقيقة 83، واختتمت المباراة بالهدف الثاني للسيتي والأخير في المباراة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع عن طريق جوندوجان.

 


نهائي كأس العالم للأندية بين ريال مدريد والعين الإماراتي

 وفي 22 ديسمبر، حصل نادي ريال مدريد الإسباني على كأس العالم للأندية للمرة الرابعة، بعد فوزه على العين الإماراتي بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في نهائي البطولة التي استضافتها الإمارات.

وكانت المباراة سهلة بالنسبة لبطل إسبانيا وحامل لقب دوري أبطال أوروبا؛ إذ سجل هدفًا مبكرًا عن طريق أحسن لاعبي العالم الموسم الماضي الكرواتي، لوكا مودريتش، في الدقيقة 14، وفي الدقيقة 60، عزز ماركوس يورنتي تقدم الريال بالهدف الثاني، ثم أضاف المدافع البارز سيرجيو راموس الهدف الثالث في الدقيقة 78.

وجاء هدف العين الوحيد عن طريق الظهير الأيمن للفريق اللاعب الياباني تسوكاسا شيوتاني من ضربة رأس ماكرة في الدقيقة 86، وفي الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدل الضائع، سجل البرازيلي فينيسيوس جونيور الهدف الرابع لريال مدريد من تسديدة ارتدت من أحد مدافعي العين وسكنت الشباك.

 

الوسوم