لاعبون جدد ورفع الميزانية.. “طائرة الفيوم” يتسلح للموسم الجديد

لاعبون جدد ورفع الميزانية.. “طائرة الفيوم” يتسلح للموسم الجديد طائرة الفيوم

فتح التوفيق ذراعيه للفريق الأول للكرة الطائرة “رجال” بنادي محافظة الفيوم، بعد أن أبقى الاتحاد المصري للكرة الطائرة على الفيوم في الدوري الممتاز، بعد هبوطه الموسم الماضي.

طائرة الفيوم

وأبقى الاتحاد على  الفيوم، بعد أن تجمد نشاط أحد الفرق التي كانت مرشحة للبقاء بالدوري الممتاز، ما جعل الاتحاد يستعين بالفيوم، الأمر الذي بدأ مع النادي في وضع خطة استعداد جديدة قبل بدء الموسم.

“استاد ولاد البلد” يستعرض في التقرير التالي أهم استعدادات الفيوم، وعوامل أسلحته الجديدة من أجل بدء الموسم الجديد.

الإبقاء على الجهاز الفني

يقول طارق السواح، عضو مجلس إدارة الفيوم: “لم يفكر مجلس إدارة النادي كثيرًا، فأول القرارات التي صدرت عنه، هو الإبقاء على الجهاز الفني للفريق، بقيادة محمود محمد عبد النبي، المدير الفني”.

وجاء تشكيل الجهاز كالتالي: محمود محمد عبد النبي، مديرًا فنيًا، يعاونه مؤمن عبد الله، مدربًا مساعدًا، ونبيل عزت، وهاني توفيق، مدربين، ومحمد إبراهيم.

رفع الميزانية

يقول محمود عبد النبي، المدير الفني، إنه فور تلقي الفريق خطابًا باستمراره في الممتاز، حدد موعدًا واجتمع مع إدارة الفيوم، وتم الاتفاق على رفع ميزانية الفريق.

وبين عبد النبي، أن الميزانية زادت للضعف وأكثر، حتى وصلت لمليون ومئة ألف جنيه في الموسم الواحد، حتى يستطيع الفريق أن يتعاقد مع لاعبين جيدين على قدر الدوري الممتاز.

ولفت المدير الفني إلى أن :”الموسم الماضي كان الفريق لا يمتلك إمكانيات كبيرة مقارنة باللاعبين المميزين في الفرق الأخرى، وكان ذلك شيئًا مهمًا، وأثر على الفريق وعرضه للهبوط، وأن الفريق لم يكن بوسعه أي شيء”.

التعاقد مع لاعبين جدد

ويضيف عبد النبي، أنه عقب الاتفاق مع مجلس إدارة الفيوم، قرر أن يشكل لجنة من الجهاز الفني، واختيار لاعبين مميزين لانضمامهم للفريق وتكوين فريق متوازن.

ويبيّن أن الفريق اكتمل وأصبح 16 لاعبًا وهم: أشرف الديب، وياسر سيد، وباسم محسن، وفتحي الطويل، وأحمد كامل، وعبد الهادي، ومحمد أبو الليل، ومحمد حماد، ومحمد مجدي، وبولا، ورضا الشاذلي، وحسين منصور، وأحمد ذكى، ومحمد حمدي، وشريف عبد العدل، ومصطفى حامد.

ويرى المدير الفني أن فريقه اًصبح لديه أسلحة كبيرة وجيدة، وأصبح جاهز لبدء الموسم الجديد.

الوسوم