ولاد البلد

كيف أثرت أزمة كورونا على نادي شبان قنا؟

كيف أثرت أزمة كورونا على نادي شبان قنا؟ شبان قنا، تصوير نورهان ذكي

منذ شهر مارس الماضي وحتى يومنا هذا ما زال انتشار فيروس كورونا بالبلاد يلقى بظلاله على الأندية الشعبية ويؤثر عليها ماديا، ومن ضمن هذه الأندية نادي شبان قنا والذي يخوض منافسات دوري القسم الثاني هذا الموسم.

لدى شبان قنا عدة مصادر يدر منها دخلا كل شهر، وهى قاعة أفراح، وكافتيرا داخل النادي، وملعب خماسي، ومحال تجارية حول النادي، لكن جميع هذه المصادر توقفت بسبب غلق معظمها، إثر جائحة كورونا.

ومع عودة الحياة بشكل تدريجي، بدأت الأزمة تنفرج شيئا فشيئا، لكنها لم تصل بعد للحظة ما قبل كورونا.

توقف الدخل

يقول مؤمن القاضي، أمين صندوق نادي شبان قنا، “أزمة كورونا أثرت بالسلب على النادي من الناحية المادية، لأكثر من 4 شهور وجميع مصادر دخل النادي من قاعة الأفراح، والملعب الخماسي، والكافتيرا، وأيضا المحال التابعة للنادي جميعها لم تكن تدري دخلا ماديا إلا بشكل متواضع جدا”.

وتابع، “فقط المحال التجارية هي من كنا نحصل منها على دخل كل شهر، ولكن هناك محال أخرى تأثرت بسبب ظروف البلد فلم نكن نحصل منها على أي إيجارات”.

وأضاف أمين صندوق نادي شبان قنا أن “قاعة الأفراح والكافتيرا هما أكبر دخل مادي للنادي وبسببهما تأثر النادي بشكل كبير خلال الفترة الماضية، ما أدى لعدم وجود ماديات كافية تكفي للإنفاق على الأنشطة وأهمها الفريق الأول لكرة القدم والألعاب الأخرى”.

مؤمن القاضي، أمين صندوق شبان قنا
مؤمن القاضي، أمين صندوق شبان قنا
إلغاء معسكر الفريق الأول

وبسبب ما سبق، يقول كمال الزين، المدير الفني لشبان قنا، “نظرا للظروف المالية التي يعاني منها النادي في الوقت الحالي قررنا إلغاء معسكر الفريق الأول لكرة القدم لهذا الموسم، والاكتفاء بالتدريبات الجدية داخل الملعب”.

وأضاف أنه “كان أمامنا خيارين، إما الخروج لمعسكر خارجي، أو صرف قسط شهري للاعبي الفريق الأول، ولكننا فضلنا مصلحة اللاعب في البداية ويرجع سبب ذلك لتحقيق لاعبي الفريق الهدف المرجو منهم وهو المنافسة ضمن المربع الذهبي”.

وتابع الزين أن “المنافسة شديدة في الوقت الحالي وسنحاول جاهدين للمحافظة على ما وصلنا إليه والالتزام المادي للاعبي الفريق، سواء صرف القسط الأخير، ونسبة الـ30% والمرتبطة بمركز الفريق بنهاية الموسم”.

شبان قنا، تصوير نورهان ذكي
شبان قنا، تصوير نورهان ذكي
البحث عن مستثمرين

أما عن المستثمرين، فقال القاضي، “يعكف مجلس الإدارة في الوقت الحالي على البحث عن مستثمرين ورجال أعمال من محبي شبان قنا، إما لدعم الفريق الأول ماديا، أو لمجال الاستثمار بالنادي”.

وأضاف أمين صندوق شبان قنا، أنه “حتى وقتنا هذا مازلنا في مرحلة بحث، ولكن نأمل في وجود المستثمر المناسب قبيل بدء الموسم الجديد بحد أقصى”.

وواصل مؤمن القاضي حديثه قائلا، “خلال هذه الفترة بدأت الانفراجة بالنادي من خلال فتح الكافتيرا وعودتها للعمل من جديد، وأيضا بدأنا تأجير الملعب الخماسي الخاص بالنادي، إضافة لبدء تحصيل الإيجارات من المحال بشكل كامل”.

وتابع، “بدأت خزينة النادي تنتعش في الوقت الحالي، ولكن غلق قاعة الأفراح مازال يؤثر عن دخل النادي، نظرا لأن دخل القاعة فقط يشكل أكثر من ربع دخل النادي، ومازلنا في انتظار قرار مجلس الوزراء بإعادة فتح قاعات الأفراح من جديد لحصول النادي على دخله الكامل من مصادره”.

واختتم أمين صندوق شبان قنا حديثه قائلا، “في الوقت الحالي توجد لدى خزينة النادي ماليات تكفي لسداد قسط للاعبي الفريق الأول، ولكن بعد صرف هذا القسط سيعود النادي لاستقراره ماديا من جديد، نظرا لعودة الدوري وحاجة الفريق للسفر والمبيت بالمباريات الخارجية وأيضا لصرف إعاشات للاعبين المقيمين داخل النادي بالفترة الحالية”.

الوسوم