ولاد البلد

فيديو| “آكا” لاعب شبان قنا يستقر بالجونة منتظرا عفو الاتحاد

فيديو| “آكا” لاعب شبان قنا يستقر بالجونة منتظرا عفو الاتحاد آنج آكا، لاعب شبان قنا

أثرت أزمة توقف النشاط الكروي بمصر ليس فقط على لاعبيها المحليين، لكن أيضا على المحترفين الأفارقة، نظرًا لعدم وجود دخل ثابت أو سكن متوفر لهم سوى من قبل أنديهم، ولكن عودة النشاط مرة أخرى أعطى بصيص أمل لهم لعودة حياتهم لطبيعتها.

آنج آكا، لاعب شبان قنا، من ضمن اللاعبين الأفارقة المتضررين من أزمة توقف النشاط الكروي بسبب فيروس كورونا المستجد، فضل البقاء بمصر لحين عودة النشاط من جديد.

خلال السطور التالية نرصد حياة اللاعب بعد توقف النشاط الكروي وكيف كان يستغل وقته:

البقاء بمصر والإستقرار بالجونة

في بداية حديثه لـ”استاد ولاد البلد” قال آكا إنه قرر البقاء في مصر عقب توقف الكرة وتوقف النشاط، مضيفا: “عدت لأخي سيرجي والبقاء سويا بمدينة الجونة نعيش سويا بالسكن الخاص به هنا”.

ويتابع: فضلت البقاء هنا وعدم العودة لبلدي كوت ديفوار ظنا بأن توقف النشاط لن يطول، ولكن ما حدث هو العكس، فأغلقت المطارات بعد ذلك لم نستطع السفر والعودة لبلادنا من جديد لأبقى في النهاية مع أخي.

التدريب منفردا

وضح آكا كيفة تدريبه قائلا “قمت بإبلاغ مسؤولي نادي الجونة برغبتي في التدريب بملعب الفريق كي لا أجلس لمدة كبيرة بلا خوض أي تدريبات، وبالفعل وجد ترحيب من قبلهم بأن أتدرب على الملعب.

وأضاف: “بعد الموافقة بدأت أتدرب ثلاث مرات أسبوعيا على الأقل منفردا بملعب الجونة، من خلال الجري بالملعب، وعمل بعض الحركات المهارية بالكرة، وغيرها من التدريبات المنفردة، وأكمل باقي التدريبات الخفيفة بالمنزل بباقي أيام الأسبوع”.

أخيه يحتويه ماديا

أما عن الماديات وكيف ينفق على نفسه قال آكا: “أخي مسؤول عن رعايتي ماديا، نظرًا لأن النادي أعطاني كافة مستحقاتي من قبل، وأيضا لا يوجد لدي عمل كي أستطيع أن أنفق به على نفسي”.

وأضاف أنه يعيش مع أخيه سيرجي، وهو من يتولى نفقاته الخاصة ونفقات السكن الذي يعيشان به في الوقت الحالي، لحين انتهاء الأزمة الراهنة، وعودة النشاط الكروي من جديد.

حالة وحيدة للعودة لبلاده

وعن عودته لبلاده قال آكا: أصدرت القيادات بالدولة قرار بعودة النشاط الكروي من جديد تابعت ذلك، ولكن بلغني مسؤولي نادي الشبان بقنا بأن ما تزال عودتنا للتدريب مرهونة بقرار اتحاد الكرة.

وتابع أنه حال الاستقرار على إلغاء الدوري وقتها لن يكون وجوده بمصر مناسبا، ليعود لبلاده، وحين عودة الدوري من جديد يتفق وقتها مع مسؤولي الشبان بإرسال الأوراق الخاصة به للحصول على تأشيرة والعودة مرة أخريىلمصر، مؤكدا: النادي لا يوفر لي تذكرة السفر، ولكني أدفعها من جيبي الخاص”.

يحمى نفسه من الكورونا

أما عن حماية نفسه من خطر فيروس كورونا المستجد، يعلق آكا على ذلك قائلا: “أتخذ كافة الإجراءات الاحترازية والتي عرفتها من قبل أطباء ومختصين، إضافة إلى ذلك لا أتحرك من المنزل سوى للذهاب لملعب الجونة للتدريب وبعدها العودة للمنزل مرة أخرى، وأخيرا خلال تحركي للتدريبات أقوم بارتداء الكمامة الواقية”.

التواصل مع مدربه

أما عن تواصله مع مدرب الفريق الأول، قال أشرف قناوي، المترجم المسؤول عن آكا بشبان قنا: “يتم التواصل بين آكا وكمال الزين المدير الفني للفريق الأول من خلالي، حيث يقوم الأخير بإصدار تعليماته للاعبي الفريق الأول، ووقتها أقوم بالتواصل مع آكا، نظرا لأنه لا يتحدث سوى الفرنسية ولا يفهم لا اللغة العربية أو حتى الإنجليزية.

آنج آكا

آنح آكا، جناح أيمن شبان قنا ولاعب خط وسط، لاعب محترف جاء لشبان قنا من كوت ديفوار، من مواليد 1998، تم تسجيله لاعبًا للفريق الأول بالشبان بإنتقالات شهر يناير الماضي.

ولكن جاء اللاعب للشبان بداية من الموسم الماضي ولكن لعدم اكتمال إجراءات قيده داخل النادي، وعدم وجود سيستم دولي للأخير، ما أجل تسجيل آكا لاعبا بالفريق الأول ليتم تسجيله بشهر يناير بدلًا من الانتقالات الصيفية.

 

الوسوم