عماد حماد هداف القسم الثالث.. يجمع القمح صباحًا ويحلم بالممتاز وخلافة صلاح

عماد حماد هداف القسم الثالث.. يجمع القمح صباحًا ويحلم بالممتاز وخلافة صلاح عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب

يظن البعض أن جميع لاعبي كرة القدم مرفهون ويقضون حياتهم في المران والمباريات، وفي نهاية الموسم يذهبون إلى الشواطئ للاسترخاء وقضاء وقت ممتع، الأمر الذي يبدو مختلفًا بالنسبة لدوريات الأقسام الدنيا في مصر، فهناك لاعبين في المظاليم تعاني أشد المعاناة من أجل كسب الرزق بالإضافة إلى المحافظة على مستواهم في الملاعب.

بطل قصتنا اليوم هو عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة، أحد أندية دوري القسم الثالث، وهداف المجموعة الثانية عشر “كفر الشيخ”، والذي يستغل موسم حصاد القمح ليذهب إلى الأراضي ويقوم بجمع القمح، في مكان يسمى الجبل على الطريق الصحراوي، من أجل الدخل المادي، وليست هذه أول مرة يفعل ذلك، فقد عمل من قبل في جمع الليمون والفول السوداني وغير ذلك.

عماد حماد

ولد في كوم حمادة، وبدأ ابن الـ23 عامًا حياته الكروية في فريق شباب كفر بولين، عندما كان يبلغ من العمر 13 عامًا، لعب على مدار الموسم مع فريق 95، و93، و91 ثم تم تصعيده للفريق الأول، انتقل بعد ذلك إلى شباب كوم حمادة، لعب في النادي لمدة 9 مواسم، منهم 8 في القسم الثاني.

عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب
عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب
هداف المجموعة

حصل “حماد” على لقب هداف المجموعة هذا الموسم بعد تسجيله 17 هدفًا، كما كان هداف فريقه أيضًا في الموسم الماضي برصيد 8 أهداف، وكل موسم يكون من هدافي فريقه.

ويعد جناح فريق شباب كوم حمادة هو العائل الوحيد لبيته، يصرف على الأسرة بأكملها، بالإضافة إلى مصاريفه الدراسية فهو طالب في معهد الحاسب الألي بطنطا، لأن كرة القدم لا تغطي جميع مصاريفه.

صلاح قدوته

الجميع يحلم أن يكون مثل محمد صلاح، بطبيعة الحال، عماد حماد يشارك الجميع في هذا الحلم. قال هداف الفريق لـ”استاد ولاد البلد”، إنه يحلم بأن يكون مثل محمد صلاح، ولا ينقصه شيء من أجل تحقيق هذا الحلم، هو يفعل مثلما كان يفعل الفرعون المصري في بداياته، يجتهد ويصبر ويعمل في أعمال شاقة مثله، أهم شيء هو الصبر حتى يتحقق الحلم، لذلك يحلم بالاحتراف الخارجي واللعب في منتخب مصر.

 

عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب
عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب
المران حياته

أكد “حماد” أن نهاية الموسم بشكل مبكر  لا يؤثر عليه، لأنه محافظ على مرانه حتى بعد نهاية الموسم، حتى عندما يكون وقته كله للعمل، في فترة الراحة التي يستريح فيها زملائه لوقت بسيط من أجل استكمال العمل، هو لا يرتاح ويجري على الرمال في مكان عمله.

أما في أثناء الموسم، كان يذهب للعمل في السادسة صباحًا، ويستمر في العمل حتى العاشرة، ويذهب لمرانه في الثانية ظهرًا، وأكد أن عمله لا يؤثر بشكل سلبي على مستواه في الملعب، بل على العكس تمامًا فهو يزيده يجعله أفضل.

عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب
عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب
حلم لم يكتمل

تفاجئ حماد بمحمد علوش المدير الفني السابق لشباب كوم حمادة، يخبره أنه تحدث مع علاء عبد العال، المدير الفني لفريق الداخلية، بأن لديه لاعب متميز وشاهد فيديوهات له في الملعب، وأعجب بمستواه، وبالفعل وقع للداخلية وحصل على 20 ألف مقدم تعاقده، ولكن مسؤولي الداخلية تراجعوا عن التعاقد معه ورد حماد مقدم التعاقد، وضاع حلم اللعب في الدوري الممتاز في الوقت الحالي، ولكنه مستمر حتى يصل إلى مراده.

عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب
عماد حماد لاعب شباب كوم حمادة. مصدر الصورة: اللاعب

طالع: “كرفالا”..ماكينة أهداف بحراوية لفت إليه أنظار الجميع في دمنهور

الوسوم