شخصية اليوم| عاطف نصحي.. حارس عرين المنصورة وصائد ركلات الجزاء

شخصية اليوم| عاطف نصحي.. حارس عرين المنصورة وصائد ركلات الجزاء عاطف نصحي حارس مرمى المنصورة

في عرف كرة القدم حارس المرمى دائما نصف الفريق، وهو ما حدث مع فريق المنصورة سواء في دوري القسم الثاني أو كأس مصر، بعد وجود حارس مرمى معه، مثل عاطف نصحي.

نشأته

نشأ نصحي في سملوط بمحافظة المنيا، وكانت بدايته الكروية في ناشئين فريق أسمنت أسيوط، وبعد ذلك انتقل لفريق الوليدية في القسم الثالث، وبعد نهاية الموسم صعد معهم إلى دوري القسم الثاني، وفي منتصف الموسم طلب نادي سكر أبو قرقاص ضمه.

وبالفعل انضم، وكان الفريق ينافس بقوة على الصعود للدوري الممتاز مع فريق الألومنيوم في ذلك الوقت، وكان الفريق يضم حسام باولو ومجدي عيد ومجموعة من العناصر المتميزة، تحت قيادة المدير الفني هشام صالح.

لعب مع سكر أبو قرقاص ثلاث مواسم، وبعد انتهاء تعاقده انضم لنادي المنيا في مسقط رأسه، لمدة خمس مواسم، وصعد معهم للدوري الممتاز، وشارك كأساسي في أغلب المباريات، وفي الجولة 21 كان أفضل حارس مرمى في الدوري.

بعد الهبوط للقسم الثاني، وصله عروض من المقاولون العرب والمصري البورسعيدي، ولكن مسؤولي نادي المنيا رفضوا رحيله، لأنه كان قد جدد تعاقده مع الفريق في موسم الصعود للممتاز.

وبعد نهاية عقده وصلته عروضا من أندية القسم الثاني كالجونة والرجاء وتليفونات بني سويف والفيوم والمنصورة.

البداية كانت بتلقيه إتصال من ياسر الكناني المدير الفني لفريق المنصورة في ذلك الوقت، وأخبره أنه يحتاجه معه في الفريق، وبالفعل وافق نصحي على الانضمام للبرتقالي، ليستمر مع الفريق أربع مواسم ويتبقى له موسم آخر.

صائد ركلات الجزاء

ولعل من أبرز مهارات عاطف نصحي أنه يجيد التصدي لركلات الجزاء، والأمر ليس محض صدفة معه، لأنه تكرر في أكثر من مناسبه.

ففي الدور التمهيدي لكأس مصر هذا الموسم واجه المنصورة نظيره نبروه، ولم يشارك نصحي في المباراة وكان سيخرج من القائمة، ولكن فضل رضا العيسوي المدير الفني تواجده بسبب أنه من الممكن أن يحتاجه في ركلات الترجيح، وهو ما تحقق، فقد انتهى الوقت الأصلي بالتعادل.

وبالفعل، لجأ الفريقان لركلات الترجيح، ليشارك عاطف نصحي، وينجح في التصدي لثلاث ركلات من أربعة، ويقود فريقه للتأهل.

ولأن التاريخ يعيد نفسه، فقد تكرر الموقف نفسه الموسم الماضي، عندما واجه المنصورة نظيره نبروه، في كأس مصر، وتصدى نصحي وعبر بفريقه إلى دور الـ32 من البطولة.

ومغامرات عاطف نصحي في الكأس لا تنتهي، إذ نجح أيضا في التصدي لثلاث ركلات، والركلة الرابعة ارتطمت بالقائم، لينجح فريق المنصورة في التأهل لدور الـ16، والفضل الأكبر يذهب لحارس العرين، ليطلق عليه الجماهير صائد ركلات الجزاء.

وبستمر تألق نصحي في الدوري أيضا هذا الموسم، إذ نجح في التصدي لركلة جزاء أمام بلدية المحلة، وأمام دكرنس ممثل الدقهلية الثاني في القسم الثاني.

السر

وعن سر التصدي لركلات الجزاء، يقول نصحي، “لا أعرف السبب ولكنه توفيق من الله، بالإضافة إلى أنني أنتظر عندما يتحرك اللاعب ويقترب من الكرة ثم أبدا في التحرك معه والذهاب في الزاوية التي يسدد فيها”.

الوسوم