من الحصالة إلى التتويج.. طريق الزمالك إلى اللقب القاري الثاني عشر

من الحصالة إلى التتويج.. طريق الزمالك إلى اللقب القاري الثاني عشر الزمالك بطل الكونفدرالية - الموقع الرسمي

لن تصل إلى النجاح دون المرور بمحطات من التعب والفشل واليأس، ولكن صاحب الإدارة القوية لا يطيل الوقوف في هذه المحطات، وهذا ما أثبته فريق الزمالك بعد التتويج باللقب القاري الغائب عن قلعة ميت عقبة منذ 16 عامًا.

بداية التحدي

بعد البداية بفوز عريض بسباعية على القطن التشادي في دور الـ32، ثم التأهل إلى دور الـ32 المكرر لمواجهة اتحاد طنجة خارج الديار، لتنتهي مباراة الذهاب بالتعادل السلبي، وفي العودة نجح الأبيض في الفوز بثلاثية مقابل هدف، ليتأهل إلى دور المجموعات، ويبدأ تحد آخر.

الزمالك والقطن التشادي - الموقع الرسمي
الزمالك والقطن التشادي – الموقع الرسمي
حصالة المجموعة

كعادة الزمالك مع السيناريوهات الدرامية، كان مشوار البطولة لا يتوقعه أحد، إذ كان الزمالك يتصدر الدوري الممتاز، ويقدم أداءً جيدًا تحت قيادة فنية لكريستيان جروس، لذلك كانت تتوقع الجماهير الذهاب بعيدًا في البطولة بكل سهولة، ولكن تذيل الفريق جدول ترتيب المجموعة الرابعة.

في بداية مشواره في المجموعات، تلقى الفارس الأبيض خسارة موجعة برباعية من جورماهيا خارج الديار، وسط ذهول وغضب من الجماهير، ولكنهم كان لديهم الأمل في التعويض في المباريات المقبلة، خاصة أن نصر حسين داي سيحل ضيفًا على الزمالك، في أرضه ووسط جماهيره، ما يسهل المهمة بعض الشيء.

ولكن جاءت الرياح بما لا تشتهي السفن لم تخرج المباراة كما يريدها الجماهير البيضاء، سجل خالد بوطيب الهدف الأول للزمالك، ولكن أضاع اللاعبين طوفان من الهجمات السهلة والفرص الخطيرة التي كانت من الممكن أن تضاعف النتيجة، لتعاقب الكرة من يهدر، وينجح نصر حسين داي في تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 90، ويخرج الزمالك بنقطة وحيدة وسط صدمة جماهيره.

الزمالك
من مباراة سابقة للزمالك مصدر الصورة: موقع النادي الرسمي

ولكن الأمل لم يفقد بعد، المباراة المقبلة أمام بترو أتليتكو الأنجولي أيضًا على أرض الزمالك، هذه هي الفرصة الأخيرة، لا تهاون في حسم الثلاث نقاط بسهولة من أجل الدخول في المنافسة، ولكن أداء الزمالك كان سيئًا، ما منح الفرصة للفريق الضيف في تسجيل الهدف الأول بكل سهولة، في هذه اللحظة ارتضت الجماهير بالأمر الواقع، ومنهم من طلب التركيز في بطولة الدوري المحلي أفضل حتى لا يفقد الفريق كل البطولات التي يشارك بها.

ولكن كان للقدر رأيًا آخر، إذ أرسل عبد الله جمعة  عرضية متقنة لا تجد الإ رأس يوسف أوباما، الذي أعطى طوق النجاه لفريقه. عدد قليل من الجماهير كان يقول إن هذا الهدف هو هدف البطولة، ولكن الأغلبية كانت تعض أصابع الندم على إحرازه، خوفًا من بقاء الأمل في بطولة ستضيع في النهاية من فريقهم.

https://twitter.com/erenyranrona/status/1125494239658483713

الأمل يتجدد

الزمالك حصالة المجموعة بنقطتين فقط، والقادم أصعب، لأن الفريق لديه مباريات خارج الديار وسط جماهر شرسة، خرج الزمالك لمواجهة بترو أتليتكو، في أجواء صعبة سواء من الجماهير أو من المناخ، الأمل لم يكن كبيرًا في هذه المباراة، ولكن حقق اللاعبون المفاجأة، ونجح حميد أحداد الذي لا يشارك بصفة أساسية في تسجيل هدف الفوز ليقتنص الزمالك ثلاث نقاط ثمينة تعيده للمنافسة مرة أخرى.

ويستضيف الزمالك جوماهيا بعد ذلك في موقعة الثأر، ويفوز الأبيض برباعية نظيفة، ويتبقى مباراة وحيدة مع نصر حسين داي في الجزائر يكفي الزمالك التعادل للتأهل إلى الدور ربع النهائي، كان هناك طوفان من الهجمات من الفريق الجزائري، ولكن كان لاعبو الزمالك كانوا على قدر المسؤولية وحافظوا على نظافة شباكهم للنهاية ويتأهل الأبيض إلى ربع النهائي متصدرًا المجموعة الرابعة، بعدما كان متذيلًا لجدول الترتيب والجميع راهن على خروجه من البطولة.

الزمالك وجورماهيا - الموقع الرسمي
الزمالك وجورماهيا – الموقع الرسمي
بطولة من رحم المعاناة

لم يكن الطريق للنهائي مفروشا بالورود، خرج الزمالك لمواجهة حسنية أكادير المغربي، ليتعادل سلبيًا خارج الديار، وفي مباراة العودة ببرج العرب، كانت مباراة عصيبة شهدت إصابة فرجاني ساسي أحد أهم لاعبي الزمالك، ولكن نجح إبراهيم حسن في تسجيل هدف الفوز، ليتأهل أبناء ميت عقبة إلى نصف النهائي لمواجهة خصم أكثر شراسة.

كانت مباراة الذهاب في مصر أمام النجم الساحلي، فاز فيها الزمالك بهدف نظيف أحرزه محمود كهربا، كانت هذه النتيجة مقلقة للجماهير، خوفًا من تلقي أهداف كثيرة في تونس، وبالفعل لم تكن مباراة العودة في سوسة بالهينة، فقد شهدت وابلًا من الهجمات على مرمى محمود جنش حارس الزمالك، تألق الحارس وخط الدفاع في نظافة الشباك، حتى طرد جنش في اللحظات الأخيرة من المباراة، وكان جروس قد استخدم جميع تغييراته ليقف عمر السعيد المهاجم في مركز حراسة المرمى، ولكن القدر كان رحيمًا بالجماهير لتنتهي المباراة بتأهل الزمالك إلى النهائي.

الزمالك والنجم الساحلي - الموقع الرسمي
الزمالك والنجم الساحلي – الموقع الرسمي
من اليأس إلى التتويج

كانت المباراة النهائية أمام نهصة بركان المغربي، وقدم لاعبو الزمالك مباراة جيدة من حيث التمركز الدفاعي والحفاظ على الكرة، ولكن في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل من الضائع بعد خطأ من محمود عبد العزيز، خطف بركان الفوز، لتنتهي مباراة الذهاب بتقدم الفريق البركاني.

في مباراة العودة وسط 80 ألف متفرج زملكاوي في استاد الجيش ببرج العرب، بدأت موقعة الحسم، الجميع يمني النفس من أجل اللقب القاري الغائب، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي وسط أداء باهت من أصحاب الديار.

في الشوط الثاني، كان الزمالك أكثر تنظيمًا وحفاظًا على الكرة، حتى احتسب حكم اللقاء ركلة جزاء بعدما ارتطمت الكرة في يد مدافع نهضة بركان داخل منطقة الجزاء، سدد محمود علاء الكرة ليعلن عن أول أهداف الزمالك ويعيد الأمور إلى نصابها الصحيح، ليكون مجموع المبارتين تعادل إيجابي هدف لكل فريق.

حاول الفريقان تسجيل أهداف أخرى، ولكن انتهى الوقت الأصلي ليتم اللجوء إلى ركلات الجزاء الترجيحية، الجماهير بالكامل تقف على أطراف الأصابع، هل ستعطي الكرة وجهها للزمالك بعد سنوات من العصيان أم أن التمرد لم ينتهي.

ولكن الحظ ابتسم أخيرًا للزمالك ونجح لاعبوه في تسجيل جميع الركلات مع إهدار الفريق المغربي ركلة وحيدة، وبذلك يتوج الزمالك باللقب القاري الغائب، ويصبح ثاني أكثر الأندية الإفريقية تتويجا بالألقاب القارية برصيد 12 لقبًا، خلف النادي الأهلي صاحب العشرين لقب.

اقرأ أيضا:
سيناريوهات خزعبلية لا تحدث إلا في ميت عقبة

الوسوم