ولاد البلد

صور| الأسهل.. 5 محطات تفصل غزل المحلة عن حلم الصعود للممتاز

صور| الأسهل.. 5 محطات تفصل غزل المحلة عن حلم الصعود للممتاز غزل المحلة، تصوير ميرنا علي

تفصلنا أيام عن عودة دوري القسم الثاني في مصر، وذلك بعدما أعلن اتحاد الكرة عن عودة النشاط في 20 سبتمبر المقبل، بعد توقف استمر قرابة 5 أشهر لاجتياح فيروس كورونا المستجد العالم.

وبعد قرار العودة، بدأت الأندية الاستعدادات لاستئناف النشاط، خاصة أندية الصدارة التي تسعى لاقتناص بطاقة التأهل للدوري الممتاز، ومن تلك الأندية غزل المحلة الذي ينافس على صدارة مجموعة بحرى.

ويقدم استاد ولاد البلد سلسلة تقارير ” بطاقة الصعود ” للحديث عن المباريات المتبقية للأندية التي تنافس على بطاقة الصعود إلى الدوري الممتاز، في المجموعات الثلاث، وتوضيح نقاط القوة والضعف في كل فريق.

غزل المحلة
ويحتل غزل المحلة المركز الثاني في جدول ترتيب المجموعة الثالثة بحري، برصيد 32 نقطة، وبفارق نقطة وحيدة عن دمنهور المتصدر برصيد 33 نقطة، وينتظر الفريق المحلاوي 5 محطات خلال بحثه عن صدارة المجموعة.
غزل المحلة، تصوير ميرنا علي
غزل المحلة، تصوير ميرنا علي
وتحدث خالد أبو الفتوح، المدير الفني السابق للفريق، لـ”استاد ولاد البلد”، حول حظوظ غزل المحلة في التتويج بالدوري، قائلا إن “المحلة هو الفريق الأقرب للصدارة، بالنظر لباقي الفرق التي تنافس على الصعود، فالفريق المحلاوي لديه أسهل مباريات”.
وتابع أبو الفتوح حديثه بأن الثلاث فرق التي تنافس المحلة على الصعود، هي: دمنهور والمنصورة وفاركو، حيث يصطدمون ببعضهم البعض موضحا “بلغة الكورة هيوقعوا بعض ودي فرصة كبيرة للمحلة لاقتناص الصدارة”.
واتفق إكرامي عبد العزيز، لاعب غزل المحلة السابق، مع أبو الفتوح، بأن مباريات المحلة هي الأسهل مقارنة بالفرق الأخرى، وأضاف “على الورق المباريات سهلة لكن كرة القدم لا تعترف بالفوارق والفرق التى تصارع على الهبوط أفقدت الفريق هذا الموسم نقاط غالية”.
ويرى إنه إذا حسم غزل المحلة الثلاث مباريات الأولى واستطاع أن يحصل على 9 نقاط، بنسبة كبيرة يكون حسم الصعود هذا الموسم للدوري الممتاز.
غزل المحلة، تصوير ميرنا علي
غزل المحلة، تصوير ميرنا علي
محطة الرجاء
ويلتقى غزل المحلة، في أول مباراة عقب استئناف الموسم، نظيره فريق الرجاء المطروحي، وعلى الورق تعد المباراة سهلة بالنسبة للفريق المحلاوي، وذلك راجع لفارق المراكز بينهما، ودوافع كل فريق.
إذ يطمح الفريق المحلاوي للصعود للدوري الممتاز، بينما دافع الرجاء هو البقاء في المنطقة الآمنة، وبعيدا عن تفوق غزل المحلة في مباراة الدور الأول داخل الديار بهدفين دون رد، لم يحدد الرجاء موعد عودته للتدريبات، إضافة لإقالة نبيل محمود، المدير الفني، أثناء فترة التوقف، وهذه النقاط قد تكون في صالح المحلة وترجح كفته في الفوز بالثلاث نقاط.
الاصطدام بقطار أبو قير
وقد تكون مواجهة أبو قير هي أصعب مباراة من الـ5 مباريات المتبقية للفريق المحلاوي، إذ يصطدم غزل المحلة بقطار أبو قير العنيد، الذي يطمح مدربه أحمد الكاس أن يدخل في سباق المنافسه وينافس على الصعود.
وكانت نتيجة الدور شهدت الأول هزيمة قاسية لزعيم الفلاحين، إذ تلقى هزيمة بثلاثة أهداف نظيفة خارج الديار، وبالرغم من صعوبة المباراة، إلا أن كونها على ملعب استاد غزل المحلة ترجح كفة الفريق المحلاوي في الفوز.
وبالنظر للأرقام لم يخسر غزل المحلة مباراة على أرضه هذا الموسم، لذلك الملعب قد يعطيه الأفضلية للتفوق على الفريق السكندري.
غزل المحلة والرجاء تصوير ميرنا علي
ديربي المحلة
ومن الاصطدام بقطار أبو قير للأسمدة، يصطدم غزل المحلة بنظيره بلدية المحلة، في مباراة تكون خارج الحسابات ومن الصعب التكهن بنتيجتها.
وعلى الرغم من موقف بلدية المحلة في الجدول، والآداء السىء الذي يقدمه هذا الموسم، إلا أن المباراة لها حسابات خاصة، فدافع غزل المحلة هو الفوز فقط في جميع المباريات المتبقية لحسم الصدارة، بينما البلدية دافعه الثأر لهزيمة الدور الأول.
وكان غزل المحلة قد حقق الفوز في الدور الأول داخل الديار بهدفين مقابل هدف.
مواجهة سهلة
وفي المحطة قبل الأخيرة، يستضيف غزل المحلة نظيره فريق بيلا في مواجهة سهلة بالنظر لجدول الترتيب فالثلاث نقاط مضمونين بالنسبة للفريق المحلاوي.
إذ ينافس غزل المحلة على الصعود للممتاز، بينما تأكد هبوط بيلا للقسم الثالث بعدما تذيل جدول الترتيب برصيد 5 نقاط، وكانت نتيجة الدور الأول انتهت بفوز المحلة بخمسة أهداف نظيفة خارج الديار.
غزل المحلة والبلدية، تصوير ميرنا علي
الأوليمبي
ويختتم غزل المحلة الموسم بمواجهة الأوليمبي خارج الديار، وهي المواجهة التي قد تبدو سهلة على الورق، لكن الدوافع ستزيد من صعوبة المباراة.
فبعيدا عن أن الأوليمبي مهدد بالهبوط، يوجد دافع خاص لدى الفريق السكندري، إذ يقوده أحمد ساري الذي تلقى الهزيمة هذا الموسم من غزل المحلة مرتين الأولى عندما كان مدربا مع دمنهور، والثانية مع الرجاء، لذلك سيكون للمباراة حسابات خاصة بعيدا عن موقف الفريقين.
وكان التعادل الإيجابي بهدفين قد حسم نتيجة مباراة الدور الأول، التي جمعتهما على ملعب استاد المحلة.
10 نقاط في الدور الأول
وكان المحلة قد حصل على 10 نقاط من تلك الـ5 مباريات في الدور الأول، إذ حقق الفوز في 3 مباريات وتعادل في مباراة وتلقى هزيمة وحيدة.
ويمتلك الفريق أقوى خط هجوم في مجموعة بحري بتسجيل 22 هدفا، وثالث أقوى هجوم في القسم الثاني خلف الداخلية الذي يحتل المركز الأول بـ26 هدفا، وبني سويف الثاني بـ23.
كما يمتلك ثاني أقوي خط دفاع في مجموعة بحري، بعدما استقبلت شباكه 10 أهداف، ورابع أقوى دفاع في القسم الثاني خلف بني سويف، والبنك الأهلي، وبتروجيت.
الوسوم