شخصية اليوم| أحمد جوهر ابن المريخ ورئيسه المقاتل

شخصية اليوم| أحمد جوهر ابن المريخ ورئيسه المقاتل

أحمد جوهر هو ابن نادي المريخ، وأحد لاعبيه لسنوات طويلة، والذي ظل  يخدم ناديه حتى بعد الاعتزال، حيث خاض الانتخابات ليصبح أصغر رئيس نادي في مصر.

جوهر، صاحب الـ38 عاما، من ناشئي نادي الجمارك، لعب له في سن الثامنة، وكان يلعب ضمن صفوف فريق تحت 13 سنة لمهارته، بعدها شاهده مسؤولو المريخ ثم انتقل إلى النادي.

في صفوف المريخ

بعد الانتقال لصفوف الناشئين تم تصعيده للفريق الأول بالمريخ، بعد أن شاهده رئيس النادي آنذاك، الراحل محمد شرف، في مباراة للناشئين بين المريخ وبين الرباط والأنوار، وظل احتياطي لفترة حتى جاءته فرصة لإثبات الذات، وكانت أول مباراة له مع الفريق الأول أمام بور فؤاد.

ظل جوهر في صفوف المريخ يصول ويجول، على أرضية الملعب، وتنهال عليه العروض، وعندما قرر أن ينتقل لناد آخر بالدوري الممتاز، كان يفاضل بين الإسماعيلي وبين المصري، وكحال كل لاعبي بورسعيدي، فضل الانتقال للقلعة الخضراء، لكنه أصر على وجود شرط قبل التوقيع، وهو: في حال تم بيعه يرجع ذلك للمريخ، وبعد الانتقال حدثت ظروف أعادته مرة أخرى للمريخ، ليظل به لمدة 13 سنة.

وخلال فترة التجنيد لعب في صفوف نادي طلائع الجيش لمدة موسم ونصف، وانتقل أيضا لفريق الرباط والأنوار لنصف موسم.

احمد جوهر رئيس نادي المريخ البورسعيدي

رئاسة النادي

في عام 2014 قرر أحمد جوهر، الترشح في انتخابات مجلس إدارة النادي، على مقعد الرئاسة، ليفوز بعد حصوله على 373 صوتا، متقدما على منافسه سمير خضير، عضو المجلس المستقيل للترشح للمنصب الحاصل على 147 صوتا.

عمل جوهر  طوال فترة تواجده برئاسة النادي وحتى الآن على تنمية موارد النادي، وتقدم المجلس برئاسته بمشروع استثماري، تمت الموافقة عليه من قبل المسؤولين، فضلا عن الموافقة على إنشاء فرع للنادي بالحي الإماراتي، الذي أنشئ حديثا جنوبي بور سعيد.

كما دعم صفوف الفريق بعناصر جيدة ولاعبين من أبناء الدوري الممتاز، أمثال محمود عبد الحكيم، ومحمد خليفة، لاعبا المصري سابقا، ومصطفى جعفر، لاعب الزمالك السابق.

كما خرج من الفريق لاعبين مميزين يمثلون قوام رئيسي لفرقهم، أمثال الحارس محمد أبو النجا “بونجا”، الذي يلعب حاليا لبتروجيت، ومهدي صبحي، الذي يلعب بالإعلاميين.

الترقي والكأس

رغم أن المريخ ما زال متواجد بالقسم الثاني إلا أنه وفي عهد جوهر، صعد لدورة الترقي عدة مرات وكان على مقربة من الصعود للممتاز، كما أنه حقق إنجازات ببطولة كأس مصر جاء أبرزها الصعود لدور الـ8، وعلى الرغم من تراجع أداء الفريق في آخر موسمين، إلا أن مجلس جوهر، ظل مساندا للفريق، مدافعا عن حقوقه ومقاتلا من المدرجات.

وعلى الرغم من امتلاك نادي المريخ قطاع كبير من ناشئي كرة القدم بجانب الفريق الأول، عمل جوهر، ومجلسه على إدخال عدد من الألعاب حيث تم إنشاء مدرسة لتعليم الفتيات كرة القدم، وبعدها شارك الفريق الأول للكرة النسائية بدوري القسم الثاني لأول مرة في تاريخ النادي خلال الموسم الحالي، وأيضا أكاديمية للغوص والإنقاذ.

الوسوم