شبان قنا يعود إلى القسم الثاني بعد 4 سنوات من الغياب

شبان قنا يعود إلى القسم الثاني بعد 4 سنوات من الغياب شبان قنا والصعود للقسم الثاني

كان موسم 2014/2015 هو آخر ظهور لفريق شبان قنا بدوري القسم الثاني إذ هبط الفريق للدرجة الثالثة للمرة الثالثة خلال آخر 19 موسمًا، ليبدأ بعدها الفريق رحلة جديدة خلال المجموعة الأولى في القسم الثالث.

شبان قنا

وبعد 4 سنوات وفي موسم 2018/2019 يعود شبان قنا للمشاركة بدوري القسم الثاني من جديد، بعدما حسم صعوده للقدوري رسميًا قبل نهاية ترقي القسم الثالث بجولة وحيدة.

ويرصد “استاد ولاد البلد” التقرير التالي عن شبان قنا للتعرف على مشوار الفريق منذ الهبوط للقسم الثالث وحتى العودة للقسم الثاني من جديد.

2015/2016.. موسم مخيب

موسم 2015/2016 أول مواسم الشبان بالقسم الثالث لعب بالمجموعة الأولى “ب” وكان الفريق تحت قيادة فنية وقتها لرزق عبدالعال، ولكن فشل الفريق في أولى مواسمه في الصعود لدور الترقي واكتفى بالمركز الثالث.

صعد عن المجموعة وقتها مركز شباب الزهراء، ونادي قفط الرياضي، فيما اكتفي الشبان بالمركز الثالث برصيد 24 نقطة، بفارق 3 نقاط عن قفط وشباب الزهراء وقتها.

ومع نهاية الموسم المخيب رحل رزق عبدالعال عن الفريق، تاركا القيادة الفنية، لتسند بالموسم الجديد لعبدالناصر عباس، أحد أبناء الشبان.

2016/2017..  أول ظهور بالترقي

كان موسم 2016/2017 أولى محاولات شبان قنا الجدية للوصول للترقي المؤهل لدوري القسم الثاني، فكان نظام الصعود وقتها يصعد من مرحلة المجموعات أول وثاني المجموعة، ليشارك بدورة الترقي مع أول وثاني مجموعة أسوان.

بدأ الشبان موسمه بالتعاقد مع عبدالناصر عباس مديرًا فنيًا، ولكن لسوء الحظ عاند الفريق خلال أول 5 جولات بدور المجموعات، رحل “عباس” مقدمًا استقالته، ليسند الشبان بعدها المهمة الفنية لمحمد عيسى.

بدأ عيسى مع الفريق وحقق نتائج جيدة جعلت الفريق يتصدر ترتيب المجموعة الأولى “ب” خلال نهاية منافسات الدور الأول، ولكن بالدور الثاني حل الفريق وصيفا للأقصر ليصعدا معًا لدور الترقي المؤهل للقسم الثاني، برصيد 31 نقطة.

ولكن الوصول للترقي ليست نهاية المطاف، فوقع الشبان بمجموعة تضم فرق: الأقصر، سلام إسنا، والتحرير بأسوان، ولكن لم يستطع الفريق الوصول للقسم الثاني عقب احتلاله المركز الثالث برصيد 7 نقاط، وخطف سلام إسنا بطاقة العبور في النهاية.

2017/2018.. محاولة أخرى فاشلة

وفي موسم 2017/2018، جدد مجلس إدارة شبان قنا السابق، برئاسة أحمد عبدالفتاح، الثقة في محمد عيسى، مديرًا فنيًا، وذلك دعمًا لمبدأ الاستقرار داخل النادي، وإعطائه فرصة أخرى للصعود.

وبالفعل اختتم الفريق موسمه بدور المجموعات متصدرًا للمجموعة برصيد 31 نقطة، نفس رصيد الموسم السابق، ولكن هذه المرة يصعد وبرفقته قوص الرياضي، ليشارك بمجموعة ترقي يشارك بها فرق: وادي النيل، والتحرير بأسوان ممثلين عن المجموعة الأولى “أ”.

كان دور الترقي لهذا الموسم بمثابة الصدمة لشبان قنا، إذ فقد الفريق بطاقة التأهل للقسم الثاني لصالح التحرير بأسوان، بعد أن جعل الشبان مصيره بيد قوص الرياضي والذي كان بحاجة لأن يفوز على التحرير ليصعد الشبان.

ولكن حدث عكس ذلك وفاز التحرير بأسوان خاطفًا بطاقة الصعود للقسم الثاني، تاركَا شبان قنا بدوري القسم الثالث للموسم الثالث على التوالي، بعد أن حل وصيفًا لمجموعة الترقي.

2018/2019.. العودة

ومع قدوم موسم جديد، بدأ مجلس إدارة شبان قنا برئاسة جمال الحديدي، في محاولة النهوض بالفريق مرة أخرى ورفع شعار العودة للقسم الثاني من جديد، فعين كمال الزين، مديرًا فنيًا للفريق الأول، بينما أسند مهمة الإشراف على الفريق الأول لسعيد بكري، أحد أعضاء مجلس الإدارة الحالين.

وقع شبان قنا هذا الموسم في المجموعة الثانية، والتي يشارك معظمها مع أندية محافظة سوهاج، مع فريقين فقط من قنا وهما قنا الرياضي وقفط، ومنذ بداية الموسم والفريق كان مصرًا على الصعود وبالفعل صعد الفريق للترقي للمرة الثالثة على التوالي.

حسم شبان قنا صعوده للترقي لهذا الموسم قبل نهاية الدوري بثلاث جولات، وبفارق 15 نقطة عن شبان المراغة أبرز ملاحقيه ووصيف المجموعة، وصل الفريق للترقي بعد أن حل بالصدارة برصيد 56 نقطة.

وطبقا لقرارات الاتحاد فإن نظام الصعود لموسم 2018/2019 كان بصعود أول كل مجموعة عن المجموعات الأربعة بالصعيد، ليقع الفريق بمجموعة تضم فرق: كيما أسوان عن المجموعة الأولى، بترول أسيوط عن المجموعة الثالثة، وشباب أبو كساه عن المجموعة الرابعة.

وطبقًا أيضًا للوائح الاتحاد لهذا الموسم يصعد أصحاب المركزين الأول والثاني لدوري القسم الثاني، ليعود شبان قنا للقسم الثاني برفقة بترول أسيوط للمشاركة بالمجموعة الأولى صعيد بدءًا من الموسم المقبل، قبل نهاية دور الترقي بجولة وحيدة وبرصيد 10 نقاط حتى الآن.

اقرأ أيضا.. 
ملخص لقاء شبان قنا وأبو كساه بترقي القسم الثالث “فيديو”

الوسوم