ولاد البلد

سمير موسى: دوري المحترفين حلم لن يتحقق والكرة في مصر تحتاج عدالة التوزيع

سمير موسى: دوري المحترفين حلم لن يتحقق والكرة في مصر تحتاج عدالة التوزيع سمير موسى - رئيس نادي الزرقا

مع عدم وضوح الرؤية حتى الآن حول آليات عودة النشاط الكروي في مصر، تجتمع الجمعية العمومية مع اللجنة الخماسية لإدارة الاتحاد المصري لكرة القدم، من أجل الوصول لأفضل الحلول حول عودة الكرة من جديد في الملاعب المصرية.

ومن ضمن المشاركين في الاجتماعات، سمير موسى، الذي يعد أحد أقدم رؤساء الأندية في مصر، إذ يقود سفينة نادي الزرقا بدمياط، وهو واحد من أشهر الشخصيات الرياضية سواء على الساحة الكروية أو تحت قبة البرلمان.

ويشارك موسى حاليا في اجتماعات الجمعية العمومية مع اللجنة الخماسية، من أجل توضيح مستقبل الدوري خلال الفترة المقبلة، حيث يلعب الزرقا ضمن فرق المجموعة الثانية من دوري القسم الثاني.

“استاد ولاد البلد” التقى سمير موسى، في حوار مباشر من خلال صفحتنا على الفيسبوك، للتعرف أكثر عما يدور بين الأندية واتحاد الكرة فيما يخصل مصير الدوري في الموسم الحالي، وما تم التوصل له.

اجتماعات الجمعية العمومية

يقول موسى إنه لو تحدثنا عن كيفية إدارة مسؤولي اللجنة الخماسية لاجتماعات الجمعية العمومية سنجد الخبرة لا تكون كافية لإدارة هذه الاجتماعات، مشيرا إلى أنه رغم ذلك تم تحقيق أكبر هدف، وهو تحديد مصير الدوري العام الممتاز، وعودة الفرق للتدريبات استعدادا للعب.

ويشير إلى أنهم ينتظرون تحديد مصير الأقسام الثانية والثالثة والرابعة، متوقعا صدور قرار باستكمال فرق الدوري الممتاز الموسم، بينما يبدأ فرق الأقسام الثانية الاستعداد للموسم الجديد.

ويضيف موسى أن النظام المناسب للدوري هو وجود 18 فريقًا بالدوري الممتاز، و 16 فريقا في كل مجموعة بالقسم الثاني، يصعد منها أوائل المجموعات، و12 مجموعة بالقسم الثالث يصعد أوائلها، ويصعد أوائل المجموعات من القسم الرابع.

ويرى أن هذا هو التصور هو الذي يجب العمل به، وهو الأمر الذي تقتنع به اللجنة الخماسية تماما، ولكن تتخبط الافكار وتظهر آراء بعض الأشخاص الذين يبحثون عن المصلحة الخاصة.

Image may contain: 3 people, people sitting and indoor
اجتماعات اتحاد الكرة مع الأندية – المركز الإعلامي للاتحاد
مقترحات

ويشير رئيس نادي الزرقا إلى أن آخر اقتراح تمت مناقشته، هو إقامة دوري يضم الـ4 فرق الأوائل بكل مجموعة، يتم استضافتهم في مكان واحد يكون آمنا، وتستغرق تلك الدورة حوالي 10 أيام، إما في حالة صدور قرار باستئناف الموسم، فكيف سيتم ذلك؟ كيف ستسافر الفرق لمسافات طويلة؟ وأين ستكون مقرات إقامتهم المؤمنة؟ وهل سيخضع اللاعب لمسحات طبية قبل كل تدريب؟ مشيرا إلى أن هذا سيمثل تكلفة كبيرة جدا على الأندية.

ويوضح موسى أن التأخير في تحديد مصير الأقسام الأخرى سيضر، حيث إن أغلب الأندية كل مصادر دخلها تعتمد على المشاريع التي تقيمها داخل النادي، وحاليا لا يوجد بث أو مستثمر والكل يتحدث بكلام بعيد عن الواقع.

فعلى سبيل المثال في الزرقا، ستثمر النادي مشاريع عدة للصرف على فريق الكرة، حيث نؤجر حمام السباحة وقاعة الأفراح، وفي ظل غلق كل هذا فلن يمنحنا المستأجر أموالا، وبالتالي لا يوجد دخل بالنادي، وفي مقابل ذلك نحتاج مصاريف لدفع أجور العاملين واللاعبين، لذا فالأندية تعاني، ولابد على اللجنة أن تساهم في زيادة دخل الفرق بالممتاز، ويتبعها الممتاز ب، والقسم الثالث، عن طريق زيادة الاستثمارات، ونتمنى أن الاتحاد الجديد للكرة يفكر في كل هذا.

وبسؤاله عن رد فعل اللجنة الخماسية من مقترحات الأندية، يشير موسى إلى أنه كانت تتواجد حلقة مفقودة وفراغ بين الجمعية العمومية واللجنة الخماسية، لكن خلال الفترة الماضية حدث تقارب كبير من خلال المناقشات التي سمع كل طرف فيها الآخر، ما أدى ذلك لاقتراب المسافات، وبدأت اللجنة تقتنع بحوالي 70 أو 80 % من أفكار الجمعية العمومية، وبدأوا يعرفوا أنه يوجد جمعية عمومية لها فكر، وأعضاء لديهم مقترحات كبيرة، وسوف يتم استثمار هذا التقارب خلال الفترة القادمة.

Image may contain: 3 people, people sitting
اجتماعات اتحاد الكرة مع الأندية – المركز الإعلامي للاتحاد
رابطة الأندية ودوري المحترفين

أما عن رابطة الأندية، فيؤكد رئيس الزرقا أن أول شيء قبل الانتخابات هو رابطة الأندية، للبحث عن البث وحقوق الأندية، وحاليا يتم التجهيز لها ويجتمع رؤساء الأندية خارج الاتحاد للتحضير لها، وستضم أشخاصا عن طريق الانتخاب إلى جانب عناصر محترفة تعمل بمقابل، وسيتم العمل فيها بشكل صحيح.

وعن دوري المحترفين، يوضح أنه حلم لن يتم تحقيقه، فهو فكرة ظهرت لدى البعض ولا يوجد إمكانية لتطبيقها، ففرق المجموعة الواحدة المسافات بينهم قريبة ويعانون، فكيف من الممكن أن يأتي فريق مثل أسوان ليلاقي السويس وكم من الوقت ستستغرق رحلته؟ وكيف سيأتي؟ ومتى سيعود ليحضر لمباراة يلعب فيها مع فريق بالإسكندرية؟ معتبرا أن دوري المحترفين مشروع ليس له أي جدوى أو فائدة، وأن هذه الفكرة لا تصلح للتطبيق في مصر.

أبرز المشكلات

ويشير موسى إلى أن أبرز المشاكل التي تواجه الأندية بالأقاليم، تتمثل في الماديات وهي المشكلة الأساسية ، ثم الملاعب والاستراحات وهي مشاكل ثانوية، فمصاريف فريق بدوري القسم الثاني تبدأ من ٥ ملايين وحتى 20 مليون جنيه، في مقابل ذلك الدخل لأي نادي لا يتعدى المليون، فمن يريد المنافسة يجهز 20 مليون، فالكرة لم نلعبها حتى الآن كاحتراف.

مباراة الزرقا و المريخ _ تصوير ايمان الجعيدي

تطوير الرياضة

وعن دور لجنة الشباب والرياضة بمجلس النواب في تطوير الرياضة، يوضح ” موسى ” أن اللجنة لها دور كبير وتجتمع مع وزير الشباب و الرياضة باستمرار لعرض ووضع أهداف وخطط الأندية، والوزير شاب محترم وتعامل مع كل من بالمجلس وتتم مناقشة أمور كثيرة يتم تنفيذها.

 

انتخابات الاتحاد

كما تحدث موسى عن أبرز المتواجدين على الساحة في انتخابات اتحاد الكرة، وهم المهندس هاني أبو ريدة وأحمد شوبير والظروف القادمة من الممكن أن تتسبب في استبعاد “شوبير”، لتكون الفرصة أقوى أمام “أبو ريدة ” لتولي رئاسة الاتحاد، وسنرى المجموعة التي ستأتي معه.

ويشير إلى أنهم في الجمعية العمومية يفضلون الترشح بعيدا عن القائمة، مشيرا إلى ان الجمعية العمومية واعية جدا وعلى دراية بكل رياضيي مصر، وعند الاختيار سيقومون باختيار مجموعة جيدة.

كما أن أبرز الطلبات من المجلس الجديد اول شيء نظام المجموعات، وأن تتواجد لجنة حكام جيدة، وأن يستثمر الاحتراف ويجعله يضيف للأندية، لأن ما يحدث لا يمثل احترافا وإنما هو منظر خارجي، كما دعا أن يتم تطوير اللاعبين والحكام.

سمير موسى - رئيس نادي الزرقا
سمير موسى – رئيس نادي الزرقا
تجديد نادي الزرقا

وعن نادي الزرقا بعد التجديد، صرح موسى، بأن الملعب أصبح جاهزا تماما، ويعتبر من أفضل الاستادات في مصر، مشيرا إلى أن الملعب تمت إزالته تماما وبناء شبكة ري وصرف جديدة، وزراعته بالنجيل الطبيعي.

كما يؤكد أن لاعبي الزرقا حضروا للنادي 3 مرات، وحصلوا على رواتبهم، وفي المرة الرابعة تم إرسال كشف لمجدي عبد الغني بأسماء اللاعبين، وتم إرسال مبلغ جيد لهم، مشيرا إلى أن فكرة صندوق دعم لاعبي الأقسام الأخرى جميله، لكن هذا دور جمعية اللاعبين المحترفين.

ويضيف أن كل اللاعبين المحترفين في مصر مشتركين في هذه الجمعية وهذا هو دورها الرئيسي، متمنيا أن يتم عمل صندوق طوارئ للأزمات.

وعن الآداء الفني للفريق، يشير رئيس نادي الزرقا إلى أنه لن يظلم الأجهزة الفنية، ويجعلها سبب في سوء المستوى الفني الذي ظهر به فريق الزرقا خلال الموسم، ففي المقام الأول يأتي التوفيق وعدمه، فالفريق لم يكن موفقا هذا الموسم، ويتمنى من الله التوفيق بالمواسم القادمة، حيث إن الزرقا هو ممثل محافظة دمياط الوحيد بدوري الممتاز ب، ويتمنى صعود فريق دمياط.

تجديد ملعب الزرقا - المركز الإعلامي
تجديد ملعب الزرقا – المركز الإعلامي
تبني الأندية

واقترح ” موسى ” أنه على كل ناد كبير أن يتبنى نادي من أندية الأقاليم، وأندية الشركات والجيش والشرطة، فلديهم إمكانيات للإنفاق على أندية أخرى من القسم الثاني، لتحقيق عدالة حتى يستمرون في العمل، ففرق الأقاليم التي تصعد للممتاز تهبط مباشرة، فلو قام اتحاد الكرة بتحقيق عدالة في التوزيع سيعود ذلك على الكرة المصرية بفائدة كبيرة جدا.

وبالنسبة للقرارات النهائية للاتحاد يؤكد موسى أنه لن يخرج عن عدم الهبوط، نظرا للصعوبات التي واجهتها الفرق خلال الموسم، وإلغاء دورة الترقي بالقسم الثالث لأن هذا سيظلم أوائل المجموعات، وقرارات لعب الأقسام الأخرى ستتوقف لرؤية ماذا ستفعل فرق الممتاز.

الوسوم