رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول: تنظيم البطولة العربية حلم تحول إلى حقيقة (حوار)

رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول: تنظيم البطولة العربية حلم تحول إلى حقيقة (حوار) مصدر الصور الصفحة الرسمية لأحمد سمير رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول
كتب -

أجريت الشهر الماضي مراسم قرعة البطولة العربية للميني فوتبول بقصر محمد علي في المنيل بمشاركة ثمان منتخبات، تم تقسيمهم إلى مجوعتين كالتالي: الأولى ضمت الصومال، والجزائر، ولبنان، بالإضافة إلى مصر، منظم البطولة، وضمت المجموعة الثانية تونس، وجيبوتي، والسعودية والعراق.

وكان من المفترض أن تنطلق البطولة يوم 28 من فبراير الحالي، لكن تأجلت إلى 7  مارس المقبل، من أجل دعم الفرق المصرية المشاركة في البطولة الأفريقية، إذ يتزامن موعد الافتتاح مع مباراة الأهلي أمام صن داونز، ومباراة الزمالك أمام الترجي، ولذلك ستقام البطولة في الفترة بين السابع من مارس وحتى 13 من نفس الشهر باستاد القاهرة الدولي.

وجاء تنظيم مصر لهذه البطولة بعد أشهر قليلة من إشهار الاتحاد المصري للميني فوتبول، برئاسة أحمد سمير، رئيس لجنة التطوير بالاتحاد العربي والأفريقي.

وتعتبر لعبة الميني فوتبول أو “كرة القدم المصغرة “هي رياضة مختلفة عن كرة القدم بشكلها التقليدي وأيضا مختلفة عن كرة الصالات، وشهد عام 2013 إشهار الاتحاد الدولي للميني فوتبول برئاسة التشيكي فيليب جودا، والتونسي أشرف بن صالحة رئيس الاتحاد الأفريقي.

“فكرة تأسيس اتحاد ميني فوتبول مصري وتنظيم البطولة العربية بدأت كحلم كبير وتحول هذا الحلم  إلى حقيقة” هكذا وصف أحمد سمير رحلة تأسيس اتحاد الميني فوتبول في مصر وبعدها تنظيم البطولة العربية.

“استاد ولاد البلد” التقى أحمد سمير، رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول للحديث حول إنشاء الاتحاد وتنظيم البطولة العربية وتكوين المنتخب وكل هذه الأمور.

مصدر الصور الصفحة الرسمية لأحمد سمير رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول
مصدر الصور الصفحة الرسمية لأحمد سمير رئيس الاتحاد المصري للميني فوتبول

في البداية، حدثنا عن قصة تأسيس الاتحاد المصري للميني فوتبول وكيف بدأت الفكرة؟

 الفكرة جاءت  عام 2017، بعد حصول تونس على شرف تنظيم كأس العالم، ويذكر أنه أول كأس عالم للعبة، أقيم عام 2015 في أمريكا بحضور 16 فريقا، وثاني كأس عالم تم تنظيمه كان عام 2017 في قارة أفريقيا متمثلة في دولة تونس وبحضور 24 دولة، بتنظيم تونسي أكثر من رائع، وحضور دول  مختلفة، وشرفت بانضمامي ضمن اللجنة العليا المنظمة  للبطولة ، والعمل بجانب أشرف بن صالحة، رئيس الاتحاد الأفريقي والتونسي. وقتها مصر لم تستطع المشاركة بسبب عدم وجود اتحاد لها ومن هنا انطلق الحلم، لم لا تنظم مصر كأس عالم في الميني فوتبول ولكن كيف نقوم بتنظيم هذه البطولة ونحن لا نمتلك اتحاد خاص باللعبة.

وكيف تحول الحلم إلى حقيقة؟

منذ عام 2017، أخذت على عاتقي هذا الحلم الذي أصبح حقيقة في عهد الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة الحالي، ويالفعل تم الإشهار في شهر يوليو 2019، بعد مشوار صعب كان عنوانه الجهد والعمل والتنظيم.

وبهذه المناسبة أوجه الشكر إلى وزارة الشباب والرياضة، لدينا كوادر في الوزارة مبشرة جدا، ما سهل علينا تحت رعابة أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة أمورا كثيرة.

و كيف استطاعت مصر استضافة البطولة العربية على الرغم من كون الاتحاد مشهر حديثا؟

الموضوع بدأ كحلم ثم أصبح حقيقة، أنا أشغل منصب نائب رئيس الاتحاد الأفريقي، وأيضا رئيس لجنة التطوير والاستراتيجيات داخلة، وفي الاتحاد العربي أشغل نفس اللجنة، ونظرا لوجودي معهم منذ فترة طويلة، كنت حريصا على أن يكون اسم مصر موجود.

 كان من المفترض أن تقام هذه البطولة في بيروت، واجتمعت مع أحمد دنش، رئيس الاتحاد العربي، وكنت قد طلبت منه عند إشهار الاتحاد المصري، تنظيم هذه البطولة، فكنت أريد وضع مصر في سجلات الشرف، وهي استضافتها النسخة الأولى من البطولة العربية.

وعندما تواصلت مع أحمد دنش، بعد إشهار الاتحاد، وطلبت إجراء اجتماع عاجل وبالفعل سافرت إلى بيروت في اليوم الثاني من إشهار الاتحاد.

وبعد إجراء اجتماع جميعة عمومية رسمية وأعطى الجميع صوته لمصر كان لا بد من لبنان سحب ملف التنظيم الخاص بالبطولة، لذلك أجريت زيارة لوزير الشباب والرياضة اللبناني، محمد شنيش، الذي لم يبد مانعا من تنظيم مصر ولكن يجب أولا سحب لبنان لهذا الملف، وعند لقائي بالوزير اللبناني قدر جدا موقفي، وقال إنه يثمن دور مصر في كل المجالات، وليس لديه مانعا من سحب ملف لبنان وتنظيم مصر لهذه البطولة.

وكيف جرى تنسيق كل شيء خاص بالتنظيم، خاصة مع ضيق الوقت وعدم وجود منتخب مصري للميني فوتبول؟

كنت في عمل متواصل، حتى انني لم أكن أنم أحيانا، من أجل اختيار جهاز فني أيضا، وتجولت في جميع محافظات مصر، وزرت مراكز الشباب، لاختيار الموهوبين في كل المحافظات، وتم الإعلان عن فتح الباب للمواهب، التي تريد الانضمام للمنتخب، وبالفعل بدأ معسكر المنتخب منذ 18 يناير الماضي.

أنا أعتبر نفسي رجل ميدان وليس رجل مكاتب، لقد تفقدت الفترة الماضية جميع الفنادق وتجهيزات إقامة الفرق وجميع الأجانب الذين سيأتون إلى مصر وقت البطولة.

وماذا عن اختيار الجهاز الفني الخاص بالمنتخب؟

تواصلت مع الكابتن محمد صلاح أبو جريشة، منذ عام وأبلغته أنني ماض في خطوات إشهار الاتحاد وقالي لي: أنا معك وقتما أردت البدء، وأيضا فاروق جعفر، وعلاء ميهوب، وفكري صالح، جميعهم لم يتأخروا عن هذه المهمة.  

وبالنسبة لحضور الجماهير، هل يكون هناك جماهير في البطولة أم ماذا؟

سيكون هناك مفاجأة وهي حضور الجماهير مجانا، بالتنسيق مع الأمن ووزارة الشباب والرياضة، بسبب أهمية حضور الجماهير في انتشار اللعبة والتعرف عليها بشكل أكبر من قبل الجماهير.

 لماذا تم اختيار قصر محمد علي لإجراء القرعة؟

في البداية وقع اختيارنا على القلعة ولكن بعد التواصل مع الأرصاد، تم إبلاغنا أنه في يوم القرعة من المتوقع أن يكون  هناك احتمالات لسقوط أمطار وتجنبا لذلك غيرنا المكان إلى قصر محمد علي، وكان الهدف أن يكون مكان أثري، ليؤكد على عمق الحضارة المصرية، وربط الماضي بالحاضر بالمستقبل.

بالنسبة للتميمة، لماذا تم اختيار تميمة أبو الهول؟

هذه التميمة عملت عليها مع أحد أبناء مصر بالخارج، وهو حمادة الغلبان، وفي البداية لم نستقر على اختيار أبو الهول ولكن كان لدينا أكثر من شكل، ولكننا وجدنا أنه مشابه لتميمة كأس الأمم الأفريقية لذلك قررنا تغييرها.

هل يوجد مغزى بجعل أحد المصريين بالخارج هو من يتولى تصميم التميمة أم أنها جاءت مصادفة؟

كان الهدف منه توجيه رسالة أن مصر لجميع أبنائها في الداخل والخارج.

وما هي أبرز ردود الأفعال بعد حفل قرعة تنظيم البطولة العربية؟

أستطيع القول أن حفل قرعة البطولة العربية في قصر محمد علي، كان بداية تحول الحلم إلى حقيقة، ويكفي أن رئيس الاتحاد الدولي فيليب جودة، أجرى مكالمة هاتفية معي اليوم التالي لإجراء القرعة، لتهنئتي وتعبيرا عن سعادته بهذا الحفل الرائع، الذي وصفه بأنه أفضل من حفل قرعة كأس العالم.

وهل مصر لديها طموح في هذه  البطولة أم منتخب حديث ونكتفي بالتمثيل المشرف؟

طموحنا في هذه البطولة هو الفوز وتحقيق اللقب، وعلى الرغم أن المنتخب المصري منتخب حديث، فإن طموحنا هو تحقيق هذه البطولة على أرض مصر.

 وهل ستذاع مباريات البطولة؟

ستكون جميع المباريات مذاعة على التليفزيون المصري، ومن المنتظر أن تأخذ بعض القنوات الفضائية شارة البث.

من هو مسوؤل اللجنة الإعلامية  الخاصة بالبطولة؟

محمد الشاذلي، المسؤول الإعلامي لوزارة الشباب والرياضة، هو المسؤول الإعلامي للبطولة.

 وبالنسبة للدوري المحلي ، هل قمت بالإعداد له أم لا زال هناك وقت؟

يتم تجهيز دوري محلي وحاليا يضع جدول المسابقات شخصية جديرة بالاحترام ولها باع في هذا الأمر وهو مازن مرزوق ، ويوجد هناك أندية كثيرة أنضمت إلينا و ايضا نواصلنا مع العديد من الأندية الجماهيرية وسوف تشاهد الجماهير دوري جيد هدفه اكتشاف المواهب وإعطاء فرصة لها.

هل الدوري مذاع؟

نجاح البطولة العربية إعلاميا وجماهيريا سيكون له مردود جيد لنشر اللعبة، وجعل جميع القنوات تريد إذاعة الدوري، وهو ما نتمناه ونعمل له، وأوجة رسالة إلى جميع الإعلاميين: “بكم يكون النجاح”.

هل لديكم خطة معينة للانتشار بشكل أكبر، وهل يقدم الاتحاد دورات تدريبية؟

بالفعل الاتحاد لمصري يظهر في القنوات لشرح العديد من القوانين الخاصة باللعبة، أيضا يقدم الاتحاد المصري دورات تدريبية للمدربين والإداريين والحكام، ونحتاج للعديد من لاعبي كرة القدم المعتزلين أن ينضموا إلينا ويشاركو في دورة المدربين أو الحكام، بسبب اختلاف قوانين هذه اللعبة تماما عن كرة القدم. ويوجد مقر الاتحاد في جاردن سيتي، ولدينا فرع آخر في عابدين.

الوسوم