رغم إلغاء الدورة الرمضانية.. “هو” الأبرز ومؤسسها يعتذر

رغم إلغاء الدورة الرمضانية.. “هو” الأبرز ومؤسسها يعتذر

تزامنا مع حلول شهر رمضان وإقبال الكثيرين من لاعبي وعشاق كرة القدم، على المشاركة بالدورات الرمضانية، يلقي “استاد ولاد البلد” الضوء على دورة “هو”، أبرز الدورات بمركز نجع حمادي في السنوات الاخيرة، ويلتقي بموسسها، الذي روى لنا الكثير عن دورته في التقرير التالي.

تقدم عمري سليم، لاعب الألومنيوم وسوهاج السابق، ومؤسس دورة هو الرمضانية، باعتذار رسمي لجميع الفرق المقبلة على الاشتراك بدورة “هو” هذا العام، عن إلغاء تنظيم الدورة هذا العام، وبالرغم من انتظار الجميع النسخة التاسعة لدورة هو، إلا أن اللجنة المنظمة، تقدمت باعتذار رسمي للجميع عن عدم إقامتها هذا العام، والاكتفاء بإقامة حفل تأبين الراحل بهاء ناجي، أحد أعضاء اللجنة المنظمة للبطولة وأحد مؤسسيها، تكريما لرحيله، ويقول عمري سليم أن الجميع من أعضاء اللجنة المنظمة رحب بقرار إلغاء البطولة هذا العام، تكريما لذكرى الراحل بهاء ناجي.

دورة “هو” 

يقول عمري سليم إن دورة “هو” من أكبر الدورات التي تنظم بمركز نجع حمادي، خلال السنوات الأخيرة، ورغم إلغائها هذا العام إلا أنها ستظل الأقوى والأكبر على مستوى مركز نجع حمادي، حيث يبلغ عمرها 9 سنوات، والتي تقام على ملعب السوق بقرية هو، ليلا على الأضواء الكاشفة، ويبلغ عدد الفرق المشاركة بها 32 فريق، تقسم إلى 8 مجموعات، يتأهل من كل مجموعة أول وثاني، للتصفيات النهائية.

سر النجاح
ويشير سليم لـ”استاد ولاد البلد” إلى أن المعاملة الحسنة مع جميع الفرق المشاركة، هي سر نجاح الدورة، لاسيما وأن من يشرف على تنظيم الدورة نخبة من اللاعبين السابقين بأندية نجع حمادي، ولهم علاقات مع جميع اللاعبين، وهذا ما ساعد على وضع بصمة لدورة “هو” وسط الدورات المقامة بمركز نجع حمادي.

لاعبو الدوري الممتاز
يقول سليم أن الدورة تضم فرق على أعلى مستوى، لاسيما أنها تلقى إقبالا كبيرا لدى لاعبو الدوري الممتاز، الذين يشاركون كل عام بالدورة، ومن أبرز هؤلاء اللاعبين، علي فوزي، لاعب الألومنيوم السابق ونادي إنبي الحالي، ومصطفى عز، لاعب الداخلية، وعلي وزة، لاعب الجونة، وغيرهم من لاعبي أندية القسم الثاني والثالث، وهذا ما يعطي قوة للدورة ورغبة من الجميع المشاركة بها.

الرعاة
تلقى الدورة اهتماما كبيرا لدى المسئولين بالمركز، ومن أبرز هؤلاء اللواء خالد خلف الله، عضو البرلمان، الذي يدعم الدورة سنويا ماديا ومعنويا، فضلا عن اهتمام مجلس قروي هو بصيانة الكشافات الخاصة بالملعب، وهناك أيضا بعض الشركات الراعية التي تتقدم بجوائز لأبرز اللاعبين بالبطولة.

 

الوسوم