محمد جمال يقود دمنهور للفوز على الاتحاد السكندري وديًا

محمد جمال يقود دمنهور للفوز على الاتحاد السكندري وديًا دمنهور. تصوير: إيمان عادل

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي دمنهور الفوز على نظيره الاتحاد السكندري، بهدف نظيف، في المباراة الودية التي أقيمت الجمعة، على استاد المكس بالإسكندرية.

شهدت المباراة أداءً متميزًا من لاعبي الفريقين، وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي، بينما في الشوط الثاني، نشط فريق دمنهور هجوميًا، حتى نجح محمد جمال مهاجم دمنهور، في تسجيل هدف الفوز في الدقيقة 85 من زمن اللقاء، لتنتهي المباراة بفوز دمنهور، بهدف دون رد.

وشهدت المباراة تعرض طلعت يوسف المدير الفني لفريق الاتحاد لارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، ما استلزم مغادرته ملعب المباراة، بصحبة طبيب الفريق الدكتور عمرو الأشلم لإجراء بعض الفحوصات.

المباريات الودية

ولم تكن مواجهة زعيم الثغر أولى الوديات، إذ خاض دمنهور أربع وديات حتى الآن للاستقرار على اللاعبين الأفضل الذي سيتم تصعيدهم للفريق الأول من مواليد 97/98، إذ لعب الفريق البحراوي الودية الأولى مع شباب رشيد، أحد أندية دوري القسم الرابع، والهابط من القسم الثالث في الموسم الماضي، وحقق الفوز بهدفين مقابل هدف.

وفي الودية الثانية، كانت بين فريق من الصفقات المرشحة للانضمام للنادي، التي يشاهدهم ساري على أرض الملعب أمام فريق من الناشئين، وانتهت بالتعادل بهدف لكل فريق، وثالث المباريات كانت أمام شباب حوش عيسى، وفاز دمنهور بهدف نظيف، ورابع المباريات كانت أمام شباب إيتاي البارود، وفاز دمنهور بثلاثية مقابل هدفين.

دمنهور

وكان الفريق قد بدأ فترة الإعداد، مطلع أغسطس، في الرابعة عصرًا على استاد دمنهور، استعدادًا لمنافسات المجموعة الثالثة “بحري” بدوري القسم الثاني في الموسم الجديد.

وتضم قائمة الفريق الأول عشر لاعبين فقط، وهم: مصطفى السيد، وأحمدة درة، وأحمد متعب، وعمار شرف الدين، ومواندا، وكرفالا، وحيد محسن، ورجب العربي، وسعيد حكيم، ومحمد جمال، ورضوان يوسف بعد تجديد تعاقده مع النادي.

أما اللاعبين الذين تم الاستغناء عنهم، هم: مصطفى عفروتو، ومصطفى كوكو، وكريم شرف، ووليد بدران، ومحمد بدران، وأحمد حمدي لأسباب فنية، وللسعر المبالغ في عقودهم.

أما اللاعبين الذين انتهى التعاقد بنهاية الموسم المُنصرم، هم: أحمد ناصف، وأحمد سالم، وإسلام عبد الغني، والسيد عبد العال، ورضوان يوسف، وعبد الله الرويني.

الجهاز الفني

واستقر مجلس الإدارة على الجهاز الفني الجديد، بقيادة أحمد ساري، المدير الفني السابق للأوليمبي السكندري، الذي تولى قيادته في منتصف الموسم السابق خلفًا لعلاء نوح، ونجح ساري في جعل الفريق ينافس على الصعود للدوري الممتاز، وأنهى الموسم في المركز الثالث، بعدما كان يتواجد في منتصف الجدول.

يعاون “ساري” كلاً من علاء المني، مدرب عام، وتم الاعتماد على أبناء المحافظة مثل كمال فريد، مدرب، وأحمد بربش، مدرب لحراس المرمى.

اقرأ أيضًا..
معسكرات ووديات وتصعيد الناشئين.. خطة الفريق البحراوي في فترة الإعداد

الوسوم