دعاء الغباشي: الاتحادات تقتل الأبطال.. ولهذا السبب رفضت العرض الفرنسي (حوار)

دعاء الغباشي: الاتحادات تقتل الأبطال.. ولهذا السبب رفضت العرض الفرنسي (حوار) دعاء الغباشي

دعاء الغباشي.. إحدى طالبات الجامعات المصرية ضمن المشاركين في أسبوع شباب الجامعات الثاني عشر بجامعة كفر الشيخ، ولاعبة كرة طائرة بنادي الشمس، مثلت من قبل جمهورية مصر العربية في عدد من المحافل الدولية أبرزها أولمبياد البرازيل 2016 في لعبة الكرة الطائرة الشاطئية.

بطاقة تعارف

-دعاء توفيق الغباشي
-8/11/1996
-22 عامًا
-الفرقة الرابعة بكلية الحاسبات والمعلومات في أكاديمية المستقبل

دعاء الغباشي
متى وكيف بدأت ممارسة لعبة الكرة الطائرة؟

دائمًا ما كنت أرافق والدي إلى مركز الشباب، إذ كان يمارس كرة القدم، فاقترح الكابتن عصام زهران عليه أن أمارس الكرة الطائرة بدلاً من جلوسي فقط وإضاعة وقت كبير، ومن هنا كانت بدايتي مع اللعبة التي أعشقها كثيرًا وأشكر أسرتي على دعمهم لي لاستمر في ممارسة اللعبة.

بدأت في عمر السادسة ممارسة لعبة الكرة الطائرة بمركز شباب ببان، مركز كوم حمادة، تحت قيادة الكابتن عصام زهران، ثم انتقلت لنادي دلفي بالإسكندرية ثم للإنتاج الحربي لمدة عامين، ولعبت في صفوف سبورتنج لثلاثة مواسم ثم لوادي دجلة، وحاليًا انتقلت لصفوف الشمس لمدة موسمين.

هل وجدت صعوبات بسبب ممارسة الرياضة؟

في فترة زمنية معينة عندما كنت في صفوف فريق دلفي توقفت عن ممارسة اللعبة بسبب بعض العادات الاجتماعية، ولكن مع الضغط الكبير من جانبي أنا ووالدتي التي وقفت بجانبي وتوضيح الأمر بشكل جيد استطعت تغيير الفكرة لوالدي، والذي أصبح الداعم الأول لي ودائمًا ما يقف بجانبي بشكل كبير في كافة الأزمات والعقبات التي أواجهها خلال مسيرتي الرياضية.

هل كان أسبوع شباب الجامعات بكفر الشيخ مفيدًا لطلاب الجامعات المصرية؟

بالطبع أسبوع شباب الجامعات المصرية كان جيد جدًا، وجامعة كفر الشيخ عبارة عن تحفة معمارية وواحدة من أفضل الجامعات المصرية التي رأيتها طوال حياتي، والتنظيم رائع جدًا، كل شيء هنا مسخر لخدمة الطالب المشارك في أسبوع شباب الجامعات، ووجود أماكن الإقامة بجانب الملاعب جعلنا نشعر بالأمان والراحة بشكل أفضل، وذلك مقارنة بالجامعات التي شاركت فيها في مثل هذه المناسبات التي تشهد تواجد عدد كبير من الطلبة والطالبات من جميع الجامعات المصرية، وحصدنا الميدالية الذهبية للتعليم العالي في بطولة الكرة الطائرة فرق (طالبات) خلال الأسبوع.

أين دور الدولة من الرياضة النسائية؟

الحقيقة تقال الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة الجديد، يجتهد بشكل كبير وعمله ملموس على أرض الواقع، ولكن الاتحادات الرياضية دائمًا ما تحاول قتل البطل الأوليمبي وتسعى بشكل كبير لعدم وجود المناخ الملائم للاستعداد للبطولات العالمية، وحتى الآن لا نعرف موعد بدء التصفيات المؤهلة للأولمبياد المقبل، بالرغم من وجود استعدادات قوية لدول مثل كينيا ورواندا لحجز بطاقة الصعود للأولمبياد.

وأناشد السيد وزير الشباب والرياضة للتدخل في هذا الأمر، في ظل توجيهاته للبحث عن الأبطال وتجديد الدماء في الرياضة النسائية للمشاركة بشكل فعال في المحافل الدولية.

ما هي البطولات التي شاركت فيها حتى الآن؟

حصلت على ثلاث بطولات عربية للمشاركة في أولمبياد البرازيل 2016، وشاركت أنا وندى معوض كأول فريق عربي جامعي في الأولمبياد، ثم حصلت على البطولة العربية مع راندا رضوان، في المغرب عقب عودتنا من الأولمبياد بأسابيع قليلة، كما حصلت على المركز الأول في بطولة أنسات إفريقيا تحت 23 سنة بكينيا، والمركز الثالث في بطولة إفريقيا أنسات في دولة الكاميرون، وشاركت بكأس العالم في دولة سلوفينيا، وبطولة البحر المتوسط في إيطاليا.

هل أثر اختيارك ضمن أفضل 100 شخصية مؤثرة في أولمبياد البرازيل في حياتك بشكل عام؟

بالتأكيد وجودي ضمن القائمة كان واحدًا من العوامل التي دفعتني للاستمرار في اللعبة، وزاد لدي الإصرار والرغبة في الحصول على جميع البطولات التي أخوضها لرفع علم مصر، وعلى الرغم من وجود حمل كبير علي إلا أنني أنتظر المشاركة في الأولمبياد المقبل بقوة وسأستعد بشكل جيد عند الإعلان عن موعد التصفيات المقبلة.

ماذا عن العرض الفرنسي؟

تلقيت عرضًا عقب عودتي من أولمبياد البرازيل للسفر إلى فرنسا للحصول على منحة دراسية لمدة 4 أعوام واللعب هناك في الجامعات الفرنسية، ولكنني رفضت لوجودي حينها في الفرقة الثانية لكلية الحاسبات والمعلومات بأكاديمية المستقبل، وأرغب في استكمال تعليمي بمصر.

 

اقرأ أيضا:
الغباشي: لم أعلم بوجود علم إسرائيل في “السيلفي” وعمر “ماهيكون” بينا سلام
نتائج مواجهات فرق الكرة الطائرة بأسبوع شباب الجامعات (صور)

الوسوم