حوار| “نيرة” بنت نجع حمادي.. أصغر مدربة سباحة تعشق الزمالك

حوار| “نيرة” بنت نجع حمادي.. أصغر مدربة سباحة تعشق الزمالك

نيرة رمضان، بنت النجع ذات الجذور الأسكندرانية، نجلة الطبيب رمضان فرج أخصائي الأطفال والطبيبة أماني محفوظ – طبيبة النساء، استطاعت أن تتحدى العادات والتقاليد، وأن تمارس الرياضة التي ربما تكون بالنسبة لفتيات الصعيد “عيب وحرام” ولكن طموحها قادها لتكون أصغر وأول مدربة للسباحة بنجع حمادي.

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة “استاد ولاد البلد” يلقي الضوء على هذه الموهبة.

أصغر مدربة:

بدأت موهبة نيرة تظهر في سن مبكرة عندما كانت تتدرب بنادي الألومنيوم على أيدي الكابتن حسين جميل، حيث بدأت معه وهي في الصف الثالث الابتدائي ليمنحها الثقة بالتدريبات المستمرة، حتى أصبحت أفضل لاعبات السباحة بنادي الألومنيوم، لتبدأ مرحلة التدريب للفتيات في سن 13 لتصبح أصغر مدربة للسباحة ربما في الصعيد.

البطولات:

تقول نيرة انها شاركت بالعديد من البطولات خلال مشوارها مع لعبة السباحة، وأشارت إلى أنها شاركت بأكثر من مهرجان للسباحة أبرزها الأقصر والذي دائما كانت أحصل على المركز الأول فيها.

وأضافت أنه في أخر مهرجان بمدينة الأقصر قدمت عرض الفراشة، والذي حاز على إعجاب جميع المدربين، ليأتي عرض نادي وادي دجلة إلا أن ظروف الدراسة حالت دون انتقالي لوادي دجلة.

المثل الأعلى:

تقول نيرة أن رانيا علواني – بطلة مصر والنادي الأهلي، هى مثلها الأعلى وتتمنى أن تحقق ما حققته علواني خلال رحلتها مع السباحة، بالإضافة إلى عشقها لأداء السباح مايكل فيلبس.

مواهب أخرى:

لم تكن السباحة هي الموهبة الوحيدة التي مارستها نيرة وإنما هناك مواهب أخرى فهي تعشق الشعر العامي ولديها موهبة الإلقاء، وشاركت لأكثر من مهرجان الشعر العامي، فضلا عن الحفلات المدرسية، التي دائما كانت تقدم خلالها خواطرها الشعرية، وتقول نيرة أن مثلها الأعلى الشاعر الكبير الراحل عبد الرحمن الأبنودي، وهاويس الشعر العربي هشام الجخ.

عاشقة الزمالك:

تقول نيرة أن كرة القدم لها شعبية جارفة، وأنا من عشاق نادي الزمالك، وكنت أتمنى أن يكون هناك فريق الكرة النسائية لأشارك به قبل بدايتي مع لعبة السباحة، التي تأتي ضمن الألعاب المهمشة بصعيد مصر، وتحتاج إلى اهتمام أكبر من قبل المسؤولين عن اللعبة بالاتحاد المصري للسباحة.

الأمنية:

أكدت نيرة على أهمية الاهتمام برياضة السباحة لأندية الصعيد، متمنية أن يكون هناك دوريات لهذه الأندية، تحت إشراف الاتحاد المصري للسباحة، لاسيما وأن هناك الكثير من المواهب بالصعيد وتحتاج إلى الرعاية.

الوسوم