ولاد البلد

حوار .. مدير الكرة بالمقاصة يرد على الانتقادات ويكشف سبب تراجع الفريق ولماذا هاجم الجبلاية

حوار .. مدير الكرة بالمقاصة يرد على الانتقادات ويكشف سبب تراجع الفريق ولماذا هاجم الجبلاية وليد هويدي، مدير الكرة بنادي مصر المقاصة - الصفحة الشخصية
تحدث وليد هويدي، مدير الكرة بنادي مصر المقاصة، ومؤسس النادي، عن الأزمة التي يمر نادي مصر المقاصة الفترة الحالية، والتراجع الكبير وتواجده في الترتيب الـ16 بالدوري الممتاز، ومسألة غياب الفريق عن ملعب استاد الفيوم، ولماذا صبرت الإدارة على “ميدو”، والهدف من بيع اللاعبين وأيضًا تعيين مدير فني أجنبي.
العديد من التساؤولات لدى الشارع الرياضي يكشف عنها هويدي، في حواره الخاص لـ”استاد ولاد البلد”.
المقاصة في مأزق .. في رأيك أسباب التراجع بالدوري؟
لسنا في مأزق وسنعود من جديد إلى قوتنا ولن ننهي الموسم بهذا الشكل، والسبب الرئيسي وراء التراجع الحالي هو سوء التوفيق من جانب، ومن جانب آخر بعض القرارات التحكيمية التي أثرت على نتائج العديد من مبارياتنا هذا الموسم.
هل ترى أن النادي تأخر في إقالة “ميدو”؟
من يعرف مصر المقاصة جيدًا يعلم أن له سياسة خاصة في التعامل مع المديرين الفنيين، فلا يتعامل “بالقطعة”، بل يقدر عناء وتعب المدربين، ويساعدهم بكل قوته من أجل إنجاحهم، و”ميدو” كان يتعب للغاية مع الفريق وخلق روح كبيرة وقوة في التدريبات لكن التوفيق لم يحالفه ومجلس الإدارة كان يرى ذلك.
البعض يرى أن التعاقد مع مدير فني أجنبي في هذا الوقت الصعب قرار خطًأ؟
من يقيم ذلك؟ هل الشارع الرياضي أم إدارة النادي المسؤولة عن الفريق؟ كما أننا نريد أن ننوه أن المديرين الفنيين السابقين كانوا مصريين ولم يكونون أجانب، ونادي المقاصة من الأندية التي لا تحبذ التعاقد مع مدربين من الخارج، لكن الوضع الحالي يتطلب ذلك، كما أن إيمانويل إيمونيكي يعرف مصر جيدًا ولعب مع الزمالك وقادرًا على تحقيق التحول الإيجابي للنادي.
بعض النقاد يرون أن الإدارة مسؤولة عن التراجع بسبب بيع اللاعبين. رأيك؟
لا نهرب من المسؤولية وفي جميع الأحيان الإدارة مسؤولة لأنها المعنية بإدارة الفريق في النهاية، لكن جميع الفرق تعمل عملية تدوير وبيع للاعبين، والمقاصة مثله مثل أي نادي في مصر، كما أن الأهلي والزمالك يتعاقدون مع لاعبين جدد كثر ويفرطون في الكثير أيضًا، ها هو نظام كرة القدم الحالي فلماذا يتم انتقاد المقاصة بمفرده؟
لكن المقاصة يفرط في المميزين من أجل الاستثمار؟
هل هذا شيء سيء، بل على العكس نحن نادٍ بدون أية موارد خارجية ولا يمتلك عقارات أو ملاعب وليس له أي دخل، بل على العكس مسألة بيع اللاعبين والاستثمار فيها هي المورد والدخل الوحيد، ورغم ذلك نقدم كرة جيدة ومنافس قوي لكل الفرق، كما أننا تعاقدنا مع محمد إبراهيم وأيمن حفني وصلاح عاشور وصلاح أمين، ومن قبلهم أحمد عادل وصلاح ريكو وهاني سعيد، وغيرهم، وجميهم لاعبين على مستوى عالٍ.
هناك انتقادات كبيرة لمصر المقاصة وإدارتها الفترة الحالية؟
لن يرضى عنك الجميع، لابد من الانتقادات وهو أمر صحي، لكن الغريب هي الانتقادات لمجرد الهدم وليس البناء أو التعديل، ومصر المقاصة وإدارتها أنشأوا ناديًا رغم قصر المدة التي لعب فيها في الممتاز لكنه أصبح قويًا ويهابه الجميع وسبق وانتصر على الأهلي والزماك، وحصل على المركز الثاني في الدوري وشارك في دوري الأبطال في سابقة لم تحدث لأي فريق في الصعيد.
البعض يرى أنكم لا تريدون اللعب على استاد الفيوم وحديثكم للإعلام مسكنات للفيومية؟
دي أقاويل أشخاص يجلسون على المقاهي بدون وعي أو معرفة بحقيقة الأمر، وأسألهم لماذا لا يلعب نادي الفيوم ابن المحافظة ايضًا، هل هو الآخر لا يريد اللعب؟، فرجاء من لا يعرف كواليس الأمور لا يتحدث.
لكن مدير استاد الفيوم أكد أنكم رفضتم دفع مائتي ألف جنيه لبناء سور للاستاد مقابل استضافته لكم؟
كلام غير صحيح بالمرة، لم يتم عرض هذا الأمر على المقاصة نهائيا، والوزارة أوقفت استاد الفيوم من أجل الإصلاحات وهو بالفعل به إصلاحات حاليًا، وهذا حقهم.
ماذا ينقص محافظة الفيوم لتنهض بمجال كرة القدم؟
في الحقيقة الفيوم في تراجع كبير ومستمر في كرة القدم والرياضة عموما، ويجب توافر العديد من العوامل للنهوض بها، أولها الإدارة، لابد من الإدارة الحكيمة والرشيدة التي تبحث في الأساس عن الموارد المالية، لأنها أساس التقدم، ثم الأهداف والطموحات والتي تأتي بعد خلق وابتكار سياسة تدخل الموارد للخزائن، ثم تعيين الكوادر الجيدة والتي تحمل إمكانيات قادرة على تنفيذ سياسة ناجحة.
هاجمتم اللجنة الخماسية.. لماذا؟
لم نهاجم وليس من سياسة المقاصة المهاجمة، لكننا عبرنا عن اعتراضنا وطالبنا اللجنة بالعدل وتنفيذ مبدأ تكافؤ الفرص، فيجب اختيار حكام أكفاء من أجل قيادة مبارياتنا مثل الأهلي والزمالك، وأيضًا لعبنا في بداية الدوري مباراة كل 72 ساعة من القاهرة لأسوان ثم للجونة وهو أمر مجهد للاعبين.
هل سنرى مصر المقاصة كما كان؟
بالطبع، ومصر المقاصة سينافس الموسم الحالي على المربع الذهبي وهذا وعد للجماهير المحبة للفريق الفيومي ولن نفقج الأمل، بل نمتلك لاعبين ذات إمكانيات جيدة وخلال الفترة المقبلة سيتغير كل شيء.
لماذا يتجاهل المقاصة مطالب جماهيره؟
نقدر جماهير المقاصة جيدا خاصة من أبناء الفيوم، وندرك تماما مطالبهم ورغبتهم في النهوض بالفريق وحزنهم على الوضع الحالي، لكن المقاصة له سياسة ثابتة يسير بها، ومن الخطأ أن نسير وراء الجماهير لأنهم في الحقيقة لا يدركون الكواليس هم فقط يرون ما يبرزه لهم الإعلام وهناك أمور كثيرة غائبة عنهم.
رغم نجاح النادي الفترة الماضية لكن المقاصة لا يهدف إلى التتويج ببطولة؟
المنافسة على بطولة في مصر الفترة الحالية أمر صعب جدا، الأهلي والزمالك ميزانيتهم تتخطى 400 مليون جنيه، في مقابل أن المقاصة 40 مليون مثلا، كيف ينافس ذلك ذاك؟، كما الإعلام إما أهلي أو زمالك، إضافة إلى عوامل أخرى كثيرة تجعل المنافسة على البطولة مع الأهلي والزمالك أمر صعب للغاية.
من ترشح للصعود للممتاز من القسم الثاني؟
في مجموعة القاهرة فريق سيراميكا كليوباترا، وفي مجموعة الصعيدسيصعد إما البنك الأهلي أو بني سويف، وفي مجموعة بحري فاركو بنسبة كبيرة.
من ترشح بالفوز بالدوري؟ ودوري أبطال إفريقيا؟
أتوقع فوز الأهلي بالدوري المصري، أو الزمالك، لكن الأهلي الأقرب، ودوري الأبطال أتوقع أن يكون النهائي مصري.
الوسوم