حوار| الظهير الأيمن لبني سويف: الكرة موردنا الوحيد ونتمني عودة النشاط

حوار| الظهير الأيمن لبني سويف: الكرة موردنا الوحيد ونتمني عودة النشاط محمود عبد الواحد لاعب بني سويف- المركز الإعلامي

يعتبر اللاعب عبد الواحد عبد العزيز، وشهرته محمود عبد الواحد، الظهير الأيمن للفريق الأول لكرة القدم بنادي بني سويف، من أبرز اللاعبين في بني سويف على مدار أربعة مواسم.

وساهم اللاعب هذا الموسم في اعتلاء بني سويف قمة مجموعة الصعيد بالقسم الثاني إلى أن توقف الناشط بقرار من مجلس الوزراء في ضوء الإجراءات الاحترازية التي تقوم بها الدولة في مواجهة وباء كورونا، حيث أصبح الموسم مهددا بالإلغاء بسبب هذا الوباء.

“استاد ولاد البلد” أجرى الحوار التالي مع محمود عبد الواحد، من مواليد أنشاص الرمل بمدينة بلبيس بمحافظة الشرقية،  الظهيرللتعرف من خلاله على أحوال اللاعبين خلال فترة التوقف وكيف وصل بني سويف للقمة.

ماهي بدايتك مع كرة القدم؟ 

بدايتي كانت مع  فريق الناشئين بنادي الإنتاج الحربي، وتصعيدي للفريق الأول والمشاركة في الدوري الممتاز مع الكابتن إسماعيل يوسف، ثم انتقلت لنادي منتخب السويس ولعبت له موسمين، ثم انتقلت لنادي بني سويف، وهذا هو الموسم الرابع لي مع النادي.

تألقت بصورة كبيرة الموسم الماضي وتلقيت بعض العروض من أندية الدوري الممتاز فلماذا لم تنتقل لأحد أنديته؟

بالفعل تلقيت بعض العروض من أندية الدوري الممتاز الموسم الماضي، ولكن المفاوضات لم تكتمل والحمد لله على كل شئ، وأتمنى أن تكرر الفرصة مرة أخرى بالعودة إليه مرة أخري.

كيف وصل بني سويف للقمة هذا الموسم وأصبح المرشح الأقوى للصعود للممتاز؟

الحمدلله بني سويف يمتلك مجموعة متميزة من اللاعبين يقودهم جهاز فني على أعلى مستوى بقيادة الكابتن حسن موسى، ويساندهم مجلس إدارة محترف برئاسة المحاسب علي سليم، الذي لا يألوا جهدا لتوفير كل الإمكانيات للفريق، بالإضافة إلى وجود جمهور يتواجد خلف الفريق في جميع المباريات.

في رأيك هل سيعود الدوري أم سيتم إلغاؤه بسبب وباء كورونا؟

جميع اللاعبين يتمنون العودة، لأن لعب كرة القدم هو مورد دخلنا الوحيد، ولو تم إلغاء الموسم فإن ذلك سوف يؤثر بالسلب على جميع اللاعبين وخاصة لاعبي القسم الثاني، والجميع في حالة حزن شديدة وليس في أيدينا أى شئ سوى الرضى بقضاء الله.

من وجهة نظرك.. هل هناك مقترح للخروج من الأزمة وعودة النشاط؟

بصراحة ليس هناك اقتراحات لعدم وضوح الرؤية، والموضوع يزداد صعوبة كل يوم، والأهم هو المحافظة على حياة المواطنين، ولكن يجب إيجاد حلول بالنسبة للاعبين الذين يعتمدون على كرة القدم في دخلهم.

ومن الشواهد التي تحيط بالأزمة، أتوقع بنسبة كبيرة عدم استكمال الموسم، ولكن كلاعبين أملنا في الله كبير بأن يرفع البلاء وتعود الأمور إلى ما كانت عليه قبل إيقاف النشاط الكروي.

الوسوم