“إحنا الأبطال”.. بيبو يسرد رحلة الفراعنة في مونديال اليد للناشئين (حوار)

“إحنا الأبطال”.. بيبو يسرد رحلة الفراعنة في مونديال اليد للناشئين (حوار) عمر أحمد عطية، لاعب منتخب مصر الناشئين لكرة اليد.. المصدر الاتحاد الدولي

 

  • أجواء المعسكر أهلتنا إلى الفوز بالمونديال
  • احنا الأبطال.. كلمة السر 
  • مجدي أبوالمجد منحنا الثقة والدعم اللازم
  • مباراة فرنسا كانت لحظة إنكسار والانتصار في النهائي مميز
  • “دودو” أبزر لاعب وله دور كبير في التتويج وكل منا أدى دوره بشكل جيد

 

تواصل “استاد ولاد البلد” مع عمر أحمد عطية، لاعب منتخب مصر الناشئين لكرة اليد، المتوج بلقب كأس العالم للناشئين في مقدونيا، وأحد العناصر المهمة في فريق الأهلي مواليد 2000، ليروي تفاصيل اللحظات الحاسمة في مباراة التتويج ورحلة الفراعنة في مونديال مقدونيا.

التركيز والالتزام أسلحة النجاح.. حدثنا عن أجواء معسكر المنتخب.

الأجواء داخل المعسكر كانت مثالية، الالتزام في كل شيء، الدعم النفسي والتأهيل البدني والتعليمات الفنية.. كل شيء كان رائع ولم يخرج أحد عن الخطة الموضوعة في مقدونيا.

هل تأثرت اللياقة البدنية بتوالي المباريات؟

التأهيل البدني كان جيد جدًا منذ البداية وقبل البطولة وفي المعسكر الخارجي، والوديات كل هذا منحنا قوة على الاحتمال، بالإضافة إلى التأهيل الذهني والحماس الذي كنا نتلقاه من مجدي أبوالمجدي، وحسين ذكي، الجهاز الفني للمنتخب.

حدثنا عن لحظة الانكسار أمام منتخب فرنسا؟

واجهنا سوء توفيق في مباراة فرنسا، وخسرنا اللقاء، ولكن لم ننكسر، حاولنا كلاعبين أن نظهر بشكل جيد وأقوى ولملمنا شتات أنفسنا.

كيف كان دور الجهاز الفني بقيادة مجدي أبوالمجد عقب الخسارة؟

عقد الجهاز الفني جلسة مع اللاعبين، ووضح لنا الأخطاء وكيف نتعامل معها، ومنحنا الكثير من الثقة لخوض المباريات القادة في المجموعة، وكان مازال الطريق طويل.

ما كان رد فعل قائد الفريق بعد الخسارة؟

أحمد هشام “دودو”، قائد الفريق، اجتمعنا سويًا للحديث عن ما يمكن فعلة في المباريات المقبلة، وما هي النقاط التي قصرنا بها خلال المباراة، “وشدينا من أزر بعض”، وتعاهدنا على ألا نقصر مرة أخرى.

كيف تعامل الجهاز الفني مع المباراة النهائية؟

الحماس والثقة عنوان انتصارنا في المباراة النهائية على منتخب ألمانيا، دور الجهاز الفني بقيادة مجدي أبوالمجد وحسين ذكي، في بث الحماس وقت المباراة والثقة قبل أن ندخل أرضية الملعب، جعلنا ندخل المباراة ونحن على يقين أننا الأبطال وسنحصد البطولة، وما معلينا عمله هو العمل بجد داخل أرض الملعب.

متى استشعرت لحظة الانتصار على ألمانيا؟

– الحمدلله – بعد أن اتسع فارق الأهداف في المباراة وقبل دقيقيتن من نهاية اللقاء، أدركت أن الأمر أصبح صعب على منتخب ألمانيا، وبات الحلم حقيقة وتوجنا بكأس العالم.

وهدفنا كان البطولة والتتويج للمرة الأولى في التاريخ بلد غير أوروبي يصبح بطل العالم، وعملنا بكل جهد من أجل تحقيق هذا.

كلمة لن تنساها في المباراة النهائية؟

“إحنا الأبطال”.. حين تحدث إلينا مجدي أبوالمجد، المدير الفني، قبل وأثناء المباراة قائلًا “إحنا الأبطال، وأن الفرصة لن تعوض لابد أن نغتنمها ولا نضيعها”.

من هو أبرز لاعب من وجهة نظرك؟

أحمد هشام “دودو” له دور كبير لما وصلنا له، الحوار والتعامل بين أعضاء الفريق سر النجاح، كنا وحدة واحدة وفريق متكامل وكل منا قام بدورة على أكمل وجه.

كيف رأيت دعم الجمهور المصري؟

أهدي فوزنا هذا إلى كل الجمهور المصري الذي تابعنا وشد من أزرنا ودعمنا خلال مباريات البطولة، وكل من توسم بنا خيرًا للوصول إلى منصة التتويج.

وتعد هذه هي المرة الأولى في تاريخ اللعبة التي يفوز بها المنتخب المصري في أي من بطولات اللعبة وبكافة فئاتها العمرية، وحصل منتخب مصر على الشباب منذ أسبوعين على برونزية كأس العالم التي أقيمت بإسبانيا.

اقرأ أيضًا:

نجم ذهبية مونديال اليد: حلمنا بالتتويج واستطعنا تحويل الحلم لحقيقة (حوار)

 

 

الوسوم