حوار| أب مدرب وابن بطل.. قصة بطل العالم محمد حمزة ووالده فى «سلاح الشيش»

حوار| أب مدرب وابن بطل.. قصة بطل العالم محمد حمزة ووالده فى «سلاح الشيش» محمد حمزة
كتب -

سطر المصري محمد حمزة بطل العالم للشباب في سلاح الشيش، إنجازًا جديدًا للرياضة المصرية بعد أن توج بذهبية كأس العالم للشباب بفرنسا، عقب فوزه على صاحب الأرض والجمهور.

لكن وسط هذا النجاح ظهرت فى الأفق قصة رياضية عائلية، فعندما يكون الأب ماهر حمزة مدربًا ويصبح الابن محمد حمزة بطل العالم، فإنها صدفة لا تتكرر كثيرًا فى الألعاب ومختلف الرياضات.

ويواصل حمزة مسيرة من الإنجازات أبرزها التأهل للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020 من خلال ذهبية دورة الألعاب الأفريقية الأخيرة بالمغرب.

واستطاع اللاعب محمد حمزة تحقيق ذهبية كأس العالم لسلاح الشيش للشباب والتي استضافتها فرنسا وذلك بعد تغلبه على اللاعب الفرنسي في المباراة النهائية بنتيجة 15-6.

وحقق اللاعب في هذه البطولة الفوز على لاعب روسيا في دور ال32 بنتيجة 15-12، وفي دور الستة عشر تغلب على لاعب أمريكا بنتيجة 15-9.

كما تغلب على لاعب روسيا في مباراة ربع النهائي بنتيجة 15-10، أما في مباراة قبل النهائي والنهائي، فتغلب على لاعبين من فرنسا.

«فخور لتحقيق ذهبية بطولة العالم للشباب في فرنسا، لكن لم أحقق أي شيء بعد فأمامي طريق طويل وأهداف أحتاج إلى تحقيقها بشكل أكبر في المستقبل».. بهذه الكلمات استهل محمد ماهر حمزة، بطل العالم في سلاح الشيش، حديثه لـ«استاد ولاد البلد».

 

 

محمد حمزة والمدير الفني ماهر حمزة والده-مصدر الصور الصفحة الرسمية للاعب
محمد حمزة والمدير الفني ماهر حمزة والده-مصدر الصور الصفحة الرسمية للاعب

في البداية حدثنا عن منافسات البطولة.. هل كنت تتوقع تحقيق ميدالية وبالتحديد  الميدالية الذهبية؟

لقد ذهبت إلى هذه البطولة بدون أي توقعات فقط، ركزت على اللعب بشكل جيد، وبذل كل الجهد في كل مباراة ، وهذا أثبت أنه ناجح بالنسبة لي وأنني سعيد باستمراري بنفس المستوى وتحقيق المزيد من النجاح والأهداف.

ما أصعب مباراة في هذه البطولة من وجهة نظرك؟

اصعب مباراة من وجهة نظري هي مباراة دور الثمانية أمام لاعب روسيا، حيث يريد الجميع الوصول إلى المربع الذهبي لتحقيق ميدالية، يكون هناك ضغوطات كبيرة للفوز لأنه في حالة الفوز يكون لديك أمل كبير أن تذهب بعيدا في البطولة أما في حالة الخسارة تخرج بعد بدون أي شيء على الرغم من المجهود الكبير.

كنت في هذا الموقف العديد من المرات، لذلك تعلمت أن أركز جيدا وأتجنب الأخطاء الغير مهمة أمام لاعب من أفضل اللاعبين الشباب على مستوى العالم والحمد لله حققت الفوز بهذه المباراة.

لاعبت أكثر من لاعب فرنسي في هذه البطولة.. هل اللعب مع صاحب الأرض مختلف عن الآخرين؟

لم يكن هناك إختلاف على الأطلاق، إنهم يلعبون مثل أي لاعب يريد الفوز وأنني لم أغير طريقة لعبي أو شيء لأنني أواجه صاحب الأرض فقط أدخل المباراة بنفس التركيز والطموح.

 

مصدر الصور الصفحة الرسمية للاعب
مصدر الصور الصفحة الرسمية للاعب
حققت من قبل الميدالية الفضية في كأس العالم.. ما الذي اختلف في هذه البطولة؟

هذه المرة كان لدي دافع أكبر للفوز وركزت على الفوز بكل نقطة ولم أستبق الأحداث، وأحتفل بأي نقطة حتى انتهاء المباراة ، أستطيع القول أنني كنت في مهمة للفوز وكان هذا هو هدفي الأساسي لذلك كان هناك حافز أكبر.

ما البطولات التي سوف تشارك بها الفترة القادمة أو المعسكرات؟

سوف أشارك في بطولة عالم أخرى في بولندا الأول من فبراير وبعدها سوف أشارك في بطولة الجائزة الكبرى.

بالنسبة لطوكيو بعد تأهل منتخب سلاح الشيش.. هل تحدد من سيشارك من اللاعبون أم لم يتحدد بعد؟

لا يوجد شيء رسمي قبل الرابع من أبريل لذلك لا أستطيع قول أي شيء قبل هذا الموعد.

مصدر الصور الصفحة الرسمية للاعب
مصدر الصور الصفحة الرسمية للاعب

شخصيتك أكبر من سنك.. هل مشاركتك في بطولات الكبار له أثر في ذلك؟

بالتأكيد، لقد شاركت في بطولات العالم للكبار والجائزة الكبرى منذ الرابعة عشر من عمري أيضا شاركت في أولمبياد ريو دي جانيرو وأنا بعمر الخامسة عشر كل ذلك كان له أثر كبير في تطور شخصيتي ومستواي.

رياضة السلاح هذه الفترة تشهد تطورًا كبيرًا.. برأيك إيه السبب؟

الدعم الكبير من الاتحاد المصري للسلاح ورئيس الاتحاد عبد المنعم الحسيني كان له دور كبير في هذا التطور، حيث يقدموا لنا الكثير من الدعم اللا متناهي وجميع الإمكانيات متوفرة لدينا 

أخيرا.. الجميع يعلم أن والدك هو كابتن ماهر حمزة المدير الفني للمنتخب المصري وبالتأكيد يسألك الجميع هذا السؤال، ما تأثير ذلك عليك وهل وجوده بجانبك له دور إيجابي وكيف تتعاملو سويا داخل المنتخب؟

والدي شخص محترف للغاية، هو يقوم ببذل الكثير من الجهد، ويهتم بأن يحصل كل لاعب على نفس الدعم والاهتمام، هو يقوم بتحفيز جميع اللاعبين ويريد لنا النجاح جميعا.

أيضا هو دائما ما يريده منا هو الخروج من المباراة دون ندم بأننا نبذل كل ما في وسعنا أثناء اللعب، وبالتأكيد أنني استمتع بوجوده معنا كمدير فني للمنتخب .

وبالنسبة للأمور الشخصية فكما قلت سابقا أننا نضع ذلك جانبا ونتعامل باحترافية داخل المنتخب.

مصدر الصور الصفحة الرسمية للاعب
مصدر الصور الصفحة الرسمية للاعب
الوسوم