ولاد البلد

حسني فتحي.. كيف وصل ابن الفيوم لقيادة مصر المقاصة؟

حسني فتحي.. كيف وصل ابن الفيوم لقيادة مصر المقاصة؟ حسنب فتحي -بواسطة حسني

العديد من قصص النجاح والتألق تُكتب عن لاعبي الأقاليم والمحافظات، بعد أن سلكوا طريقهم إلى النجومية مع كرة القدم وأصبحوا من الأعمدة الأساسية لأندية كبيرة وقوية ونالوا إعجاب الجميع، بعد رحلة كفاح وتعب بدأوها من بعيد.

حسني فتحي الظهير الأيمن لنادي الزمالك الأسبق، وقائد مصر المقاصة الحالي، أحد النجوم البارزة في عالم كرة القدم في مصر في الفترة الحالية، وصاحب رحلة كفاح كبيرة بدأها منذ الصغر، ليواصل سلسلة نجاحات في عالم المستديرة، تقوده إلى قيادة أحد فرق الدوري الممتاز الكبار حاليًا.

“استاد ولاد البلد”، يستعرض خلال السطور التالية قصة حسني فتحي ابن محافظة الفيوم مع كرة القدم، وكيف وصل به التألق لقيادة مصر المقاصة.

من هو حسني فتحي؟

هو حسني فتحي حامد محمد، من أبناء محافظة الفيوم، ولد في 19 مارس 1989، ليبلغ من العمر حاليا 31 عامًا، وهو من إحدى عائلة محافظة الفيوم الكبيرة، وهو من بيت ينتمي إلى نادي الزمالك.

حسني فتحي بقميص المقاصة
حسني فتحي بقميص المقاصة
بداية المسيرة الكروية

حسني فتحي بدأ حياته مع كرة القدم منذ الصغر، فبعد أن هوى اللعبة ومارسها في شوارع الفيوم، انتقل بشكل رسمي إلى نادي مصر المقاصة بالفيوم حينها، وهو في سن الـ 14 عامًا، ليلعب في قطاع الناشئين حينها، ويستمر فترة طويلة يتنقل في أعمار الفريق الفيومي داخل القطاع، من أجل تجريب المديرين الفنيين له تمهيدًا لتصعيده.

حسني فتحي بقميص تليفونات بني سويف بواسطة حسني
حسني فتحي بقميص تليفونات بني سويف بواسطة حسني

استمر فتحي في التألق مع قطاع الناشئين حتى تم تصعيده لأول مرة إلى الفريق الأول، تحت قيادة طارق يحيى وقتها ليشارك اللاعب لأول مرة ضمن الفريق الأول، بعدها أثبت قدراته وإمكانياته تحت قيادة حسام حسن، لتبدأ رحلة حسني فتحي الكبيرة والمضيئة مع الدوري الممتاز.

عقب رحيل حسام حسن واستقالته عن تدريب نادي مصر المقاصة عام 2013، رحل حسني فتحي هو الآخر على سبيل الإعارة إلى فريق تليفونات بني سويف، في ديسمبر 2013، وعاد مرة أخرى إلى بيته مصر المقاصة، في يوليو 2014، ليمضي موسم واحد فقط في شمال الصعيد بمدينة بني سويف.

حسني فتحي بقميص الزمالك بواسطة حسني
حسني فتحي بقميص الزمالك بواسطة حسني
انتقال فتحي إلى الزمالك

بعد تألق حسني فتحي مع فريقه المقاصة خلال موسم 2015-2016، وظهوره بشكل جيد، خلال هذا الموسم، جعل مسؤولي الأبيض يفكرون في اللاعب والسعي وراء ضمه ليكون دعامة قوية للفريق، وبالفعل انتقل للزمالك في يوليو 2016، واستمر مع الفريق الأبيض لمدة موسم، ليعود مجددًا إلى مصر المقاصة في أغسطس 2017.

حسني فتحي بقميص المقاصة- بواسطة حسني
حسني فتحي بقميص المقاصة- بواسطة حسني
حسني فتحي القائد

بعد أن عاد اللاعب إلى صفوف مصر المقاصة مرة أخرى قادما من نادي الزمالك في 2017، استمر مع الفريق الفيومي وحتى الآن، ويصبح كابتن وقائد الفريق حتى هذه اللحظة، في ترجمة ونجاح لبدايته منذ الصغر ليصبح قائدا للفريق الفيومي.

 

مؤسس نادي مصر المقاصة يتحدث عن حسني فتحي

يرى وليد هويدي، مدير الكرة بنادي مصر المقاصة، وأحد مؤسسي النادي، أن حسني فتحي لاعبا كبيرا ويحمل إمكانيات فنية كبيرة، ونادي مصر المقاصة بيته، احتضنه منذ صغره في قطاع الناشئين، حتى تسلمه شارة القيادة، مشيرا إلى أن اللاعب تحمل الكثير وخاض رحلة كفاح كبيرة حتى أصبح في مكانه الآن.

ويضيف هويدي، أن المقاصة أكثر الفرق عرفانا لفتحي، خاصة وأنه لاعب “جوكر”، لعب في مراكز متعددة بالفريق وأفاده كثيرا، وأصبح أحد الأعمدة الرئيسية للفريق الآن.

الوسوم