“حامد المهدي”.. لاعب الزمالك ودكرنس خطفه الموت على طريقة “عبدالوهاب”

“حامد المهدي”.. لاعب الزمالك ودكرنس خطفه الموت على طريقة “عبدالوهاب” صورة اللاعب بواسطة أسرته

كانت كرة القدم حلمه وأمله في الحياة، من أجل رفع أسرته إلى عيشة ميسورة، تداوي معاناة سنوات الفقر، التي طالما نالت منهم، وجاء حامد ودخل القلعة البيضاء، وبدأ كورده تتفتح من جديد، وقبل أن تطوف رائحته بأسرته، استيقظوا على فاجعة وفاته، بأزمة قلبية مفاجئة، ليرحل لاعب دكرنس، ويتبخر حلم الكرة وتضيع آمال الأسرة.

نشأته

حامد مهدي عيسى محمد، صاحب الـ22 عامًا، من مواليد عام 1996، من  مواليد قرية حطي الفرجان بفرقص بمركز طامية في الفيوم، بدأ حياته الكروية منذ أكثر من 15 عامًا، إذ بدأ مع ناشئي نادي الزمالك، ولعب فترة كبيرة بالقلعة البيضاء، ثم انتقل مباشرة إلى الفريق الأول بنادي دكرنس بمحافظة الدقهلية.

غادر التعليم وعمل في المعمار

أسرته تعيش حياة بسيطة، ولا يوجد دخل يكفي لكامل النفقات، فاضطر والد حامد على عدم إلحاقه بالتعليم، واكتفى بشهادة محو أمية، بسبب عدم استطاعته على الإنفاق على تعليمه هو وأخواته، إذ أن لديه 3 أشقاء ذكور، و4 إناث، ووالده كفيف لا يستطيع العمل، فاضطر الفقيد للعمل في المعمار معي، رغم صغر سنه، لعدم وجود المادة الكافية، يقول حسين عيسى، عم الفقيد لـ”استاد ولاد البلد”.

مشواره مع كرة القدم

ويضيف عيسى: “كان حامد يحب كرة القدم، وكان ماهرًا بها، فذهب لاختبارات نادي الزمالك ذات يوم، ليجرب حظه، وبالفعل التحق بقطاع الناشئين، ففضلت إبعاده عن المعمار والعمل به، ليتفرغ للكرة، لعله يكون عونًا لأسرته البسيطة، وبالفعل استقر في نادي الزمالك، واستمر قرابة العشر سنوات، لكن خلال هذه الفترة لم يأت حامد بأموال، وأكد أنه حتى الآن يحصل على مبلغ ضئيل، تكفي معيشته بمفرده فقط، وأنه ينتظر أن يتألق ويصعد مع الفريق الأول، حينها سوف يظهر ويساعد أهله”.

ويكمل: “أعجب أحمد حسام “ميدو”، المدير الفني للزمالك آنذاك، بحامد، وقرر أن يصعده إلى الفريق الأول، لكن لم تكتمل بسبب استقالة ميدو، وتركه الزمالك، والأمر تقرر أيضا مع حسام حسن، الذي أراد أن يصعده للفريق الأول، لكنه استقال أيضا وترك النادي، ليلقى حامد مصيره أخيرًا بعد 10 سنوات، خارج أسوار الزمالك بعد 10 سنوات، لم يستفيد بها اللاعب أو أسرته التي تحتاج إلى مساندته”.

مشاركته مع منتخب مصر

ويقول عم الفقيد إن حامد لعب مع منتخب مصر للناشئين، وشارك في بطولة كانت مقامة ببروندي، وبطولة بالإمارات، وأكثر من مباراة شارك فيها مع المنتخب المصري، مبينًا أن من بين أصدقائه محمود كهربا ويوسف أوباما.

مفاوضات حرس الحدود وتمسك الزمالك

ويشير إلى أن حامد تحدث مع كريم حسن شحاتة، في مداخلة على الهواء بإحدى القنوات الفضائية منذ فترة، حين كان في نادي الزمالك، وأكد أن نادي حرس الحدود يرغب في التعاقد معه، لكنه فضل البقاء في الزمالك، بعد طلب المستشار مرتضى منصور منه بالبقاء، آملا في إثبات ذاته، لكنه رغم تفضيله للزمالك إلا أنهم تركوه.

أثناء مشاركته مع الزمالك.بواسطة نادي الزمالك
أثناء مشاركته مع الزمالك.بواسطة نادي الزمالك

الزمالك يفرط فيه

ويشير عيسى إلى أن حامد لم ييأس بعد ترك الزمالك له، وانتقل إلى فريق دكرنس بمحافظة الدقهلية، بعد أن طلبه النادي ورحب به، ولعب معهم، وأعجبوا به، وبدأ في استعادة ثقته بنفسه مرة أخرى، واقترب من الانتقال لأحد الأندية الكبيرة، وبدأ طموحه وآمال أسرته يتجدد من جديد، لكن لم يستطع حامد أن يلبي رغبات أسرته، ووافاته المنية ليترك أهله مكبلين حزانى على مشروعهم الذي خطفه الموت.

صورة اللاعب بواسطة أسرته
صورة اللاعب بواسطة أسرته

مطالب أسرته

ويطالب عم الفقيد المستشار مرتضى منصور ومجلس إدارة نادي الزمالك، بالوقوف مع أسرة الفقيد، ودعمهم ماديًا، عوضًا عن السنوات التي قضاها نجلهم في خدمة القلعة البيضاء، ومساندة من الزمالك لأحد ناشئينه السابقين، خاصة أن أسرته تحتاج إلى الدعم.

وفاته

كان قد توفي حامد مهدي، الظهير الأيمن لفريق دكرنس وأحد ناشئي فريق الزمالك السابق، مساء أمس، الثلاثاء، خلال تدريبات الفريق، استعدادًا لمواجهة فريق طلخا بدوي القسم الثالث، إثر إصابته بنوبة قلبية حادة، وأبلغت إدارة نادي دكرنس أهل اللاعب بمحافظة الفيوم للحضور إلى مستشفى دكرنس لاستلام الجثمان، وتم الانتهاء من كل تصاريح الدفن، وشيعت جثمانه ظهر اليوم، الخميس.

 

الوسوم