تقرير تخيلي.. ماذا يحدث إذا هبط الأهلي لدوري القسم الثاني؟

تقرير تخيلي.. ماذا يحدث إذا هبط الأهلي لدوري القسم الثاني؟ مباراة الأهلي والترجي - تصوير: مصطفى حسن

هل سألت نفسك عزيزي القارئ، ماذا يحدث إذا ظل فريق كرة القدم بالنادي الأهلي في وضعه الحالي بالدوري الممتاز؟ وأين سيلعب في الموسم المقبل؟

نعم.. الإجابة صحيحة وسهلة، سيكون مصير المارد الأحمر الموسم المقبل بدوري القسم الثاني ضمن 13 فريقًا بالمجموعة الثانية التي تضم فرق القاهرة والقناة بدوري القسم الثاني.

لا تتعجب من إذا وقعت تلك الحادثة فمثيلتها جاءت في الدوري الإيطالي عندما قررت المحكمة الفدرالية عام 2006 هبوط اليوفنتوس “السيدة العجوز” إلى دوري الدرجة الثانية بعد قضية التلاعب في النتائج والمراهنات.

القاهرة والقناة

المشكلة هنا لا تكمن في صعود متصدر المجموعة إلى الدرجة الأعلى والأصعب بالدوري الممتاز، ولكن هي هبوط أحد قطبي الكرة المصرية إلى القسم الثاني، خاصة إذا كان صاحب الرقم التاريخي الأكبر في حصد لقب البطولة بـ40 لقبًا.

سيخوض الأهلي غمار دوري القسم الثاني بشكله الحالي مع 13 فريقًا، أبرزهم الترسانة وسيراميكا كليوباترا والقناة وكوكاكولا.

وبتطبيق مقولة “أهل مكة أدرى بشعبها”، سيعاني المارد الأحمر أمام في المجموعة نظرًا لطبيعة الملاعب والبيئة الرياضية الأقل جودة عن نظيرتها بالممتاز.

وسيحتاج الأهلي للهروب من القاع القابع به للفوز في مبارياته المؤجلة والعودة للمنافسة من جديد على لقبه هربًا من هوة الهبوط.

الأهلي بطلًا لدوري القاهرة

نعم هذا صحيح.. إذا قارنا بين المجموعة الثانية والتي تضم فرق القاهرة والقناة بدوري القسم الثاني وبمثيلتها جغرافيًّا بدوري منطقة القاهرة، والذي انطلقت منافساته ما بين عامي 1922 حتى 1953، سنجد أن الأهلي حصد لقب البطولة في 16 مرة، فما إذا هبط هذا الموسم هل سيحصد بطاقة العودة مرة أخرى؟

وصيف أفريقيا بالقسم الثاني

سيكون وضع فريق الأهلي غريبًا على الصعيد الأفريقي، حينما يشارك وصيف النسخة الماضية من دوري أبطال أفريقيا في البطولة القارية، وهو ضمن فرق دوري القسم الثاني في الموسم الجديد.

الزملكاوية لا يرحمون

وعلى صعيد آخر، لم يفوت متابعي الكرة المصرية، وتحديدًا مشجعي الزمالك، الغريم التقليدي للنادي الأهلي، الفرصة، بعد الأداء السيئ الذي ظهر عليه الأهلي خلال الفترة الماضية، ودشنوا هاشتاجًا تصدر موقع التواصل الاجتماعي تويتر بعنوان “#لا_لهبوط_الأهلي”.

غرد به عشرات الآلاف من متابعي الكرة المصرية حول الوضع الراهن لأبناء النادي الكائن بالجزيرة.

 

 

 

إخفاقات متتالية

وخلال الشهر الجاري، خسر فريق النادي الأهلي البطولة الأفريقية بعدما حسم الترجي الرياضي التونسي مباراة العودة بملعب رادس بإجمالي اللقاءين بنتيجة 4/3.

وودع الأهلي بعدها بأسبوع البطولة العربية على يد فريق الوصل الإماراتي بعدما تعادل ذهاب بهدفين لمثلهما على ملعب برج العرب وبهدف لمثله على ملعب زعبيل بدولة الإمارات العربية المتحدة.

ليعود المارد الأحمر إلى منافسات الدوري الممتاز بعد غياب لأكثر من شهر عن خوض المباريات المحلية ويخسر على يد المقاولون العرب بهدف دون رد.

ويتذيل النادي الأهلي جدول ترتيب مسابقة الدوري الممتاز في المركز الثامن عشر برصيد 11 نقطة من 7 مباريات فقط وله 8 مباريات مؤجلة.

للمزيد.. جداول ترتيب مجموعات القسم الثاني
للمزيد.. ناصر ملوي يبحث عن الانتصار الغائب أمام ديروط المتطلع للمربع الذهبي

للمزيد.. بعد الخسارة من المقاولون.. “ارحل يا خطيب” يتصدر تويتر

الوسوم