ولاد البلد

تغيير أجهزة فنية وخطة طويلة المدى.. هكذا ابتعد سوهاج عن المنافسة بالصعيد

تغيير أجهزة فنية وخطة طويلة المدى.. هكذا ابتعد سوهاج عن المنافسة بالصعيد سوهاج، المصدر النادي

يعد فريق سوهاج أحد الأندية الجماهيرية بالمحافظة لما يتمع به من قوة ومكانه بين فرق المحافظة، ولكن هذا الموسم لا نجد الفريق الأول ضمن مراكز الكبار، لكنه ضمن فرق منتصف جدول مجموعة الصعيد.

خلال التقرير التالي يرصد “استاد ولاد البلد”، أسباب تراجع نتائج فريق سوهاج بمجموعة الصعيد لدوري القسم الثاني هذا الموسم.

تغير الأجهزة الفنية

بدءا من فترة الإعداد وحتى هذه اللحظة حل على فريق سوهاج 4 أجهزة فنية، ففي البداية كانت القيادة الفنية لأبو العنين شحاتة، الذي قاد الفريق خلال فترة الإعداد ورحل قبل بداية منافسات الدوري.

استلم القيادة الفنية لسوهاج بعد رحيل نبيل محمود “رامبو” وقاد الفريق بالدور الأول من عمر المسابقة، ليرحل ويستلم بدلا منه أحمد كشري بدءا من الدور الثاني وظل مع الفريق 5 مباريات فقط.

كان خطة نادي سوهاج هي التعاقد مع كشري حتى نهاية الموسم، ولكن رغبة المدرب في الرحيل واستلام القيادة الفنية لأسوان بالدوري الممتاز حالت دون ذلك، ليرحل كشري ويتم إسناد المهمة الفنية لابن النادي أحمد خلف “بيبو”.

أحمد خلف بيبو، مدرب سوهاج، المصدر المدرب
أحمد خلف بيبو، مدرب سوهاج – المصدر: المدرب
تغيير اللاعبين باستمرار

يقول أحمد خلف، المدير الفني الحالي للفريق الأول بسوهاج: “من وجهة نظري الفريق الأول متواجد بهذا المركز من أكثر من موسم، ومن ضمن أسباب ذلك هو التغير المستمر للاعبي الفريق بعد نهاية كل موسم”.

ويضيف مدرب سوهاج: “في عرف كرة القدم إذ أردت أن تبنى فريقا قادرا على المنافسة، عليك على الأقل الإبقاء على عدد لا بأس به من عناصر مميزة من اللاعبين، ضمن القوام الأساسي وعليه تبنى فريق جديد”.

ويتابع خلف: “التجانس بين اللاعبين يأتي بعد حالة الاستقرار التي تخلقها داخل الفريق من خلال إبقاء العناصر المخضرمة، بالإضافة لعناصر مؤثرة وتفيد الفريق ومن بعدها ضم صفقات جديدة تسد بها الفجوات الموجودة داخل الفريق”.

احدي مباريات نادي سوهاج، المصدر النادي
احدي مباريات نادي سوهاج – المصدر: النادي
خطة طويلة المدى

يشير الدكتور محمد حسني، عضو مجلس إدارة نادي سوهاج، إلى أن مجلس الإدارة الحالي وضع مشروع قوي لبناء فريق قادر على المنافسة، قائلا: نبنى في هذا الفريق منذ ثلاثة مواسم سابقة، ولا مانع لدينا من أن يستمر هذا المشروع لأكثر من ذلك.

ويضيف حسني: “نحن حاليا في مرحلة بناء فريق جديد نبقي على 14 عنصرا أساسيا بعد نهاية الموسم، وعلى أساسه سنقوم ببناء فريق للموسم المقبل يستطيع المنافسة، ولكن حال عدم حدوث ذلك مازلنا على خطتنا، وهي بناء فريق بتكلفة عالية هدفها في النهاية إعادة اسم نادي سوهاج من جديد للدوري الممتاز”.

واختتم عضو مجلس إدارة سوهاج تصريحاته قائلا: “لا يمكننا أن نغفل أننا لم نكن موفقين في بعض من المباريات، ولكن في الأغلب سوء الحظ دائما ما يلاحقنا في مباريات نخسرها في اللحظات الأخيرة”.

أبرز أرقام سوهاج
  • يقع سوهاج بالمركز السابع بترتيب مجموعة الصعيد برصيد 22 نقطة جمعها من أصل 51 نقطة بالدوري.
  • خلال الـ17 مباراة التي لعبها سوهاج استطاع تحقيق الفوز في 6 مباريات، التعادل في 4 والخسارة في 7 لقاءات.
  • سجل لاعبوه 15 هدفا ليكون ثالث أسوء خط هجوم بالمجموعة بالتساوي مع ديروط.
  • استقبلت شباكه 14 هدفا، ليحل بالمركز الرابع كأفضل خط دفاع بالمجموعة.
  • 7 مباريات فقط خرج بها سوهاج بنظافة الشباك “كلين شيت”، تعادلان سلبيان و 5 انتصارات.
  • جمع سوهاج 10 نقاط فقط خارج دياره من أصل 27 نقطة، أما في الديار فجمع الفريق الأول 12 نقطة من أصل 24.
  • أول فوز حققه سوهاج بالدوري كان أمام الفيوم بالجولة السادسة وفاز فيها بهدف نظيف.
  • أول هدف سجله سوهاج كان في الجولة الثالثة أمام بترول أسيوط، في لقاء خسره في النهاية بثلاثية مقابل هدفين.
  • لم يستطع سوهاج الحفاظ على نظافة شباكه لأكثر من مبارتين متتاليين.

 

الفريق الأول لسوهاج، المصدر النادي
الفريق الأول لسوهاج، المصدر النادي

 

 

الوسوم