تعرَّف على تكتيك سانتوس قبل لقاء الفراعنة والبرتغال

تعرَّف على تكتيك سانتوس قبل لقاء الفراعنة والبرتغال

يلتقي، بعد غد، الجمعة، المنتخب الوطني بنظيره البرتغالي في أولى المواجهات الودية، استعدادا لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، خلال معسكر الفراعنة بدولة سويسرا، والذي بدأ منذ يومين.

ويسعى هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب والأكثر تتويجًا بالألقاب الأفريقية، للاستفادة من مواجهة البرتغال، أبطال أوروبا لآخر نسخة عام 2016، خاصة أنهم وقعوا في مجموعة تضم الأشقاء المغاربة، مما يجعل للمباراة أهمية كبيرة للمنتخبين والمديرين الفنيين، حتى يقترب كل منهما، ويتعرف على طريقة لعب وأسلوب منتخبات القارة التي تنتمي لها.

يستعرض “استاد ولاد البلد” طريقة لعب المنتخب البرتغالي، بقيادة فيرناندو سانتوس، حيث يفضل دائمًا البدء بطريقة 4-3-2-1، وذلك بـ4 لاعبين في الدفاع أمامهما لاعب وسط مدافع ثم لاعبان في الوسط المهاجم وأمامهم اثنان من أصل ثلاثة محاور هجومية، تتمثل في ناني و كواريزما و مارتينز، ودائما في الأمام كريستيانو القائد، بعد أن حول مركزه من جناح إلى مهاجم صريح.

ويمتاز المنتخب البرتغالي باللعب على الأطراف، من خلال ناني وكواريزما، وهما ركائز أساسية كانت سببا في الفوز باليورو 2016، وكذلك من أهم أسلحة سانتوس الهجمات المرتدة والعكسية، استغلالًا لسرعة رونالدو الفائقة.

وفي الناحية الدفاعية يتميزون بالروعة في الألعاب الهوائية، ولديهم لاعبون جيدون للغاية، مثل بيبي وروبين دياز ورولاندو وفابيو كوينتراو، لكن مع خروج الأخير بصحبة زميله روبن دياز من قائمة منتخب البرتغال للإصابة، استدعى سانتوي كل من لويس نيتو، لاعب فناربخشة، وماريو روي، لاعب نابولي، وهما لاعبان واعدان قد يستطيعا أن يلفتا الأنظار في اللقاءات الودية، ويصبحا من القوام الأساسي للمنتخب البرتغالي.

لكن في الساعات الماضية، كشفت بعض التقارير التي وردت بالصحف والمواقع الرياضية البرتغالية عن نية سانتوس في تعديل طريقة اللعب، التي كان يراهن عليها منذ فترة طويلة هي 4-3-2-1 إلى 4-2-3-1، بالاعتماد على طرق هجومية متنوعة، للاستفادة من انضمام بعض الوجوه الشابة، التي ظهرت بالموسمين الأخيرين في الملاعب الأوروبية، وأصبحت قوة ضاربة له، وفي مقدمة هؤلاء بيرناردو سيلفا، صانع الألعاب المتألق بشكل لافت للنظر، مع الأسباني جوارديولا في مانشستر سيتي الإنجليزي وأندرية سيلفا، مهاجم ميلان الإيطالي، الذي أصبح الخيار الأول في مركز رأس الحربة الصريح بطريقة اللعب الجديدة، التي ينوي تجريبها، ليعود كريستيانو إلى الخلف، بجانب بيرناردو سيلفا، ويترك الأطراف لاختياراته بين ناني وكواريزما.
يذكر أن المدير الفني الأرجنتيني للمنتخب هيكتور كوبر كان قد اختار قائمة الفراعنة والتي تكونت من 11 لاعب محلي و17 محترف، وجاءت على النحو التالي:

المحترفون:

محمد صلاح (ليفربول الإنجليزى)، محمد الننى (أرسنال الإنجليزى)، أحمد حجازى – على جبر (ويست بروميتش ألبيون الإنجليزى)، رمضان صبحي (ستوك سيتى الإنجليزى)، سام مرسي (ويجان الإنجليزى)، أحمد المحمدي (أستون فيلا الإنجليزي)، أحمد حسن كوكا (سبورتنج براجا البرتغالي)، محمود حسن تريزيجيه (قاسم باشا التركي)، عمرو وردة (أتروميتوس اليوناني)، عمر جابر (لوس أنجلوس الأمريكي).

عصام الحضرى (التعاون السعودي)، محمود عبد المنعم كهربا (الاتحاد السعودي)، محمود عبد الرازق شيكابالا (الرائد السعودي)، محمد عبد الشافي (الفتح السعودي)، مؤمن زكريا (الأهلي السعودي)، حسين الشحات (العين الإماراتي).

المحليين:

عبد الله السعيد – سعد سمير – حسام عاشور – محمد الشناوي – أحمد فتحي –  أيمن أشرف – مروان محسن (الأهلي)، أحمد الشناوي – طارق حامد (الزمالك)، محمد عواد (الإسماعيلي)، ومحمد مجدي أفشة (إنبي).

الوسوم