تراوري عاشق المنصورة.. يحمل معدات الفريق منذ 20 عامًا حبًا في الكيان

تراوري عاشق المنصورة.. يحمل معدات الفريق منذ 20 عامًا حبًا في الكيان تراوري مشجع المنصورة
كتب -

“المنصورة تنادينا ونلبي النداء” هكذا بدأ عبد الله تراوري أحد أقدم مشجعي نادي القلعة البرتقالي حديثه مع “استاد ولاد البلد” عندما سألناه عن قصة حبه للنادي.

تراوري تربى وترعرع بداخل النادي الملقب بـ”نادي الشعب” وشهد جيله الذهبي، وعاش مؤمنًا بالفريق رغم غيابه عن دوري الأضواء والشهرة واستقراره بدوري القسم الثاني لسنوات.

جمهور المنصورة
جمهور المنصورة

يقول مصطفى أبو زيد الشهير بـ “عبدالله تراوري”، إنه “من جيل يؤمن أنه ليس هناك مستحيلًا، وهذا ما جعله يطوف ويجول وراء فريق المنصورة في كل مبارياته، من مطروح مرورًا بالدلتا، ولم يتخلف عن مباراة للفريق لأي سبب من الأسباب، ويشجع النادي منذ أواخر الثمانينيات واستمر في الطوفان معه بين دوري ممتاز والقسم الثاني”.

المنصورة

ويسرد لـ “استاد ولاد البلد”، أنه لجأ منذ ما يقرب من 20 عامًا لحمل معدات التدريب للفريق، حبًا فيه ومن أجل التواجد معه في كل مكان سواء مران جماعي أو مباريات رسمية أو ودية.

ويحكي “تراوري” أنه منذ بدأ تشجيع فريق المنصورة لم يفقد الأمل به، وفي كل موسم يتجدد بداخله أمل صعود الفريق وعودته لمكانته الطبيعية وسط الكبار، موضحًا “ليس معنى أن البرتقالي يلعب بدوري المظاليم ويفشل في تحقيق الصعود للممتاز، ويتراجع بعد أن قدم أداءً جيدًا ببطولة كأس مصر أن يقل حبه بداخلنا أو تتكاسل عن أداء واجبنا تجاهه”.

تراوري مشجع المنصورة
تراوري مشجع المنصورة

ويضيف: “أي فريق في العالم يحتاج إلى جمهوره داعمًا ومساندًا، دون النظر إلى نتائجه أو المسابقة التي يلعب بها، ودائمًا ما تلعب الجماهير دورًا مهمًا في انتشال فريقها وإعطاء القوة والحماس للاعبين”.

وتابع أن “التشديدات الأمنية الآن باتت سببًا في أن تكون المدرجات خاوية، إضافة إلى قرار اتحاد الكرة بمنع الجماهير وأرجو منهم إعادة النظر فيه لتعود الحياة من جديد للملاعب المصرية، لو تخلفت عن مباراة للفريق لن أنام بسبب الحزن لذلك، ولن أسامح نفسي، وسأشعر أنني سببًا في أي نتيجة سيئة تلحق بالفريق”.

تراوري مشجع المنصورة
تراوري مشجع المنصورة

واستطرد: “أجمل أيامي مع نادي المنصورة فترة تواجده بالدوري الممتاز، رأيت البرتقالي يهزم الأهلي والإسماعيلي ومشاركًا في البطولة الإفريقية، وأُطلق على ملعب استاد المنصورة  استاد الرعب، كان الجميع يحلم باقتناص نقطة التعادل منه”، متمنيًا أن تعود تلك الأيام من جديد، وأن يرى فريقه بين الكبار مجددًا.

واختتم “تراوري” قائلاً: “حصلت على تيشيرتات عدد من نجوم الكرة المصرية خلال مواجهات فريقهم مع البرتقالي، أبرزهم محمد أبو تريكة، وعندما حصلت عليه كانت فرحة كبيرة وعُرض علىّ مبالغ كبيرة لبيعه ولكني لم أفرط فيه، وكذلك تيشيرت وائل جمعة”.

اقرأ أيضًا..

قائد الفريق البرتقالي: مصلحة الفريق أهم من لقب الهداف وهذه رسالتي للجمهور (حوار)

 

الوسوم