بيان من الأوليمبي ردًا على تصريحات ساري

بيان من الأوليمبي ردًا على تصريحات ساري مبارة الأولمبي وطنطا تصوير: مصطفى حسن

نشر مجلس إدارة النادي الأوليمبي، بيان ردًا على تصريحات أحمد ساري المدير الفني السابق، التي هاجم فيها مجلس الإدارة، عن الفترة التي تولى فيها القيادة الفنية للفريق.

 نص البيان حسب الصفحة الرسمية للنادي:

أعرب مجلس ادارة النادي الاوليمبي برئاسة المهندس طارق السيد، عن استيائه الشديد للتصريحات الصحفية للمدير الفني السابق لفريق الكرة الاول الكابتن أحمد ساري، والتي هاجم خلالها ادارة النادي والتي تعمد خلالها نشر أخبار مغلوطة علي عكس ما حدث خلال فترة تولية مهمة قيادة الفريق خلال الموسم الماضي، علي الرغم من أن الميزانية المالية التي تم صرفها علي الفريق خلال الموسم المنصرم هي الأكبر في تاريخ النادي الاوليمبي، وضعف ميزانية فرق أخري حققت نفس الترتيب أو أقل بنقاط قليلة.

ويؤكد مجلس الادارة على أنه قد تم توفير جميع الامكانات المادية لدخول المنافسة بقوة وحجز بطاقة التأهل الي الدوري الممتاز، سواء من المعسكرات المغلقة الإضافية بعد طلب المدير الفني وتوفير جميع الامكانات.

ونفي مجلس الادارة ما جاء في تصريحات الكابتن أحمد ساري بخصوص تعمد تأخير صرف مكافأت المباريات وهذا غير صحيح، ولكن الحقيقة في هذا الشأن بأن المجلس قام بأصدار قرارات أستثنائية علي عكس لائحة الفريق المعتمدة حيث أن اللائحة تنص علي عدم صرف مكافات حال وجود فارق (٦ نقاط) بين الأوليمبي ومتصدر جدول المسابقة.

ووافق المجلس علي طلب المدير الفني وأصدر قرار مجلس إدارة بصرف المكافأت لتحفيز اللاعبين لدخول المنافسة وقام بصرف مكافأت مالية للاعبين والجهاز الفني وصلت الي “944 ألف جنيه” في الوقت الذي تراجعت فيه النتائج وأصبح الفارق في النقاط بين الأوليمبي وطنطا بنهاية الموسم (8 نقاط)، فضلًا عن فشل الفريق في تحقيق الفوز علي فرق مؤخرة الترتيب كفر الشيخ وشباب تلا وبالتالي لم يقم المجلس بمضاعفة المكافآت كما كان متفق في حال الفوز المتتالي فقط.

ويأسف مجلس ادارة النادي لتصريحات الكابتن أحمد ساري، الغير مقبولة وهجومه الغير مبرر ونشر أخبار كاذبة ويرفض المجلس الخوض في النواحي الفنية للمدير الفني وأخطاءه الفادحة التي أضاعت كثير من المباريات وخصوصا مع الفرق المنافسة وهي هزيمة المنصورة وتعادل مع طنطا ودمنهور والبلدية وكفر الشيخ.

وبالرغم من ذلك ظل المجلس داعمًا للفريق حتي آخر مباراة بالموافقة علي معسكر الفريق الذي طلبه المدير الفني رغم تأكد عدم الصعود املاً في احتلال المركز الثاني تحسباً لتصعيد ثاني المجموعة وهو لم يتحقق أيضًا بعد هزيمة الرجاء الأخيرة وفقد فرصة أحتلال المركز الثاني في جدول الترتيب، خاصة مع الأنباء التي تتردد مؤخرًا حول رغبة اتحاد كرة القدم تصعيد ثاني المجموعات الي الدوري الممتاز.

في النهاية يتساءل مجلس الادارة، لماذا الآن هذه التصريحات وهي تخالف ما جاء بتقرير المدير الفني نفسه عقب نهاية الموسم، حيث أكد في تقريره أن التعادلات والهزائم  بسبب سوء حالة اللاعبين وضعف مستوي بعضهم وعدم انتمائهم وولائهم للفريق بالإضافة إلي الاصابات، وهذه الأسباب هي مسئولية المدير الفني مسئولية مطلقة.

يشار إلى أن أحمد ساري تولى القيادة الفنية للأوليمبي خلفًا لعلاء نوح الذي لم يقدم مع الفريق النتائج المرجوة، وبعد تولي ساري المهمة الفنية عاد الفريق للمنافسة مرة أخرى، ولكن لم ينجح في الصعود، ورحل ساري بعد نهاية الموسم وتولى القيادة الفنية لفريق دمنهور في الموسم الجديد.

اقرأ أيضًا:

أحمد ساري، مديرًا فنيًا لدمنهور في القسم الثاني

الوسوم