ولاد البلد

بعد تأجيل أولمبياد طوكيو.. هل يعود فريق رفع الأثقال بعد الحرمان؟

بعد تأجيل أولمبياد طوكيو.. هل يعود فريق رفع الأثقال بعد الحرمان؟
كتب -

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، بالاتفاق مع اللجنة المنظمة في اليابان، تأجيل أولمبياد طوكيو، الذي كان مقررا انطلاقه في يوليو المقبل.
وتم تحديد الموعد الجديد ليكون في الفترة بين 23 يوليو حتى 8 أغسطس عام 2021 بينما تنطلق الدورة البارالمبية في 24 من أغسطس وحتى 5 سبتمبر عام 2021.
وجاء هذا التأجيل بسبب المخاوف المرتبطة بفيروس كورونا المستجد، الذي أعلنته منظمة الصحة العالمية في وقت سابق وباء عالمي.
وحاولت اللجنة الأولمبية الدولية الفترة الماضية الانتظار حتى اللحظة الأخيرة، ولكن مع الضغوطات التي تعرضت لها وإعلان بعض الدول عدم إرسال بعثاتها في حال إقامة الأولمبياد كان لابد من إعلان تأجيل الدورة الأولمبية وهو القرار الذي كان متوقعا لأغلب المتابعين.
ومن جانب آخر، طرح هذا التأجيل تساؤلا وهو هل تستفيد رفع الأثقال المصرية من ذلك وتستطيع المشاركة في الدورة الأولمبية؟

إيقاف رفع الأثقال المصرية
البداية جاءت عندما قرر الاتحاد الدولي لرفع الأثقال إيقاف مصر لمدة عامين من سبتمبر 2019 وبالتالي الحرمان من المشاركة في أولمبياد طوكيو 2020، بسبب تعاطي بعض اللاعبين الناشئين المنشطات عام 2016.
وحاول الاتحاد المصري الطعن لدى المحكمة الرياضية ولكنها رفضت الطعن المصري لتؤيد قرار الإيقاف .

هل يتم تخفيف العقوبة
ولكن هذا الإيقاف ينتهي في سبتمبر 2021 ولذلك نظريا لن تستطيع رفع الأثقال المصرية الظهور في الدورة الأولمبية والتي تنطلق في يوليو 2021 ولكن لازال هناك احتمالات اخرى للظهور.

وقال محمود محجوب رئيس الاتحاد المصري لرفع الأثقال السابق في تصريحات خاصة لاستاد ولاد البلد أن الاتحاد المصري قد لجأ للمحكمة الفيدرالية بسويسرا لرفع هذا الإيقاف أو تخفيف العقوبة وما يشجع ذلك أن الاتحاد الدولي لرفع الأثقال يتيح للاعبين أصحاب السجل النظيف والخالي من مشاكل المنشطات المشاركة بغض النظر عن إيقاف دولته وتم ارفاق أسماءوتاريخ هؤلاء اللاعبين ضمن الطلب .
وهناك طريقة أخرى من الممكن أن نلجأ إليها وهو أن تقدم اللجنة الأولمبية المصرية طلب بشكل مباشر إلى اللجنة الأولمبية الدولية بنفس الصيغة وهو لماذا يتم حرمان جميع اللاعبين على الرغم أن المشكلة تخص بضعة لاعبون فقط وما يعزز هذا الأمر أيضا عندما قامت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات “وادا” بإيقاف روسيا سمحت لبعض اللاعبين أصحاب السجل النظيف بالمشاركة في البطولات حتى لا يقع ظلم عليهم
وتابع قائلا نريد المضي في جميع الأتجاهات إما أن يتم رفع الإيقاف ككل أو السماح لبعض اللاعبين فقط للمشاركة في البطولات ومنافسات التأهيل.

تعرضنا للظلم
وجه العديد من الأشخاص ومن ضمنهم بعض اللاعبين الانتقادات إلى الاتحاد المصري لرفع الأثقال بأنه تأخر في حل هذه المشكلة وتركها تتفاقم ولكن كان رد محمود محجوب رئيس الاتحاد السابق قائلا ليس من المنطقي أن نكون على علم بهذا الأمر أو يكون قد وقع علينا غرامة من قبل الاتحاد الدولي وانذارنا لدفعها ولم نقم بذلك.
في خلال العامين الماضيين كنا نتوقع أن يتم توقيع غرامة علينا ولذلك قمنا بتنظيم أكثر من بطولة منها بطولة أفريقيا وبطولة التضامن الإسلامي وكل ذلك يعطي لنا رصيد ويكون لدينا أموال تكفي لسد هذه الغرامة عند توقيعها دون طلب المساعدة من الدولة والدليل على ذلك أنه عند رحيل الاتحاد ترك ما يزيد عن المائة ألف دولار في حسابه ونحن ليس بالإتحاد الغني فالجميع يعلم أن الألعاب الفردية ليس لها موارد كبيرة.
ولكن الوضع وقتها شهد العديد من الأوقايل وهو كان مشكلة عالمية تواجهها رياضة رفع الأثقال بسبب اكتشاف الكثير من العينات الإيجابية لدى لاعبي رفع الاثقال .
ولكن بالنسبة لمصر لا يوجد عينة إيجابية واحدة خلال مشاركتنا على مدار السنوات في الدورات الأولمبية وأولمبياد الشباب ولكننا تعرضنا للظلم الشديد في هذا الأمر فلماذا يتم توقيع عقوبة بأثر رجعي بعد ثلاثة سنوات من المشكلة و قبل أقل من عام على أنطلاق حدث هام مثل الأولمبياد وقبل انطلاق بطولة العالم لرفع الأثقال في سبتمبر ومصر دولة مرشحة لتحقيق ميداليات بسبب النتائج المتميزة على الساحة العالمية.

الوضع غير مستقر 
بعد اكتشاف العديد من العينات الإيجابية للاعبي رفع الأثقال حول العالم أصبح الوضع العام للعبة على المستوى العالمي يحيط به الكثير من القلق وأصبح الجميع يشعر بالخوف عند اتخاذ أي قرار خوفا من تعليق اللجنة الأولمبية الدولية عليه بشكل سلبي.
ولم تقف الأمور عند هذا الحد ولكن ظهور عينة إيجابية واحدة للاعبي رفع الأثقال في طوكيو من الممكن أن يؤدي إلى عدم ظهور هذه اللعبة في أولمبياد باريس 2024 وبسبب ذلك كان هناك اقتراح داخل الاتحاد الدولي لعمل معسكر موحد لجميع اللاعبين المتأهلين قبل الأولمبياد لإعطائهم الإرشادات اللازمة لتجنب هذا الأمر ولكن مع تأجيل الدورة سوف يكون هناك حسابات أخرى.

مستقبل اللعبة
بعد العقوبة التي وقعت على رفع الأثقال المصرية تم حل مجلس إدارة الاتحاد المصري لرفع الأثقال ويدار حاليا من قبل لجنة مؤقتة تحت رئاسة هشام حطب رئيس اللجنة الأولمبية المصرية ولكن يأمل محمود محجوب عودة المجلس من جديد في أقرب فرصة خاصة وأن الكلام الذي قيل عن تحويل المجلس إلى النيابة وكل ذلك لايوجد على الاتحاد أي تهم أو أشياء من هذا القبيل

ردود فعل اللاعبين

أعرب محمد إيهاب صاحب برونزية أولمبياد ريو دي جانيرو في تصريحات خاصة لإستاد ولاد البلد عن أمله الكبير في تخفيف العقوبة وتابع قائلا سوف يتم تقديم إلتماس لدى الاتحاد الدولي واللجنة الأولمبية و نتمنى التوفيق في هذا الأمر.
وأضاف أنه يتمرن حاليا في المنزل بسبب التعليمات الخاصة بفيروس كورونا وتجنب التواجد وسط تجمعات.

الوسوم