ولاد البلد

المنيا يجري المسحة الطبية في هذا الموعد.. والعودة للتدريبات عقب النتيجة

المنيا يجري المسحة الطبية في هذا الموعد.. والعودة للتدريبات عقب النتيجة المنيا، تصوير نورهان ذكي

قال شديد قناوي المدير الفني للفريق الأول بنادي المنيا ، إن الفريق الأول لكرة القدم نادي المنيا، سيقوم بإجراء المسحه الطبية للاعبين يوم الثلاثاء المقبل، من أجل الاطمئنان علي صحة اللاعبين، من عدم الإصابة بفيروس كورونا المستجد، طبقًا لتعليمات الاتحاد المصري لكرة القدم.

وأضاف قناوي، أن المسحات سيتم إجراؤها يوم الثلاثاء، بنادي المنيا فرع المنيا الجديدة، مشيرا إلى أن عودة التدريبات ستكون عقب نتيجة المسحة الطبية للاعبين والجهاز الفني.

وتابع أن أى لاعب تثبت المسحة إصابته بفيروس كورونا، سيخضع للعزل المنزلي، حتى يتم شفاؤه من الفيروس، حفاظًا على بقية أفراد الفريق والجهاز الفني.

ويرى قناوي، أن قرار عودة الدوري يصب في المقام الأول في مصلحة اللاعبين، خاصة بعد فترة توقف دامت أكثر من أربعة شهور عانى خلالها اللاعبون الكثير من المتاعب.

المنيا

ولعب الفريق هذا الموسم 17 مباراة، فاز في 5 مباريات فقط، وتعادل في 4 مباريات وخسر في 8 مباريات.

أحرز لاعبيه 16 هدفا خلال 17 مباراة وهذا معدل سيئ، واهتزت شباكه 17 مرة، ويخوض مباريات المتبقية على أساس أنها مباريات كؤوس، لأنه بذلك يكون مهدد للهبوط في حالة تطبيق هبوط 5 فرق للقسم الثاني.

شديد قناوي

وتولى شديد قناوي، قيادة المنيا هذا الموسم عقب رحيل طارق السكران ومن قبله طارق السيد.

ويعتبر الموسم الحالي من أسوء مواسم المنيا بالقسم الثاني، خلال السنوات الماضية، حيث تعثر في الكثير من المباريات هذا الموسم، مما جعله يحتل المركز الثامن بمجموعة الصعيد بالقسم الثاني برصيد 19 نقطة، وهذا المركز لا يليق بتاريخ ولا بمكانة نادي المنيا.

وقرر الاتحاد المصري لكرة القدم استئناف مسابقة دوري القسم الثاني لموسم 19-2020 اعتبارا من يوم 20 سبتمبر المقبل، في ظل قرار الدولة بعودة النشاط الرياضي واستكمال المسابقات التي توقفت بسبب جائحة كورونا.

ومن المقرر أن يسمح للأندية المشاركة في المسابقة بالتدريبات بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، وبعد اجراء المسحات الطبية لجميع الفرق المشاركة التي سيقوم بها الاتحاد وفق جدول تم إعلام الأندية المعنية به.

وكان الاتحاد المصري لكرة القدم، قد قرر توقف مباريات القسم الثاني بسبب فيروس كورونا الوبائي في 15 مارس الماضي.

الوسوم