“المريخ” قاهر الكبار بكأس مصر.. وممثل بورسعيد الوحيد بالقسم الثاني

“المريخ” قاهر الكبار بكأس مصر.. وممثل بورسعيد الوحيد بالقسم الثاني المريخ

يعد فريق المريخ هو ممثل بورسعيد الوحيد في منافسات دوري القسم الثاني بالموسم الجديد 2018-2019، لذا يحمل بين طياته آمال محافظة كاملة لتحقيق حلم الصعود والتواجد بدوري الكبار، بجوار شقيقه الأكبر النادي المصري.

هذا وقد نشأ نادي المريخ عام 1952، أسسته الجالية السودانية ببورسعيد، وقد إستمد شعاره من نادي المريخ السوداني، وتم إشهاره بوزارة الشئون الإجتماعية حتى تم ذلك في 7 يوليو 1957.

التواجد بالممتاز

استطاع الصعود للدوري العام الممتاز على يد المدرب البرازيلي بالتراو ومساعده عوض الحارتي، وظل المريخ بالدوري من موسم 86-87، وحتى موسم 89-90، إذ تأكد هبوط الفريق رسميًا، ولكن ظل بالدوري بقرار من اتحاد الكرة حتى هبط عام 99-2000، وهذه هي آخر مرة تواجد فيها المريخ بالدوري العام الممتاز.

القسم الثاني

صعد المريخ للقسم الثاني، وظل بها طوال مواسم 83-84، 84-85، 85-86، وبعد الهبوط من الدوري العام موسم 99-2000، ظل المريخ بالقسم الثاني، حتى عامنا هذا، لكنه صعد للترقي مواسم 2013-2014، و2014-2015، لكن دون التمكن من العودة للممتاز.

كأس مصر

واجه فريق المريخ تحت قيادة محمد ياسين، مديره الفني، المقاولون العرب، تحت قيادة حسن شحاتة، وفاز الأخير في موسم 2014-2015 في دور الـ32 من البطولة، والذي صعد له لأول مرة في تاريخه، وفي موسم 2015-2016، تقابل المريخ مع المقاولون العرب، بدور الـ32، وتغلب الفريق البورسعيدي على ذئاب الجبل ليصعد لدور الـ16، ليُلاقي إف سي مصر، ويتغلب عليه ليحقق الإنجاز بالصعود لدور الـ8، لتتوقف المغامرة البورسعيدية أمام إنبي، بركلات الترجيح.

ليستمر التألق في موسم 2016-2017، ويصعد لدور ال32، ويُلاقي سموحة، الذي فاز بثلاثية مقابل هدفين، وفي الموسم الماضي 2017-2018، إستطاع المريخ الصعود لدور الـ32، ليُلاقي المقاصة، الذي إستطاع أن يتغلب عليه، ويقصيه من البطولة.

الوسوم