الكرة النسائية| امتناع اللاعبات عن الحضور يضرب فريق الترام بعد التفوق

الكرة النسائية| امتناع اللاعبات عن الحضور يضرب فريق الترام بعد التفوق فريق الترام السكندري بعد تطعيمه بالناشئين، لاعبة الفريق

فاجأ نادي الترام الجميع بأدائه هذا الموسم، فالفريق الذي كان يلعب على البقاء في المنطقة الدافئة، أصبح ندا للكبار هذا الموسم بممتاز الكرة النسائية لكرة القدم.

واستطاع الفريق أن يتعادل مع وادي دجلة بهدفين لكل فريق في عقر دار الغزلان، وتعادل مع الطيران حامل اللقب بثلاثية لكل منهما، وأسقط بشتيل بهدفين مقابل هدف، ليتوقع الجميع أن يكون الترام الحصان الأسود ويحقق مفاجأة هذا الموسم.

وعلى الرغم من اعتلاء الفريق صدارة جدول الترتيب ووجوده في المربع الذهبي لفترات طويلة، إلا أن فرحة الفريق السكندري لم تدم، لتبدأ الأزمات تضرب الفريق مما جعله في مهب الريح.

ويتناول “استاد ولاد البلد” معكم خلال التقرير التالي الأزمات التي ضربت الفريق وجعلته مهددا بالخطر.

فريق الترام، تصوير مصطفى حسن
فريق الترام، تصوير مصطفى حسن

أزمة المدير الفني

الأزمة بدأت بعد قرار لجنة الانضباط بإيقاف على السعيد مصطفى، المدير الفني لفريق الترام ودلفي، لمدة 6 أشهر ومنعه من ممارسة أي نشاط رياضي خلال هذه الفترة.

وبعد القرارات الصارمة التي أصدرتها لجنة الانضباط كان التدخل من مجلس إدارة نادي الترام بإقالة المدير الفني، لتبدأ زعزعة الاستقرار تضرب الفريق.

وكانت عقوبات لجنة الانضباط قد جاءت بعدما تعدى المدير الفني على أحد المراسلين الصحفيين، في المباراة التي جمعت فريق دلفي مع المعمورة بدوري القسم الثاني لمجموعة بحري.

الانسحاب أمام دجلة

الأزمة الحقيقية كانت في افتتاح الدور الثاني من منافسات الدوري الممتاز لكرة القدم النسائية، بعدما قررت اللاعبات عدم الحضور لأرض الملعب، ليعتبر الفريق السكندري منسحب من المباراة.

لتعتمد لجنة المسابقات نتيجة المباراة لصالح فريق وادي دجلة بهدفين دون مقابل، ليبدأ الفريق السكندري في نزيف النقاط.

وكانت اللاعبة آية مسعد، أكدت في تصريحات لـ”استاد ولاد البلد” أن الانسحاب جاء نتيجة عدم حصولهم على مرتباتهم لمدة شهرين وعدم التزام الإدارة معهم، وليس تضامنا مع على السعيد، المدير الفني للفريق.

من انسحاب فريق الترام أمام وادي دجلة، تصوير مصطفى حسن
من انسحاب فريق الترام أمام وادي دجلة، تصوير مصطفى حسن

تدخل سحر عبد الحق

وبعد انسحاب الفريق، تدخلت سحر عبد الحق لحل الأزمة حتى لا يستمر مسلسل الانسحاب هذا الموسم بالدوري الممتاز، لتعطي مهلة أسبوع لمجلس إدارة نادي الترام بدفع المستحقات المتأخرة للاعبات.

وأكدت أنه في حال عدم التزام المجلس بهذه المهلة سيكون الفريق مهدد بالهبوط للقسم الثاني، أما اللاعبات اللاتي يستمررن في عدم الحضور فسيتم إيقافها لمده موسم ونصف.

التزام الإدارة

وقد التزمت إدارة نادي الترام بقرارات عبد الحق، وتم صرف المستحقات المتأخرة للاعبات، لكن واصلت معظم اللاعبات التعنت وعدم الحضور تضامنا مع على السعيد المدير الفني للفريق.

ليعود فقط من صفوف الفريق، آية مسعد، وأمل نصر، وهاجر أحمد، وزيزي أمام، وآلاء سلام، ليكمل الفريق السكندري الموسم بـ5 لاعبات من الفريق الأول وباقي الفريق من الناشئين مواليد 2006.

توظيف اللاعبات

وبعد استمرار غياب اللاعبات، اضطر الجهاز الفني، بقيادة الجبالي، المدير الفني الجديد للفريق، توظيف اللاعبات، فبدأ اللعب بآية مسعد، كحارس مرمى، التي تلعب في الأصل في مركز خط الوسط من أجل سد احتياجات الفريق.

وبعد المنافسة على اللقب سقط سهم الترام، الذي تلقى الهزيمة من نظيره فريق صيد المحلة بهدفين دون رد، ليحقق الفريق المحلاوي أول فوز له بالدوري على حساب الفريق السكندري، ثم الخسارة من المصري القاهري بهدف دون رد، وخسارة مدوية من بشتيل بنصف دستة أهداف مقابل هدف.

وبعد استمرار سوء النتائج، يتراجع الفريق الذي كان ينافس على اللقب ليحتل المركز السابع في جدول الترتيب برصيد 9 نقاط.

فريق الترام السكندري بعد تطعيمه بالناشئين، لاعبة الفريق
فريق الترام السكندري بعد تطعيمه بالناشئين، لاعبة الفريق

الهبوط

وتم تطبيق نظام الهبوط الذي أقرته اللجنة الخماسية منذ بداية الموسم، بأداء دورة ترقى بين آخر ثلاثة فرق في جدول الترتيب، وسيكون الفريق السكندري واحدا من هذه الفرق بجانب صيد المحلة والأميرية.

الوسوم