القسم الثالث| ورقة الصعود للترقي حائرة بين ثلاثي المجموعة الأولى

القسم الثالث| ورقة الصعود للترقي حائرة بين ثلاثي المجموعة الأولى القسم الثالث| ورقة الصعود للترقي حائرة بين ثلاثي المجموعة الأولى

جولتان تفصلنا على نهاية منافسات المجموعة الأولى بدوري القسم الثالث، التي تشرف عليها منطقة أسوان لكرة القدم، ولكن لم يحدد الصاعد منها حتى الآن بعكس المجموعتين الثانية والتي تأهل منها قنا والثالثة المتأهل منها أسمنت أسيوط لترقي القسم الثاني.

صراع الثلاثي مستمر بين كيما أسوان، صاحب الصدارة والنصر للتعدين، الوصيف، ومركز شباب الزهراء، صاحب المركز الثالث، ولكن هناك فريق رابع يملك مفتاح الصاعد للترقي وهو فريق الأقصر.

خلال السطور التالية يرصد “استاد ولاد البلد” شكل المنافسة بين الثلاثي وسر ظهور الأقصر بآخر الجولات.

موقف الثلاثي

نقطة وفارق الأهداف هذا هو الفرق بين الثلاثي المنافس، فقبل نهاية منافسات المجموعة بجولتين يتصدر كيما أسوان ترتيب المجموعة برصيد 44 نقطة بفارق نقطة وحيدة عن منافسيه النصر للتعدين الوصيف، صاحب الـ43 نقطة، ومركز شباب الزهراء، صاحب المركز الثالث، والمتساوي معه في النقاط ولكن فارق الأهداف لصالح الأخير.

فرط الثلاثي بالجولة الأخيرة فرصة الحسم والانفراد بالصدارة، ففي البداية فشل كيما أسوان في الفوز على النصر للتعدين واكتفى الفريقان بالتعادل بهدفين لكل فريق.

أما مركز شباب الزهراء فرفض الهدية المقدمة من منافسيه وسقط هو الآخر بفخ التعادل أمام التحرير بأسوان بهدف لمثله لتستمر المنافسة بين الثلاثي حتى الجولة المقبلة.

فريق النصر للتعدين - تصوير: نورهان ذكي
فريق النصر للتعدين – تصوير: نورهان ذكي

طموح الثلاثي

وبالطبع يرغب الثلاثي بالصعود للترقي المؤهل للقسم الثاني، ففي البداية طموح كيما أسوان للصعود كبير خاصة بعد فشله بالموسم الماضي من الصعود للقسم الثاني وصعد وقتها شبان قنا وبترول أسيوط، لذلك يرغب رجال عادل لحمة في الصعود للمرة الثانية على التوالي للترقي والصعود للقسم الثاني، الذي غاب عن الفريق لثلاث مواسم.

أما النصر للتعدين فيراوده بشدة حلم العودة للقسم الثاني بعد هبوطه الموسم الماضي، فعلى الرغم من التخبطات الإدارية التي لاحقت الفريق من عدم وجود لائحة للفوز والخسارة، وأيضا عدم إجراء أي تعاقدات بانتقالات يناير يرغب رجال زيزو حشمت من العودة سريعا للقسم الثاني.

أما مركز شباب الزهراء، بقيادة فنية لمحمد عويس، فيدخل المنافسة بلا إمكانيات مادية، فملعبه مؤجر من المدينة الشبابية بالطود، لكنه يرغب في تحقيق المستحيل والصعود بأقل الإمكانيات للترقي عقب عودته هذا الموسم وصعوده من القسم الرابع، والوصول للترقي للمرة الثانية خلال آخر 5 مواسم.

فريق كيما أسوان - تصوير : نورهان ذكي
فريق كيما أسوان – تصوير : نورهان ذكي

مباريات الثلاثي المتبقية

أما عن لقاءات الثلاثي المتبقية، فتعد مباريات كيما الأسهل نسبيا، خاصة وأن المبارتين على أرضه، حيث يستضيف في البداية شبان إسنا، ثم يختتم مواجهاته بلقاء الأقصر.

أما النصر للتعدين فيخرج بالجولة المقبلة للقاء الأقصر على ملعب الشعب، ثم يختتم مبارياته باستضافة أبو الريش، وأخيرا يستضيف الزهراء بالجولة المقبلة مركز شباب إدفو على ملعب النزل ويخرج بختام منافسات المجموعة للقاء الهلال بأسوان.

ورغم بعده عن المنافسة، إلا أن الأقصر استطاع في آخر 3 جولات الدخول في الحسبان، رغم احتلاله المركز الخامس إلا أن رجال أشرف درويش يمتلكون مفتاح الفريق الصاعد من المجموعة.

ويتبقى للأقصر مبارتين؛ الأولى يستضيف فيها النصر للتعدين، ففي حال فوزه أو تعادله يخرج التعدين من دائرة المنافسة، وتنحصر بين كيما المستضيفة شبان إسنا والذي تأكد هبوطه للقسم الرابع.

وبالجولة نفسها، ستكون هناك مباراة مهمة لفريق الزهراء أمام مركز شباب إدفو، الذي خرج مؤخرا عن المنافسة عقب خسارته في آخر جولتين، لذلك ستكون بالنسبة له لقاء لن يضيف شئ لبعده عن الصدارة بفارق 5 نقاط.

ويملك أيضا الأقصر مفتاح سقوط كيما، حيث يلتقي الفريقان بالجولة الأخيرة على ملعب كيما، حال تحقيق الأقصر أي نتيجة إيجابية على كيما، أما الفوز أو التعادل فيقصيه من المنافسة، خاصة وأن التعدين وقتها يستضيف أبوالريش، أما الزهراء فيخرج بنفس الجولة للقاء الهلال.

فريق مركز شباب الزهراء - تصوير : نورهان ذكي
فريق مركز شباب الزهراء – تصوير : نورهان ذكي

مقارنة بين الثلاثي

ويتساوى الثلاثي كيما أسوان والنصر للتعدين ومركز شباب الزهراء في عدد الأكثر فوزا بالمجموعة بـ13 انتصارا، ويتساوى التعدين والزهراء في عدد لقاءات التعادل بـ4 مباريات، والخسارة في 3 مباريات، أما كيما فسقط في التعادل في 5 مواجهات وخسر في لقائين فقط.

أما بالنسبة للأقوى هجوميا، فجاءت الأرقام لصالح النصر للتعدين بـ44 هدفا مسجلا، يليه كيما بـ41 هدفا، ثم الزهراء بـ37 هدفا، والأقوى دفاعيا أيضا لصالح التعدين باستقباله 16 هدفا، يليه الزهراء بـ19 هدفا، أما كيما فحل أخيرا باستقباله 21 هدفا.

الوسوم