الزرقا يرفع شعار التحدي والبقاء بإستخدام أسلحة الصفقات والمعسكرات

الزرقا يرفع شعار التحدي والبقاء بإستخدام أسلحة الصفقات والمعسكرات الزرقا يرفع شعار التحدي والبقاء بإستخدام أسلحة الصفقات والمعسكرات

الزرقا هو فريق كبير له جمهوره الذي يعشقه، ويترأسه واحد من أقدم رؤساء الأندية في مصر، وهو سمير موسى، وبعد هبوط فريق دمياط للقسم الثالث، أصبح هو الممثل الوحيد لمحافظة دمياط، بدوري القسم الثاني.

يعاني فريق الزرقا منذ عدة أعوام من تدهور الآداء رغم تعاقب أجهزة فنية عديدة عليه، وقد تولى قيادته خلال الموسم الماضي 3 مديرين فنيين هم مصطفى عبده، في أول ٥ جولات بالدوري، وبعد الرحيل تولى أحمد سند، وظل لـ٧ جولات، ومن بعده أيمن الجمل، الذي ظل لنهاية الموسم بمعدل ١٤ مباراة.

الجهاز الفني

أما الموسم الحالي فقد تعاقد الزرقا مع جهاز فني جديد يقوده إكرامي عبد العزيز، ويعاونه كلا من سعيد طنطاوي “مدرب عام”، محمد الترعاوي “مدرب”، السيد عبد العزيز “مدرب حراس مرمى”، محمد أبو سعدة “مخطط أحمال”، شريف سرحان “علاج طبيعي وتأهيل”، أحمد عبد الباقي “مدير إداري”، إبراهيم الشيحة “مدير الكرة”، أيمن نعناع “المشرف على الكرة”.

الجهاز الفني لفريق الزرقا
المصدر : الصفحة الرسمية

وللتعرف على استعدادات الفريق للموسم الجديد، والصعوبات التي تواجهه أعد “استاد ولاد البلد” التقرير :

أكد أيمن نعناع، المشرف على الكرة، أن فترة الإعداد تسير في شكل مباريات متدرجة المستوى، والعمل على رفع الحمل التدريبي للاعبين، وخاض الفريق معسكر تدريبي على الرمال، وتشهد الفترة المقبلة المباريات الودية الأقوى، والتي سيتم الحكم من خلالها على مستوى اللاعبين الحقيقي.

وأضاف نعناع أنه تم التعاقد مع ٨ لاعبين حتى الآن، في مراكز مختلفة محمد صبحي ووليد بدران بمركز الباك لفت وحسام جمالية في مركز المهاجم، وفي مركز المساك محمد عيد جدو، وحسن أبو صقرة في مركز الديفيندر، وأيضًا أحمد التليس، لاعب وسط منية سمنود ونبروه والإنتاج الحربي، ومصطفى كوكو، مهاجم دمنهور والنجوم والإنتاج الحربي، ومحمد عادل، لاعب المنصورة السابق.

اللاعب محمد عادل يوقع للزرقا - المصدر: الصفحة الرسمية للنادي
اللاعب محمد عادل يوقع للزرقا – المصدر: الصفحة الرسمية للنادي

وأشار “نعناع” إلى أنه لا يوجد لاعبين بالفريق تحت الاختبار وأن الكل مقيدين ومن يأتي للاختبار يتم الحكم على آدائه من خلال التدريبات ولا يتم إشراكه في الوديات.

المصدر : الصفحة الرسمية

من جانبه ذكر أشرف الجمال، عضو مجلس إدارة النادي، أن الفريق يعمل من أجل حفظ منطقة آمنة بجدول المجموعة منذ البداية، وأنه لا يوجد راعي الفريق لكن يتم سداد كل مستلزماته من خلال الإيجارات التي يملكها النادي  .

فيما أشار إكرامي عبد العزيز، المدير الفني للفريق، إلى أن العمل يسير بكل حماس بين اللاعبين والهدف هو إعادة الزرقا لمكانة يستحقها ورغم وجود بعض العراقيل منها التدريب خارج الملعب الذي يتم إصلاحه حاليًا، إلا أن المعسكرات الخارجية التي توفرها الإدارة بناء على اختياره تؤدي الغرض .

وكان الزرقا قد اختتم الموسم الماضي محتلاً المركز العاشر برصيد 30 نقطة، ليفلت من فخ الهبوط رغم التساوي في عدد النقاط مع الشمس الذي هبط رسميًا، كما هبط من المجموعة فرق أبي صقل، وبورتو السويس، ودمياط، والشمس، فيما صعد للدوري العام الممتاز فريق إف سي مصر.

اقرأ أيضًا

القسم الثاني| الزرقا يضم “رسام” الترسانة لمدة موسمين

الوسوم