الرجاء يعاني بعد تجميد النشاط الرياضي بسبب كورونا

الرجاء يعاني بعد تجميد النشاط الرياضي بسبب كورونا الرجاء- المركز الإعلامي

تعاني أندية القسم الثاني بشكل كبير من توقف النشاط الرياضي لمدة أسبوعين، بسبب الحد من تفشي فيروس كورونا.

وهو ما يحدث الآن مع نادي الرجاء المطروحي، الذي يعيش فترة من التخبط بسبب عدم معرفة مصير مسابقة الدوري أو حتى موعد العودة للمباريات.

لذلك يرى نبيل محمود “رامبو” المدير الفني للفريق، أن الخسائر كبيرة سواء فنية أو بدنية أو مادية للاعبين والجهاز الفني.

قال رامبو، “تأثرنا بشكل سلبي بعد تعليق النشاط الرياضي، فالنادي أغلق، وجميع اللاعبين في منازلهم، وحصلوا على راحة سلبية إجبارية، ممنوع حتى خوض أي تدريبات”.

وأضاف المدير الفني، “كل هذا سيجعل الجهاز الفني يواجه أزمة كبيرة لعودة جميع اللاعبين إلى كامل لياقتهم مرة أخرى، بعد جلوسهم في منازلهم لمدة 15 يومًا، نحتاج إلى شهر على الأقل لعمل فترة إعداد بعد هذا التوقف”.

وأتم رامبو حديثه، بأنه لم يضع خطة للاعبين لأن الجميع في أزمة بسبب هذا الفيروس، ولا أحد يعلم مصير مسابقة الدوري والموسم الكروي حتى الآن.

بينما قال حسن سبيتة نائب رئيس نادي الرجاء، “جميع الفرق تتضرر بفترة التوقف ليس فريق الرجاء فقط، ولكن الضرر الأكبر علينا، لأن الفريق بالكامل في الإسكندرية وليس مطروح سواء ملاعب أو فنادق أو إقامة لذلك الضرر كبير”.

وأضاف، “لا نعلم هل سيتم إلغاء بطولة الدوري هذا الموسم أم يستأنف بعد ذلك، ونحن علينا التزامات ودفع رواتب شهرية للاعبين والجهاز الفني”.

وأكد نائب رئيس النادي، أن طبيب الفريق أعطى تعليمات للاعبين، بالمحافظة على الوزن واتباع النظام الغذائي، بالإضافة إلى خوض بعض التدريبات داخل المنزل، وخلال الأسبوع المقبل من الممكن أن تتضح الرؤية، وسيكون هناك جلسة مع مسئولي اتحاد الكرة.

ويلعب الرجاء في المجموعة الثالثة “بحري”، ويحتل المركز الخامس برصيد 26 نقطة.

الوسوم